بورشه "911 توربو" و"911 توربو إس" الجديدتان
"911 توربو" تُرسي معايير جديدة في ديناميكية القيادة واستهلاك الوقود
دبي. تواصل بورشه وتيرتها المتصاعدة في تقديم الطرازات الجديدة في خضمّ الذكرى السنوية الخمسين لطراز 911، لتبلغ آفاقاً رائدة مع طرح الجيل الجديد من "911 توربو" و"911 توربو إس" 911 Turbo S، اللتين تتربّعان على رأس هرم التكنولوجيا والأداء الديناميكي لمجموعة 911. وتأتي هذه الخطوة بعد أربعين عاماً على طرح طراز "911 توربو" 911 Turbo الاختباري في معرض فرانكفورت الدولي للسيارات، الذي شهد قبلها بعشرة أعوام فحسب تقديم 911 للمرة الأولى على الساحة العالمية.

تبرز "911 توربو" الجديدة بتقنيات حديثة تُسلط الضوء على دورها كسيارة سباق للحلبات وسيارة رياضية للقيادة اليومية في آنٍ معاً، بالإضافة إلى كونها صرحاً تكنولوجياً رائداً. وتشمل هذه التقنيات نظام دفع رباعي جديداً وتوجيهاً نشطاً للمحور الخلفي وديناميّة هوائية متكيّفة، بالإضافة إلى مصباحين أماميين "دايود" LED بالكامل ومحرك من ست أسطوانات مسطّحة مع شاحنيْ توربو تصل قوته إلى 560 حصاناً بالتمام والكمال. وترتكز هذه المزايا على هيكل جديد بالكامل خفيف الوزن وقاعدة عجلات أطول بمقدار 100 ملم وعجلات أكبر قياس 20 بوصة.

كما زوّدت بورشه تحفتها التقنية بـ "نظام بورشه للتحكم الديناميكي بالهيكل" PDCC لمنع انحناء جسم السيارة بشكل نشط، وذلك للمرة الأولى في طرازيْ "911 توربو". ويتوفر هذا النظام، الذي يعزّز أداء السيارة الديناميكي، كتجهيز قياسي في "911 توربو إس"، كما هو الأمر مع نظام "مكابح بورشه من السيراميك المركّب" PCCB – يمكن الحصول عليهما اختيارياً في "911 توربو". أما النتيجة، فهي تقليص "911 توربو إس" الجديدة لتوقيتها على الحلبة الشمالية في "نوربورغرينغ" إلى أقل بكثير من 7:30 دقائق، وذلك مع إطارات قياسية مخصصة للإنتاج التجاري. ولإطلاع السائق على حيثيّات عمل المحرك بكل دقة، أغدقت بورشه على طرازيْ "911 توربو" بتجهيز قياسي هو عبارة عن "نظام توجيه صوت المحرك إلى المقصورة" Sound Symposer، الذي يعزز متعة القيادة من خلال توجيه أصوات السحب في محرك التوربو إلى المقصورة عبر غشاء مكبّر الصوت.

قوة أكبر واستهلاك أقل للوقود بنسبة 16 بالمئة

يبرز طرازا "911 توربو" من الناحية التقنية بمحركين مطوّرين أكثر و"نظام بورشه للتحكم بالتماسك" PTM جديد يستلم مهمة توزيع قوة السيارة على العجلات الأربع. في هذا السياق، يولد محرك الست أسطوانات سعة 3.8 ليترات مع شاحنيْ توربو وحقن مباشر للوقود 520 حصاناً في "911 توربو" مقابل 560 حصاناً في "911 توربو إس" – ما زالت بورشه صانع السيارات الوحيد الذي يستخدم شاحنيْ توربو بهندسة التوربين المتبدّلة في محرك يعمل على البنزين. وتنقل قوة المحركيْن إلى العجلات الدافعة بواسطة علبة تروس PDK بقابضين من سبع سرعات تتضمن وظيفة "تشغيل/إيقاف" أوتوماتيكية للمحرك. وقد نجحت التقنيات المخصّصة لتعزيز فعالية استهلاك الوقود، بالتناغم مع نظام الإدارة الحرارية الجديد لمحرك التوربو وعلبة التروس، في خفض معدّل استهلاك الوقود ضمن "دورة القيادة الأوروبية الجديدة" NEDC بنسبة تصل إلى 16 بالمئة لتبلغ 9.7 ليتر/100 كلم في كلا طرازيْ 911 توربو.

