"اينوك للزيوت" و"غاز الإمارات" تسلطان الضوء على المنتجات المبتكرة الصديقة للبيئة في قطاع السيارات خلال معرض "أوتوميكانيكا دبي" 2013

  • "اينوك للزيوت"، الراعي البلاتيني للمعرض الرائد، سوف تكشف عن مجموعة منتجاتها الجديدة "قوة" "KUWA"
  • "غاز الإمارات" تسلط الضوء على اهتمامها بالترويج لاستخدام الغاز الطبيعي المضغوط من خلال إنشاء بنية تحتية لإعادة التزود بالوقود، ونظام "برو باور"


دبي، 11 يونيو 2013: تسلط "اينوك للزيوت" و"غاز الإمارات"، التابعتان لشركة بترول الإمارات الوطنية "اينوك"، الضوء على أحدث مجموعة من المنتجات والخدمات المبتكرة الصديقة للبيئة في قطاع السيارات، بما فيها مراكز إعادة التزود بالوقود للغاز الطبيعي المضغوط النظيف والصديق للبيئة، وذلك خلال معرض الشرق الأوسط للمعدات والتجهيزات الميكانيكية "أوتوميكانيكا دبي" 2013، الذي يقام في الفترة من 11-13 يونيو الجاري في مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض.

وفي هذا الصدد، قال سعيد عبدالله خوري، الرئيس التنفيذي لـ"اينوك": "تأتي ’اينوك‘ ومختلف الشركات التابعة لها دائماً في الصدارة للترويج لمستقبل أكثر إشراقاً واستدامة من خلال التركيز على توفير منتجات وخدمات صديقة للبيئة. ولا شك أن التواصل الدائم مع كافة الأطراف المعنية في هذا القطاع وتقديم حلولنا المبتكرة تعد من الأهمية بمكان لتشجيع اعتماد أسلوب متكامل للنمو المستدام. ونحن من خلال مشاركة ’اينوك للزيوت‘ و’غاز الإمارات‘ في معرض ’أوتوميكانيكا دبي‘، نبرز بوضوح ريادتنا في توفير منتجات وخدمات الوقود الصديق للبيئة".

من جانبه، قال زيد القفيدي، المدير التنفيذي للتسويق في"اينوك": "يمثل تعزيز كفاءة استخدام الوقود وتقليص البصمة البيئية التحديين الرئيسيين اللذين يواجهان قطاع السيارات اليوم. وتقوم ’اينوك‘ في هذا الصدد بضخ استثمارات كبيرة في التعريف والترويج للمنتجات والخدمات التي تحقق هذه الأهداف. وخلال معرض ’أوتوميكانيكا دبي‘ نقوم بتسليط الضوء على الخيارات المتنوعة التي نقدمها لا سيما تلك المعنية بخفض الانبعاثات الكربونية من خلال حلولنا الجديدة".

وبوصفها الراعي البلاتيني لأكبر وأشمل معرض متخصص في قطع غيار السيارات وخدمات ما بعد البيع في المنطقة، سوف تعزز "اينوك للزيوت" أيضاً مشاركتها بالكشف عن عائلة منتجات علامتها التجارية الجديدة "قوة" "KUWA". وسوف تستهدف هذه المنتجات الجديدة تصاميم الجيل الجديد من المحركات، حيث تفي وتفوق أغلبية متطلبات مصنعي المعدات الأصلية، وتكمل منتجات الشركة المميزة من الزيوت المركبة الصديقة للبيئة تحت علامتي "بروتك" و"فولكان".

