عائلة أودي tron: تقنيات جديدة لوسائل النقل المستقبلية

  • أودي A3 Sportback e-tron: سيارة رياضية هجينة تُشحن بالقابس
  • أودي A3 Sportback g-tron: بصمة كربونية مثالية
  • طرازات tron من أودي تجمع بين متعة القيادة والرفق بالبيئة


برلين، 12 يونيو 2013 تطوير تقنياتٍ تجمع بين متعة القيادة والاستدامة البيئية هو أحد الأهداف الاستراتيجية لمجموعة أودي، لذا فهي تسعى إلى ابتكار حلولٍ تحقق التوازن بين المواصلات الفردية من جهة، والاقتصاد والبيئة ومتطلبات عملائها من جهة أخرى. وتثبت طرازات عائلة أودي tron بصورة جليّة كيف يمكن التوفيق بين تلك الجوانب التي تبدو متناقضة. وفي هذا السياق، تجسّد علامة g-tron مفهوم المحرك الذي يعمل بالغاز الاصطناعي e-gas الذي طورته شركة أودي، أو بالغاز الطبيعي، ويمتاز ببصمة ممتازة من حيث انبعاثات ثاني أكسيد الكربون. وستكون السيارة A3 Sportback g-tron من أودي أول طراز إنتاجي يمهد الطريق أمام التنقل لمسافات طويلة مع انبعاثات حيادية لغاز ثاني أكسيد الكربون. من ناحية أخرى، تعبّر علامة e-tron عن التحويل الممنهج لنظام الدفع في السيارة بحيث يعمل بالطاقة الكهربائية. وستبدأ أودي الآن عمليات الإنتاج التجاري واسع النطاق لسيارة A3 Sportback e-tron التي تعتبر إحدى ثمار مشاريع البحث والتطوير في هذا المجال، وهي أول سيارة صغيرة نخبوية بمحرك هجين يُشحن بالقابس.

وفي هذه المناسبة، قال فولفغانغ دورهايمر، عضو مجلس الإدارة المختص بشؤون التطوير التقني لدى مجموعة أودي AUDI AG: "تجسّد عائلة tron من أودي السيارات الهجينة المثالية للقيادة اليومية والتنقل لمسافات بعيدة مع بصمة محايدة لانبعاثات ثاني أكسيد الكربون. وتمهّد هذه المقاربة الطريق أمام ظهور وسائل نقل مستدامة دون أي انبعاثات، وتكون في الوقت ذاته ممتعة ومعقولة من حيث التكلفة". وتبرز طرازات
A3 Sportback g-tron و A3 Sportback e-tron التنوع الرائع للتقنيات التي تقدمها أودي من أجل توفير وسائل نقل رفيقة بالبيئة. وستطرح الشركة مزيداً من هذه السيارات الرائدة في السوق بتواتر سريع."

تعتمد السيارة A3 Sportback e-tron على مفهوم السيارة الهجينة التي تُشحن بالقابس، وهي تجمع مزايا المحرك ذا الحقن المباشر للوقود المعزز بشاحن هواء توربو (TFSI) سعة 1.4 لتر، مع مزايا المحرك الكهربائي. يتم نقل الطاقة الحركية إلى العجلات الأمامية عن طريق علبة التروس e-S tronic المطورة حديثاً. وتقع بطارية الليثيوم-أيون المزودة بنظام تبريد سائل، أمام المحور الأمامي، وتبلغ سعتها 8.8 كيلوواط ساعي، وهي تكفي للقيادة مسافة 50 كيلومتراً بالاعتماد على الطاقة الكهربائية وحدها، أي دون أي انبعاثات كربونية. وتعتبر أودي A3 Sportback e-tron النخبوية الصغيرة سيارة رياضية أيضاً، بفضل استطاعتها البالغة 204 أحصنة، وعزم دورانها الذي يصل حتى 350 نيوتن متر، حيث يمكنها التسارع من 0 إلى 100 كم/ساعة في 7.6 ثانية، وتصل سرعتها القصوى حتى 222 كلم/س، وتستطيع قطع مسافة إجمالية تصل حتى 940 كيلومتراً. أمّا معدل استهلاكها للوقود، وفق المعايير الأوروبية ECE، فلا يتجاوز 1.5 لتر من الوقود لكل 100 كيلومتر، وهو ما يكافئ انبعاث 35 غراماً فقط من ثاني أكسيد الكربون لكل كيلومتر. وسوف تطرح A3 Sportback e-tron للبيع في ألمانيا اعتباراً من نهاية العام 2013.