نظام دفع رباعي جديد بتحكم كهروهيدروليكي

طوّر المهندسون نظام دفع رباعي جديداً (نظام بورشه للتحكم بالتماسك) مع وصل تقارني متعدد الأقراص بتحكم وتشغيل إلكترونيين، يوزع القوة على محوريْ السيارة بسرعة أكبر ودقة أكثر. وقد زودت بورشه النظام بوظيفة تبريد مائية جديدة تتيح له توجيه مزيد من عزم الدوران إلى العجلتين الأماميتين عند الضرورة. وفي الوقت عينه، جرى تعزيز التواصل بين المحرك وعلبة التروس ونظام الدفع الرباعي لتحسين تسارع طراز القمة الجديد من 911، بحيث باتت "911 توربو" المزودة بـ "رُزمة سبورت كرونو بلاس" Sport Chrono Package Plus القياسية تتسارع من صفر إلى 100 كلم/س في غضون 3.2 ثانية، أي أقل بمقدار 0.1 ثانية من طراز "911 توربو إس" السابق. أما بالنسبة إلى الجيل الجديد من "911 توربو إس"، فيُنجز المهمة بتوقيت خاطف يبلغ 3.1 ثانية فحسب، وصولاً إلى سرعة قصوى تبلغ 318 كلم/س.

أعرض جسم بين طرازات 911 كافة

يعكس التصميم الخارجي لطرازيْ القمة الجديدين من 911 أداءهما الرياضي بشكل أوضح من أي وقت مضى. فلوائح الجسم الخلفية المعهودة العريضة جداً للجيل الجديد من "911 توربو" أعرض بمقدار 28 ملم من تلك المعتمدة في طراز "911 كاريرا 4" 911 Carrera 4. وهي تتضمن سطحاً شبه مستوٍ، بعرض اليد تقريباً، بين الدعامة الخلفية الثالثة التي تصل جسم السيارة بسقفها والحافة الخارجية لجسم السيارة. كما يتميز طرازا القمة بعجلات مشكّلة بلونين قياس 20 بوصة زُوّدت بقفل وسطي في "911 توربو إس". وتبرز "911 توربو إس" عن شقيقتها أيضاً بإطلالة مميزة من خلال مصباحيْن أماميين جديدين بتقنية الدايود بالكامل، يتضمنان أربع نقاط إضاءة نهاراً وتحكماً ديناميكياً بشعاع الضوء الرئيسي بواسطة كاميرا – يمكن طلبهما كتجهيز اختياري لطراز "911 توربو".

توجيه للمحور الخلفي يعزز الثبات بشكل ملحوظ

يعزز نظام توجيه المحور الخلفي المُعتمد في طرازيْ توربو المتفوّقين الجديدين تلاؤمهما مع القيادة على حلبات السباق من جهة وعلى الطرقات العادية أثناء القيادة اليومية من جهة أخرى. ويتألف هذا النظام من مشغّلين كهروميكانيكيين في يمين المحور الخلفي ويساره، عوضاً عن أذرع تحكم تقليدية، يغيّران زاوية انعطاف العجلتين الخلفيتين لغاية 2.8 درجات تقريباً وفقاً لسرعة السيارة. وطالما أن السرعة أقل من 50 كلم/س، يوجّه النظام العجلتين الخلفيتين بعكس اتجاه العجلتين الأماميتين عند الالتفاف بالمقود، ما يقصّر طول قاعدة العجلات افتراضياً بمقدار 250 ملم ويضفي على "911 توربو" أداءً لا يُضاهى في المنعطفات. ويتيح النظام للسيارة الانعطاف بشكل أسرع إلى داخل المنعطف ويوفر لها استجابة ديناميكية أكثر لعملية الالتفاف بالمقود، هذا إلى جانب رفع العناء عن السائق في عمليات المناورة والركن.

