في احتفالية كبرى أُقيمت في مدينة جدة
الناغي تدشن تحفة جاكوار F-TYPE الرياضية الحائزة على أفضل تصميم لسيارة العام

أطلقت مؤسسة محمد يوسف ناغي للسيارات في حفل حصري سيارة جاكوار F-TYPE في السوق السعودي وذلك في احتفالية كبيرة أُقيمت بمدينة جدة وحضرها المئات من مالكي وعشاق سيارات جاكوار وكذلك رجال الأعمال ورجال الصحافة ووجهاء المجتمع ، وتم الكشف عن تحفة رياضية جديده تجسد عودة جاكوار إلى شغفها الدائم بالسيارات الرياضية المكشوفة بمظهرها الذي حاز على جائزة أفضل تصميم لسيارة العام خلال فعاليات معرض نيويورك للسيارات وهي تُعد إستمراراً للسلالة العريقة التي تعود إلى أكثر من 75 عاماً والتي تشتمل على عدد من الخصائص الأكثر جمالاً ورونقاً وإثارة في عالم السيارات ، وتبدو مذهلة في مظهرها ومثيرة في تقنياتها .

وعبر السيد عمرو بادغيش مدير إدارة التسويق بمؤسسة محمد يوسف ناغي للسيارات عن سعادته والجميع يعيش لحظات الإطلاق الحصري لسيارة جاكوار F-TYPE في السوق السعودي حيث جاءت البداية من مدينة جدة كما سيتم إطلاقها في مدينة الرياض في الأيام القليلة المقبله وهو يؤكد التزام مؤسسة محمد يوسف ناغي للسيارات بخدمة ماركة جاكوار في المملكة وبما يتجاوز توقعات عملائها عنها .

وتابع يقول: " لقد سجلت مؤسسة محمد يوسف ناغي للسيارات نجاحا تلو الآخر منذ أن تم تعيينها كوكيل حصري ومعتمد لسيارات جاكوار ولاند روفر في المملكة وذلك في أواخر العام 2010م، محققة رقماً قياسياً في إجمالي مبيعاتها بلغ 1,442 مركبة خلال العام 2012م مقابل 963 مركبة في العام 2011م. أي بمعدل زيادة بلغ 50% ، وإن إطلاقنا اليوم لهذه السيارة الرياضية الأخاذة والتي طالما انتظرناها جاء بعد أن حظيت بترقب مهيب في أوساط عشاق السيارات الرياضية حول العالم حيث جاءت بمزايا تمنحها وضعاً متفرداً داخل سوق السيارات الفاخرة ، وبنمط السيارات الرياضية المكشوفة التي تركز على الأداء الراقي وخفة الحركة ومهارة القيادة حيث يمثل طرازها لعبة ذكية متغيرة لعلامة جاكوار التجارية وهي باختصار تبدو مذهلة في مظهرها ومثيرة في تقنياتها، فمحركها V8S SC بسعة 5.0 ليتر وقوة 495 حصان ينتقل بها بجدارة من 0 إلى 100 كلم في الساعة خلال 4.3 ثوانٍ فقط، ثم إلى سرعة قصوى تبلغ 300 كلم في الساعة، وهي مزوده بناقل حركة بثماني سرعات وعلبة تروس أوتوماتيكية Quickshift ، وهيكل خفيف من الألمنيوم " .

الجدير بالذكر أن طرح طراز جاكوار F-TYPE الجديد كلياً جاء حصاداً لمسيرة طويلة حافلة بالنجاحات والإنجازات ، عمادها الخبرة القوية ، وقوامها المعرفة المستفيضة على صعيد السيارات الرياضية وكان الترقب الكبير من عشاق السيارات الرياضية بعد مضي 10 سنوات على إتخاذ القرارات وتبادل الأفكار بشأن هذه السيارة ، ونالت أخيراً الضوء الأخضر لعمليات الإنتاج في شهر أبريل من العام الماضي ، ومنذ ذلك الحين خضعت لأحد أكثر برامج الإختبار صرآمة ، وهي السيارة الأولى من عدة نماذج جديدة مبتكرة للغاية سيتم إطلاقها خلال السنوات القليلة المقبلة بعد خضوعها لعمليات البحث والتطوير لكي تحقق هذه المهمه الجبارة .