أمّا أودي A3 Sportback g-tron فمجهزة بمحرك يعمل بتقنية الحقن المباشر للوقود المعزز بشاحن هواء توربو (TFSI) سعة 1.4 لتر يعمل بالغاز الاصطناعي e-gas الذي طورته شركة أودي، وهو وقود تركيبي يطابق تقريباً من الناحية الكيميائية الغاز الطبيعي، وبالتالي يمكن توزيعه إلى المحطات عبر شبكة أنابيب مثل الغاز الطبيعي. يمتاز هذا الوقود، الذي تنتجه أودي في منشأتها الجديدة في بلدة فيرلته الألمانية، بكونه محايداً تماماً من حيث انبعاثات ثاني أكسيد الكربون، حيث يتم تركيبه من عناصر هي الماء وثاني أكسيد الكربون، ويعتمد إنتاجه بشكل حصري على الطاقة المتجددة. وستكون أودي A3 Sportback g-tron متوفرة لدى الوكلاء في ألمانيا قبل نهاية هذا العام أيضاً.

تعتبر سباقات السيارات مختبراً مثالياً لتطوير التقنيات الجديدة. وفي آخر سباق لومان 24 ساعة في العام الماضي، حققت أودي R18 e-tron quattro انتصاراً تاريخياً مزدوجاً لشركة أودي بسيارة سباق هجينة، وأظهرت للعالم القوة التي يمكن للسيارات ذات نظام الدفع الكهربائي أن تقدمها على الطريق. وبالإضافة إلى R18 e-tron quattro، قدّمت أودي مركبة ثانية عالية التقنية هي السيارة الرياضية عالية الأداء R8 e-tron والتي تعتمد بالكامل على محرك كهربائي. يمكن لهذه السيارة التسارع من وضع السكون إلى 100 كلم/س في 4.2 ثانية فقط، وتصل سرعتها القصوى إلى 200 كلم/س. ويزوّد محركان كهربائيان العجلات الخلفية بطاقة إجمالية تصل إلى 280 كيلوواط وعزم يبلغ 820 نيوتن متر. ويبرز كل تفصيل في هذه السيارات الرياضية عالية الأداء الآفاق الواسعة لما يمكن تحقيقه عبر التقنيات الحديثة. وسوف تستفيد جميع مشاريع الإنتاج المستقبلية في أودي من الخبرات المكتسبة في هذا المشروع.

من جهة أخرى، تعتبر أودي A1 e-tron نموذجاً تقنياً فريداً ذ, طبيعة مختلفة تماماً، حيث يُنظر إليها كوسيلة مثالية للقيادة في المناطق الحضرية، وهي تشارك حالياً في "معرض وسائل النقل الكهربائية"، المشروع الرائد للحكومة الألمانية. يمكن للمحرك الكهربائي في سيارة A1 e-tron أن يولد طاقة تصل حتى 85 كيلوواط. وتبلغ سعة بطاريتها 13.3 كيلوواط ساعي، ما يتيح لها السير إلى مسافة 50 كيلومتراً. أما للرحلات الأطول، فهناك محرك احتراق خلفي ما يزال حالياً في المرحلة الثانية من التطوير، ستصل قوته إلى 34 حصاناً، وسيكون قادراً على شحن المحرك الكهربائي عبر محول للتيار الكهربائي.

