نظام ’سوبر كروز‘ يطبّق سيناريوهات واقعية لحركة المرور حول العالم
تقنية كاديلاك للقيادة الذاتية بمساعدة السائق تخضع للمزيد من الاختبارات
ديترويت- يشهد تطوير نظام القيادة نصف الأوتوماتيكي ’سوبر كروز‘ (Super Cruise)
من كاديلاك، مرحلة جديدة من التطوّر تتضمن تجارب واختبارات قيادة واقعية لحركة المرور حول العالم. وتتوقع كاديلاك لهذه التقنية أن تضع بصمتها الواضحة في السيارات التي سيتم إنتاجها خلال هذا العقد.

وقد أدت نتائج الأبحاث والتطوير في مجال السلامة النشطة إلى تحقيق التقدم على الطرقات في طرازات كاديلاك 2013 الجديدة، والتي تتضمن أنظمة مثل المقعد المنبه للسلامة وحزمة توعية السائق وخصائص مساعدة السائق.

أما في المرحلة التالية من مسيرة التطوير، سيعمل المهندسون على قيادة سيارات الـ ’سوبر كروز‘ ضمن شروط قيادة أكثر تحدياً، لاختبار النظام على نطاق أوسع وفي أنواع مختلفة من القيادة، بهدف المساعدة على تحديثه والارتقاء به نحو الأفضل.

وقال جيرمي سالينغير، مدير الأبحاث والتطوير في ’سوبر كروز‘: "من المهم جداً أن نختبر برنامج ’سوبر كروز‘ ضمن شروط مختلفة، خلال تطويرنا لتقنيات هذا النظام المتميزة. إن الطريقة الأفضل لتحقيق أداء فعّال، هي جمع أكبر قدر من البيانات من شروط القيادة المتنوعة التي يخوضها عملائنا".

ويتميز نظام ’سوبر كروز‘ على توفير قيادة ذاتية بمساعدة السائق تتضمن مزايا تتبّع المسار دون الحاجة للتحكم بعجلة القيادة، والتحكم بالسرعة والكبح ضمن شروط قيادة معينة. كما وتم تصميم النظام ليخفف من عبء القيادة على السائق على الطرقات السريعة، أو خلال الازدحامات الخانقة، أو عند القيادة لمسافات طويلة. ولكن، تنبّه السائق مطلوب دائماً.

وتستخدم سيارات اختبار نظام ’سوبر كروز‘ من كاديلاك، مزيج من أنظمة الرادار والحساسات فوق الصوتية والكاميرات وبيانات خارطة GPS، تم تصميمها بشكل مدمج يشابه سيارات الإنتاج.

واحتوت عملية تطوير نظام ’سوبر كروز‘ حتى اليوم على نظام اختبار على المسارات المغلقة وبرنامج القيادة باستخدام أنظمة محاكاة ، إضافة إلى اختبارات محدودة للقيادة على طرقات حقيقية. وتتوقع جنرال موتورز أنه ومع الانتهاء من اختبار النظام، ستكون قد أكملت مئات آلاف الأميال من القيادة ضمن شروط مختلفة، مثل القيادة في الليل والنهار وفي حالات جوية متنوعة وأوضاع مرور مختلفة.

ولكن، يبقى تنبّه السائق ضرورياً ومطلوباً حتى عندما يصبح النظام متوفراً في سيارات الإنتاج، وذلك لأن النظام سيواجه قيوداً مختلفة عند عمله بناءً على عوامل خارجية عدة مثل حركة المرور والطقس ومجال الرؤية لخطوط المسارات على الطرقات. وعندما لا تتوافر بيانات يعتمد عليها النظام خلال عمله، مثل عدم تواجد خطوط على مسارات الطرقات على سبيل المثال، سيقوم النظام بتسليم توجيه القيادة للسائق.

ومن جانبه قال جون كاب، الرئيس في جنرال موتورز لإلكترونيات السلامة النشطة والابتكار: "تم تصميم ’سوبر كروز‘ ليمنح السائق القدرة على قيادة السيارة دون وضع يديه على عجلة القيادة عندما يحدد النظام إمكانية وسلامة شروط عمله. قبل أن نضع هذه القدرات في سيارات الإنتاج، لا بد من تجربة النظام عبر اختبارات صارمة وتحسينات تكنولوجية".

هذا وتتوافر العديد من الخصائص التكنولوجية المكوّنة لنظام ’سوبر كروز‘ في طرازات كاديلاك XTS 2013 الجديدة كلياً، وطرازات ATS السيدان الفاخرة، كجزء من نظام حزمة دعم السائق المتوفرة. ويعتبر النظام الأول من نوعه لدى كاديلاك، الذي يستخدم مزيج الحسّاسات لتوفير قدرات اكتشاف الحوادث بـ 360 درجة، ومزايا مطوّرة لدعم السائق.

وتمت إضافة نظام ’سوبر كروز‘ لابتكار تكنولوجيا الحفاظ على السيارة في وسط المسار، والتي تعتمد على كاميرات الرؤية الأمامية لاستشعار خطوط المسارات، وحسّاسات أخرى تقوم باستشعار الانعطافات وغيرها من ميزات الطريق. ويستخدم ’سوبر كروز‘ كذلك سلسلة من التنبيهات للتواصل مع السائق، اعتماداً على أبحاث للعوامل البشرية تم تنفيذها على مسارات الاختبارات وفي نظام محاكاة القيادة من جنرال موتورز الذي يعتمد على الحركة بدرجة 360، والذي تم تصميمه لاستنتاج تصرفات السائق الواقعية. وقد استخدم الاختصاصيون هذا النظام لقياس تصرفات عين السائق وتفاعلات التحكم، ضمن شروط قيادة أوتوماتيكية مصممة باستخدام الكمبيوتر.

ووفرت دراسات العوامل البشرية تفهّما أوسع لكيفية تأثير نظام السيارة على السائق. في الوقت الذي يسمح فيه إجراء الاختبارات في نظام المحاكاة، بتقييم الحلول التكنولوجية مثل نظام عجلة القيادة لتنبيه السائق وأنظمة المراقبة، قبل مرحلة الإنتاج بوقت كبير.

وقال دانييل غلاسر، اختصاصي الهندسة في مركز السلامة في جنرال موتورز: "قد يهتم السائقين بالمشاركة في مهام ثانوية خلال القيادة بنظام القيادة الذاتية بمساعدة السائق، وعلينا التأكد من تفهّمنا لتغيرات الظروف. نقوم خلال دراسات المحاكاة بتطوير تقنيات لإدارة سلوكيات المهام الثانوية، لتوفر لنا الدعم خلال تطوير التقنيات الخاصة بالطرقات".

نبذة عن كاديلاك
كاديلاك هي علامة السيارات الفخمة الرائدة في العالم منذ العام 1902. وخلال السنوات الأخيرة، نجحت كاديلاك في تحقيق نهضة تاريخية كانت أبرز معالمها الهندسة التي ترتكز على الفنّ والتقنيات المتقدّمة. وقد حقّقت علامة كاديلاك حضوراً متميّزاً في الشرق الأوسط منذ أكثر من 85 عاماً. ولمزيد من المعلومات الصحافية حول كاديلاك في المنطقة.