سيبستيان فيتل يتوجه من موناكو إلى تجارب "سيارات الطريق" بصفته مدير الأداء في إنفينيتي


لو كاستيليه، فرنسا، 30 مايو 2013: بعد أقل من 24 ساعة من حصوله على المركز الثاني في سباق جران بري موناكو، عاد سيبستيان فيتل، بطل العالم في سباقات الفورمولا واحد ثلاث مرات، إلى عالم السباقات، وتحديداً إلى حلبة بول ريكار الشهيرة بصفته مدير الأداء في إنفينيتي.

وأمضى سائق فريق إنفينيتي رد بول ريسنغ اليوم في تقييم أحدث "سيارات الطريق" من إنفينيتي والسيارات المنافسة، برفقة عدد من الخبراء من فريق إنفينيتي الأوروبي للأداء الديناميكي الذين يعملون في مركزي التطوير التابعين للشركة في بون (ألمانيا) وبرشلونة (أسبانيا).

وقال فريق برافو، الذي يتألف من مهندسين متخصصين: "يعتبر استلام سيبستيان فيتل لمهامه كمدير للأداء تطوراً بارزاً حيث يمكن لفريق العمل الاستفادة من ملاحظاته، ونحن سعداء بالتعاون معه".

"كان ذلك اليوم أول فرصة لنا للتعرف على مايريد ويتوقع في سيارة أداء فاخرة مخصصة للقيادة على الطرقات، ولهذا سيُمكننا الاستفادة من تقييمه في جهود تطوير مواصفات القيادة والأداء لسيارات إنفينيتي Q للجيل القادم".

وأمضى فريق برافو عدة ساعات مع سيبستيان فيتل في قيادة مجموعة من أحدث سيارات الطريق ذات الأداء الفاخر على حلبة بول ريكار الأسطورية في فرنسا والتي تُستخدم تسهيلاتها المتقدمة حالياً لتجربة قيادة السيارات الجديدة.

ويتمثل الهدف من هذه التجارب الاستماع مباشرة إلى آراء فيتل حول المواصفات الهامة في السيارة مثل التحكم والاحساس بتوجيه المقود ودرجة استجابته لمتطلبات القيادة ورشاقة السيارة ومعايير الراحة.

وقال فيتل: "عند ابداع سيارات جديدة من إنفينيتي، علينا تطويرها بأساليب قيادتها الملائمة. ولهذا، كانت قيادة الكثير من السيارات بشكل قوي ومتتالي أمراً مفيداً. وكما هو الحال في سيارات سباقات الفورمولا واحد، لا بد من التعرف على كيفية توضيب السيارات المختلفة فيما يتعلق باستجابة عملية توجيه المقود والمكابح، ومزايا مساعدة السائق مثل نظام التحكم الإلكتروني بالثبات (ESP) و نظام التحكم بالتشبّث. إن التعامل مع هذه المتطلبات يجعل من السيارة الجيدة مركبة رائعة بكل المقاييس".

وكانت إنفينيتي أعلنت عن تعيين سيبستيان فيتل في منصب مدير الأداء في الشركة خلال معرض نيويورك الدولي للسيارات 2013 في شهر أبريل الماضي.

ويمتد هذا الدور ليشمل ويعزز علاقة فيتل مع العلامة التجارية للسيارات الفاخرة والتي بدأت عام 2011. وضمن مهام منصبه، لعب فيتل دوراً حيوياً في تطوير مجموعة سيارات إنفينيتي الحالية، بدأت مع سيارة إنفينيتي FX طراز فيتل الحصرية، وأحدث موديلاتها، إنفينيتي Q50 الجديدة كلياً.

وقال رئيس شركة إنفينيتي موتور المحدودة، يوهان دي نايسن: "إن الدور المعزز الذي يلعبه سيبستيان مع إنفينيتي يمثل خطوة أخرى في عملية دمج برنامج الفورمولا واحد الخاص بنا في عمليات تطوير منتجات إنفينيتي. إن حساسيته الشديدة لما يجب أن يكون عليه شاسيه السيارة عززت شعبيته بين مهندسي تطوير المركبات، وهم سعداء بفرصة تحقيق أعلى درجات الدقة في إبداع أنظمة التعليق والمكابح وعيارات توجيه المقود. وهذا خبر سار للغاية بالنسبة لسائقي سيارات إنفينيتي الذين يستفيدون مباشرة من النواحي الديناميكية الرائعة في مركباتهم".

وبالنسبة لسيارة إنفينيتي Q50 الجديدة كلياً، أمضى فيتل وقتاً مع مهندسي إنفينيتي في اليابان خلال المراحل الأولى في عملية تطوير المركبة لتقديم خبراته العالمية في النواحي الديناميكية والأداء المتقدم والتحكم المثالي.

ثم عمل فيتل على تجربة الموديلات الأولى مع سيبستيان بومي، السائق الاحتياطي وسائق التجارب في فريق إنفينيتي رد بول ريسنغ في اليابان وعلى حلبة نوربرينغ الشهيرة في ألمانيا وتجارب القيادة قبل بداية موسم سباق الفورمولا واحد بحلبة كاتالونيا في أسبانيا خلال شهر مارس الماضي.

الجدير بالذكر أن موسم تجارب القيادة هذا الأسبوع على حلبة بول ريكار ستنعكس بشكل مباشر على موديلات إنفينيتي المستقبلية، بما في ذلك سيارة مدمجة فاخرة ومثيرة يتم تطويرها للمرة الأولى والتي من المتوقع انتاجها في أوروبا اعتباراً من عام 2015، ما يتيح للشركة المنافسة في قلب فئة السيارات الفاخرة للمرة الأولى في تاريخها.

انتهى/...

حول إنفينيتي:

  • أُطلقت إنفينيتي عام 1989 في الولايات المتحدة الأمريكية، ثم توسع تواجدها على المستوى العالمي ليصل كندا عام 1990 وتايوان عام 1997 والشرق الأوسط عام 2004 وكوريا عام 2005 وروسيا عام 2006. وتواصل توسع العلامة التجارية عام 2007 بافتتاح مراكز إنفينيتي في أوكرانيا، وأيضاً في الصين التي تعتبر واحدة من أسرع أسواق السيارات الفاخرة نمواً في العالم. وفي عام 2008، دشنت إنفينيتي علامتها التجارية في غرب ووسط أوروبا، ما أضاف 19 سوقاً جديداً. وتُباع إنفينيتي حالياً في 47 سوقاً على مستوى العالم.


  • ومنذ مايو 2012، يقع المقر الرئيسي العالمي الجديد لشركة إنفينيتي موتور المحدودة في هونغ كونغ، ويرأس الشركة يوهان دي نايسن.


  • ومنذ موسم 2011، أصبحت إنفينيتي شريكاً رئيسياً لفريق سباقات السيارات الشهير رد بول. وفي عام 2012، تم تعيين سيبستيان فيتل، البطل العالمي لسباق الفورمولا واحد ثلاث مرات، أول سفير عالمي للعلامة التجارية. وسيُعرف الفريق بإسم "فريق إنفينيتي رد بول للسباق" ابتداءً من موسم 2013، وتتطور العلاقة لتجعل إنفينيتي شريك اللقب والشريك التقني الرئيسي مع خبرة هندسية مشتركة توفر فوائد رائعة على حلبة السباق وعلى الطرقات العادية.