-انتهى-

سلّمت مجموعة أودي 1,455,123 سيارة خلال العام 2012. وقد سجلت الشركة في 2012 عائدات بلغت 48.8 مليار يورو وأرباحاً تشغيلية وصلت إلى حدود الـ 5.4 مليار يورو. تنتج أودي سياراتها في كل من إنغولشتات ونيكارسولم (ألمانيا)، جيور (هنغاريا)، شانغ شون (الصين) وبروكسيل (بلجيكا). أما أودي Q7 فيتم صناعتها في براتيسلافا (سلوفاكيا). وفي نوفمبر من عام 2012 انضمت أودي Q7 إلى Q5 وA4 وA6 ليتم انتاجها من مصنع أورانجاباد في الهند. ويتم إنتاج أودي A1 في مصنع بروكسيل منذ مايو 2010 في حين بدأ إنتاج A1 Sportback في عام 2012. الجدير بالذكر أن أودي Q3 تنتج في مصنع مارتوريل في إسبانيا منذ يونيو 2011. وتنشط الشركة في أكثر من 100 سوق حول العالم، وتمتلك شركات فرعية تشمل أودي هنغاريا موتور (جيور/المجر)، أوتوموبيلي لامبورغيني هولدينغ في سانتا أجاثا بولونيز (إيطاليا) وAUDI BRUSSELS S.A./N.V. في بلجيكا وquattro GmbH في نيكازولم بألمانيا، والصانع الإيطالي للدراجات النارية الرياضية دوكاتي موتور هولدينغ S.p.A. توظف AUDI AG ما يزيد عن 70,000 شخص حول العالم بمن فيهم 50,000 موظف في ألمانيا. وتخطط الشركة التي تعتمد الحلقات المعدنية الأربع شعاراً لها لاستثمار 11 مليار يورو حتى عام 2015 وبشكل خاص في منتجات جديدة للحفاظ على ريادتها للتكنولوجيا المتقدمة في إطار الفلسفة التي تتبنّاها'Vorsprung durch Technik'. تعمل أودي حالياً على توسعة خط إنتاجها في المجر وستبدأ عمليات الإنتاج في فوشان (الصين) في أواخر العام 2013 والمكسيك (سان خوسيه تشيابا) في العام 2016.

تولي أودي اهتماماً كبيراً بمسؤولياتها الاجتماعية، فالاستدامة لا تعد ركيزة لنجاحها الاقتصادي فحسب بل ضرورة لتأمين مستقبل أمثل للأجيال القادمة. وبذلك قامت الشركة بترسيخ الاستدامة كأحد المبادئ المحورية في جميع منتجاتها وعملياتها. وتتضمن هذه المسؤوليات الاجتماعية إنتاج منتجات ذات كفاءة في استهلاك الوقود، عبر عمليات إنتاج محافظة على الموارد، وتطبيق سياسات عادلة للموارد البشرية، والمشاركة الفعالة في المجتمع، وبشكل عام التحلي بالمسؤولية في جميع عملياتها التجارية. وذلك يمنح شعارها "التقدم عبر التكنولوجيا" بعدا جديدا يشمل أكثر بكثير مجرد المنتجات. فالهدف النهائي هنا هو التوصل إلى نقل خالٍ من انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون.

وقد أكدت AUDI AG التزامها بالمنطقة من خلال افتتاح مكتبها التمثيلي في الشرق الأوسط المملوك بالكامل للشركة الأم في العام 2005. وتشتمل سلسلة الطرازات الحالية في أسواق المنطقة على: أودي A1، A4 و RS 4 Avant،A5 Sportback, Coupe وCabriolet ، RS 5، بالإضافة إلى أودي A6 و S6، A7 و S7، A8 L و S8، أودي Q3، Q5 و Q7، وكل من TT Coupe/Roadster وTT RS Coupe عدا عن R8 Coupe، R8 Spyder وR8 V10 plus.