الجولة الثانية من بطولة السيارات السياحية الألمانية DTM – براندزهاتش
أودي توقف سلسلة انتصارات بي ام دبليو

إنغولشتات/براندزهاتش، 20 مايو 2013- بعد انطلاقها للمرة الثانية على التوالي من المركز الأول خلال الجولة الثانية من بطولة السيارات السياحية الألمانية DTM التي استضافتها براندزهاتش البريطانية، نجحت أودي في ترجمة تأهلها في المركز الأول إلى فوز كبير ومستحق لتتصدر بذلك الترتيب العام المؤقت للبطولة. كانت أودي RS 5 DTM متميزة في تأديتها على يد الألماني مايك روكينفيلر، الأمر الذي سمح لـ أودي في وضع حد لسلسلة انتصارات بي ام دبليو التي فازت في 4 سباقات على التوالي منذ الموسم الماضي.

تحت ظروف جوية ممتازة، تمكن مايك روكينفيلر (روكي) خلف مقود سيارته أودي RS 5 DTM من تحقيق الفوز في الجولة الثانية من بطول السيارات السياحية الألمانية DTM انطلاقاً من المركز الأول دون تعرضه لأية مشاكل تذكر، حيث قطع "روكي" خط النهاية بعد 98 لفة بفارق 7.641 ثانية عن أقرب منافسيه في سباق براندزهاتش. وبهذا، يكون روكينفيلر قد تصدر بطولة السائقين مؤقتاً بفارق نقطة يتيمة عن المدافع عن لقبه برونو سبينغلر.

"لقد كان سباقاً مثالياً يتمناه كل سائق سباقات" قال مايك واضاف: "نجحت في احتلال المركز الأول في خط الانطلاق وكانت بداية السباق موفقة، تابعت بعدها تقدمي وتمكنت من خلق فارق مريح نوعاً ما بيني وبين ركب المنافسة، حتى أن وقفتي الصيانة كانتا ممتازتين، وأود هنا التوجه بالشكر لفريقي فينيكس سبورت على تحضيره الرائع للسيارة. لقد واجهت الفرق جميعها تحدٍ في الإطارات إلا أننا كنا الأسرع في حلها وتمكنا في نهاية المطاف من تحقيق الفوز، ونحن كفريق أودي فينكس سبورت، وضعنا كامل جهدنا بعد سباق هوكنهايم الافتتاحي لتقديم أفضل ما لدينا خلال هذا الموسم، وهو ما أثبتناه اليوم."

تقام الجولة الثالثة من بطولة السيارات السياحية الألمانية DTM في حلبة ريد بل سبيلبيرغ النمساوية في 2 يونيو، وهي الجولة التي فاز في منافساتها العام الماضي سائق أودي إدواردو مورتارا من فريق أودي سبورت روزبيرغ.

-انتهى-

سلّمت مجموعة أودي 1,455,123 سيارة خلال العام 2012. وقد سجلت الشركة في 2012 عائدات بلغت 48.8 مليار يورو وأرباحاً تشغيلية وصلت إلى حدود الـ 5.4 مليار يورو. تنتج أودي سياراتها في كل من إنغولشتات ونيكارسولم (ألمانيا)، جيور (هنغاريا)، شانغ شون (الصين) وبروكسيل (بلجيكا). أما أودي Q7 فيتم صناعتها في براتيسلافا (سلوفاكيا). وفي نوفمبر من عام 2012 انضمت أودي Q7 إلى Q5 وA4 وA6 ليتم انتاجها من مصنع أورانجاباد في الهند. ويتم إنتاج أودي A1 في مصنع بروكسيل منذ مايو 2010 في حين بدأ إنتاج A1 Sportback في عام 2012. الجدير بالذكر أن أودي Q3 تنتج في مصنع مارتوريل في إسبانيا منذ يونيو 2011. وتنشط الشركة في أكثر من 100 سوق حول العالم، وتمتلك شركات فرعية تشمل أودي هنغاريا موتور (جيور/المجر)، أوتوموبيلي لامبورغيني هولدينغ في سانتا أجاثا بولونيز (إيطاليا) وAUDI BRUSSELS S.A./N.V. في بلجيكا وquattro GmbH في نيكازولم بألمانيا، والصانع الإيطالي للدراجات النارية الرياضية دوكاتي موتور هولدينغ S.p.A. توظف AUDI AG ما يزيد عن 70,000 شخص حول العالم بمن فيهم 50,000 موظف في ألمانيا. وتخطط الشركة التي تعتمد الحلقات المعدنية الأربع شعاراً لها لاستثمار 11 مليار يورو حتى عام 2015 وبشكل خاص في منتجات جديدة للحفاظ على ريادتها للتكنولوجيا المتقدمة في إطار الفلسفة التي تتبنّاها'Vorsprung durch Technik'. تعمل أودي حالياً على توسعة خط إنتاجها في المجر وستبدأ عمليات الإنتاج في فوشان (الصين) في أواخر العام 2013 والمكسيك (سان خوسيه تشيابا) في العام 2016.

تولي أودي اهتماماً كبيراً بمسؤولياتها الاجتماعية، فالاستدامة لا تعد ركيزة لنجاحها الاقتصادي فحسب بل ضرورة لتأمين مستقبل أمثل للأجيال القادمة. وبذلك قامت الشركة بترسيخ الاستدامة كأحد المبادئ المحورية في جميع منتجاتها وعملياتها. وتتضمن هذه المسؤوليات الاجتماعية إنتاج منتجات ذات كفاءة في استهلاك الوقود، عبر عمليات إنتاج محافظة على الموارد، وتطبيق سياسات عادلة للموارد البشرية، والمشاركة الفعالة في المجتمع، وبشكل عام التحلي بالمسؤولية في جميع عملياتها التجارية. وذلك يمنح شعارها "التقدم عبر التكنولوجيا" بعدا جديدا يشمل أكثر بكثير مجرد المنتجات. فالهدف النهائي هنا هو التوصل إلى نقل خالٍ من انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون.

وقد أكدت AUDI AG التزامها بالمنطقة من خلال افتتاح مكتبها التمثيلي في الشرق الأوسط المملوك بالكامل للشركة الأم في العام 2005. وتشتمل سلسلة الطرازات الحالية في أسواق المنطقة على: أودي A1، A4 و RS 4 Avant،A5 Sportback, Coupe وCabriolet ، RS 5، بالإضافة إلى أودي A6 و S6، A7 و S7، A8 L و S8، أودي Q3، Q5 و Q7، وكل من TT Coupe/Roadster وTT RS Coupe عدا عن R8 Coupe، R8 Spyder وR8 V10 plus.