فخامة هيونداي تبرز من خلال إبداعات فنان عالمي

  • إعلان تلفزيوني لـ’هيونداي‘ يظهر فيه أحد أبرز الفنّانين العالميين، فيليب ويبير، وهو يقوم بابتكار سبع صور رائعة لسيارة ’سنتينيال‘ 2014 الجديدة


تعاونت شركة ’هيونداي موتور‘ مع أحد أبرز الفنّانين العالميين، فيليب ويبير، لإنتاج مجموعة فريدة من اللوحات التي تصوّر السيارة الفاخرة الأبرز لدى الشركة، ’سنتينيال‘ الجديدة طراز 2014. ويشكّل هذا المشروع الذي استغرق تنفيذه ستة أشهر، محور موضوع إعلان تلفزيوني رائع بدأ بثّه في منطقة الشرق الأوسط.

وعلّق توم لي، نائب الرئيس ومدير المكتب الإقليمي لشركة ’هيونداي الشرق الأوسط‘، قائلاً: "يشكّل هذا التعاون الخطوة الأحدث ضمن عملية إيصال الرسائل الخاصة بالأسس التي يقوم عليها توجّه علامتنا التجارية تحت عنوان ’الفخامة العصرية‘، وهو يأتي بعد العلاقة التي جمعت بين ’سنتينيال‘ والمصمّم العالمي الشهير ’هيرمس‘ في ’معرض سيول للسيارات‘ الأخير. كما أن هذا المشروع الجديد يمثّل أيضاً شعار علامتنا التجارية ’تفكير جديد، إمكانيات جديدة‘.و نأمل أن ينال إعلاننا الجديد إعجاب المشاهدين في الوطن العربي وان يستمتعوا بالفن الرائع الذي قام بابتكاره فيليب ويبير."

وركّز ويبير في هذا المشروع بشكل خاص على المزايا التي تجعل ’سنتينيال‘ منفردة عن غيرها من السيارات المنافسة. وتشمل هذه العناصر الأضواء الأمامية، وشاشة العرض المعلومات على الزجاج الأمامي ، وشاشة المراقبة من نوع TFT، والمرايا الجانبية ومساند الرأس والشاشات والمقاعد الخلفية. وتنتهي مجموعة اللوحات الرائعة عبر صورة خارجية كاملة للسيارة.

ويُظهِر هذا الإعلان الذي تم تصويره في برلين بألمانيا العملية التي اتبعها ويبير لإعادة ابتكار بعض النواحي الأساسية من سيارة ’سنتينيال‘ عبر سلسلة من سبع لوحات مميّزة. ويرافق الإعلان نغمات ناعمة من البيانو والآلات الموسيقية الوترية، وينتهي من خلال المطابقة بين لوحات ويبير وشكل سيارة ’سنتينيال‘ الحقيقي. وسيظهر الإعلان على شاشات عدد من محطّات التلفزيون في الشرق الأوسط.

يُعدّ ويبير المولود في ألمانيا من أشهر الفنّانين العالميين من العصر الجديد المعروف بإسم ’فوق- الواقعية‘. وهو يتخصّص عادة في تصوير الناس الذين يعتبرهم الأصعب للرسم بواقعية. وعبر أسلوبه المميّز الخاص، قام ويبير بابتكار سبع لوحات لسيارة ’سنتينيال‘ 2014 الجديدة تعكس حساً واقعياً كبيراً يمكن تحقيقه فقط عبر التصوير الفوتوغرافي.

وكان قد تم إطلاق سيارة ’سنتينيال‘ 2014 الجديدة في وقت سابق من العام الجاري، وهي تأتي مع المزيد من التحسينات والتطويرات تماشياً مع توجّه علامة ’هيونداي‘ التجارية المتمحور حول ’الفخامة العصرية‘. وتوفر السيارة مستويات أفضل من الفخامة والراحة والتقنيات عن السابق، مع غناها بالجلد والخشب الحقيقي إضافة إلى توفر الكثير من التقنيات الحديثة شاملة شاشة لعرض المعلومات على الزجاج الأمامي، وشاشة مراقبة TFT قياس 12.3 إنشاً، ونظام كشف النقطة العمياء في السيارة.

  • انتهى -



حول شركة ’هيونداي موتور‘
تم تأسيس ’شركة هيونداي موتور‘ في العام 1967، ولقد نمت لتصبح ’مجموعة هيونداي موتور‘ وتضم أكثر من 24 شركة تابعة وشريكة تعمل ضمن قطاع المركبات. وقامت ’هيونداي موتور‘، التي يوجد لديها سبع مراكز تصنيع خارج كوريا الجنوبية شاملة تلك في البرازيل، الصين، جمهورية التشيك، الهند، روسيا، تركيا والولايات المتحدة الأميركية، ببيع 4.4 مليون سيارة دولياً سنة 2012. ويعمل في ’هيونداي موتور‘ أكثر من 80 ألف موظّف حول العالم وهي توفر مجموعة كاملة من المنتجات التي تشمل مركبات الركّاب الصغيرة إلى الكبيرة، المركبات الرياضية متعدّدة المهام والمركبات التجارية.

حول ’هيونداي الشرق الأوسط‘
يوجد المقرّ الإقليمي لشركة ’هيونداي موتور‘ للشرق الأوسط في دبي، الإمارات العربية المتحدة، ويرأسه توم لي، المدير التنفيذي للشرق الأوسط. وتتألّف شبكة وكلاء ’هيونداي‘ في مجلس التعاون الخليجي والمشرق من: البحرين؛ الكويت؛ قطر؛ المملكة العربية السعودية: الدمّام، جدّة والرياض؛ الإمارات العربية المتحدة؛ الأردن؛ لبنان وسوريا.

سجّلت ’هيونداي‘ أفضل مبيعات لها في كامل منطقة الشرق الأوسط سنة 2012 حيث باعت 305,800 مركبة محقّقة زيادة قدرها 7.7 بالمئة. كما تميّزت السنة بتسجيل رقم مهم آخر هو بيع المصنّع الكوري للمركبة رقم مليونين في المنطقة منذ أن بدأت عملية التصدير إلى الشرق الأوسط في 1976.

وقادت الطرازات الفاخرة، ’سنتينيال‘ و’جنيسيس‘، الزيادة القياسية في مبيعات ’هيونداي‘ لسنة 2012 حيث تم تحقيق زيادة في المبيعات بنسبة 244 بالمئة و31 بالمئة على التوالي. وكان طراز ’أكسنت‘ الأفضل مبيعاً مع تسليم 75,133 سيارة منه، ليتبعه طراز ’إلنترا‘. أما مجموعة المركبات الرياضية متعدّدة المهام SUV (’توكسون‘، ’سانتا في‘ و’فيراكروز‘) فقد كان أداؤها قوياً أيضاً وبيع منها أكثر من 60,500 مركبة.