وعندما ترتفع سرعة السيارة عن 80 كلم/س، يوجّه النظام العجلتين الخلفيتين في الاتجاه ذاته للعجلتين الأماميتين، ما ينتج عنه إطالة افتراضية لقاعدة العجلات بمقدار كبير يبلغ 500 ملم، الأمر الذي يعزز ثبات السيارة الرياضية بشكل هائل، بالأخص عند سرعات مرتفعة. وفي الوقت عينه، عندما ينعطف السائق بالسيارة ترتفع قوى التسارع الجانبية العامِلة على المحور الخلفي بسرعة أكبر بكثير، ما يغيّر وُجهة السيارة بأسلوب أكثر سلاسة وتلقائية.

ديناميّة هوائية نشطة للارتقاء بالأداء والفعالية

طوّرت بورشه للمرة الأولى نظام ديناميّة هوائية نشطة مخصصاً لطرازيْ "911 توربو" الجديدين. وهو يتألف من عاكس هواء أمامي متين ثلاثي المراحل قابل للانكماش يمكن إطالة أجزائه هوائياً، بالإضافة إلى جناح خلفي يرتفع من مكانه ليتخّذ واحدة من ثلاث وضعيات قابلة للتعديل. وتتيح هذه المقاربة للسائق تعديل ديناميّة "911 توربو" الهوائية وفقاً لمتطلباته، إن كان لتحقيق فعالية قصوى (وضعية السرعة) أو أفضل أداءٍ ديناميكي ممكن (وضعية الأداء). وفي الوضعية الأخيرة، تمتدّ جميع أجزاء عاكس الهواء الأمامي بالكامل لتوليد دفع سفلي بالغ على المحور الأمامي. كما يرتفع الجناح الخلفي إلى أقصى مستوى له مع أكبر زاوية بمواجهة الهواء بهدف تعزيز الدفع السفلي على المحور الخلفي. وتوفر وضعية الأداء للسيارة أداءً ديناميكياً أفضل، يتيح لها اختصار ما يصل إلى ثانيتين من توقيتها على الحلبة الشمالية في "نوربورغرينغ".

مقصورة جديدة مع تجهيزات متطورة

أعادت بورشه تصميم مقصورتيْ طرازيْ "911 توربو" تماشياً مع النهج الجديد المعتمد في مجموعة 911 كاريرا. ويزخر طراز "إس" بتجهيزات وافرة تشمل، على سبيل المثال، مقصورة حصرية باللونين الأسود و"كاريرا أحمر" و"مقعدين رياضيين بلاس" مع 18 وضعية تعديل ووظيفة ذاكرة. بالإضافة إلى ذلك، يكسو الجلد ظهر المقعدين مع درْزات مزدوجة، وتنتشر في المقصورة مقوّمات متنوعة من الكربون. وكما كان الأمر مع الجيلين السابقين، يتوفر "نظام صوت بوز المحيطي" BOSE® كتجهيز قياسي، يمكن الاستعاضة عنه اختيارياً للمرة الأولى بـ "نظام صوت بورماستر المحيطي المتطور" Burmester®. ويزداد تألق السيارة بتجهيزات اختيارية جديدة أخرى، تشمل نظام تثبيت للسرعة مع تحكم بواسطة الرادار ووظيفة استشعار لإشارات المرور والسرعة القصوى بواسطة كاميرا (تخضع لموافقة البلديات في كلّ دولة).

ستقدم بورشه الشرق الأوسط وأفريقيا م.م.ح طرازيْ "911 توربو" و"911 توربو إس" الجديدين في الأسواق كافة، على أن تبدأ التسليمات في شهر أكتوبر 2013. ويستطيع العملاء طلب سياراتهم حالاً.

يبدأ ثمن التجزئة لطراز "911 توربو كوبيه" في منطقة الخليج بمبلغ 147,624 دولاراً أمريكياً، مقابل 179,709 دولاراً أمريكياً لطراز "911 توربو إس كوبيه".