وتعتمد "اينوك للزيوت"، التي تعد أكبر منتج للزيوت الجاهزة في المنطقة، في تطوير مجموعة منتجات علامتها التجارية الجديدة "قوة" "KUWA" على شهادات الآيزو الحاصلة عليها، و شهادة "الآيزو 9001" لأنظمة الجودة، وشهادة "الآيزو 14001" لأنظمة إدارة الجودة والبيئة، وشهادة "الآيزو 18001" لنظام إدارة الصحة والسلامة المهنية. وتضم عائلة منتجات هذه العلامة حالياً "KUWA Speed 4700 SAE 5W-30" و"KUWA Supreme 9130 SAE 5W-30"، والتي تتوافق مع جميع المتطلبات الجديدة لمصنعي المعدات الأصلية لمحركات البنزين والديزل.

وبدوره، قال محمد الصادق، مدير إدارة التسويق في "اينوك للزيوت": "يعد ’أوتوميكانيكا‘ واحداً من المعارض الرائدة التي تجمع سوياً الأطراف المعنية العاملة في قطاع السيارات. ومن خلال مشاركتنا، نحن لا نقوم فقط بتقديم مجموعة منتجاتنا المتنوعة من الزيوت التي تسهم في إطالة عمر المحرك وتقليل تكاليف الصيانة، بل وتسليط الضوء أيضاً على مدى التزامنا المستمر بالأبحاث والتطوير والابتكار لطرح منتجات جديدة. لقد تم تصميم منتجات علامة ’كوا‘ الجديدة خصيصاً بالاعتماد على أبحاث السوق، وسوف تشكل إضافة قيّمة لقطاع السيارات مستقبلاً".

من ناحية أخرى، سوف تركز "غاز الإمارات" على نظامها المبتكر للتزود بالوقود "برو باور"، والمصمم لتشغيل الشاحنات الرافعة، ما يضمن تحسين الأداء، وإطالة عمر المحرك، وتقليل تكاليف الصيانة ودورة الحياة. ويقوم غاز البروبان عالي الجودة في "برو باور" بالترويج للأداء القوي الفعال وقوة الرفع المتينة فضلاً عن فائدته للبيئة من خلال تقليل الانبعاثات بشكل كبير مقارنة بأنواع الوقود الأخرى، وإزالة إمكانية تسرب الوقود الضار.

وتعزيزاً لالتزامها بالمبادرات الصديقة للبيئة، سوف تقوم "غاز الإمارات" أيضاً بالترويج لخيارها في استخدام وقود الغاز الطبيعي المضغوط الذي يعد أرخص ثمناً بنسبة 30% عن البنزين الخاص، وصديقاً للبيئة، وأكثر أماناً لقابلية الاشتعال. وسوف تبرز الشركة سهولة تحويل المركبات العاملة بالبنزين إلى الغاز الطبيعي المضغوط من خلال إجراء تعديلات بسيطة على المحرك، إضافة إلى استعراض خططها للترويج لاستخدام الغاز الطبيعي المضغوط في دبي من خلال محطات مخصصة لهذا الغرض وإنشاء محطة لإعادة تزويد الغاز الطبيعي المضغوط لمالكي الأساطيل المحتملين.

وقال هشام علي مصطفى، مدير أول إدارة تسويق الغاز في "اينوك" ومدير عام "غاز الإمارات": "فيما تركز دولة الإمارات على ’اقتصاد أخضر لتنمية مستدامة‘، فإن قطاع السيارات يمكن أن يلعب دوراً مهماً في التعاون في هذه المبادرة من خلال اعتماد أنواع وقود وخدمات صديقة للبيئة. كما أننا نعمل على تشجيع استخدام الغاز الطبيعي المضغوط كوقود بديل ونظيف وصديق للبيئة، ولدينا خطة عمل واضحة لتحقيق ذلك، وسيتم تسليط الضوء عليها في معرض ’أوتوميكانيكا‘. ويتسم نظامنا المبتكر للتزود بالوقود "برو باور" بأنه صديق للبيئة ويوفر الاحتراق النظيف ولا يتضمن أي تسرب ومصمم وفق أعلى معايير السلامة، وقد حظي بالفعل بإقبال جيد، حيث حقق نمواً في المبيعات بنسبة 40% في أول أربعة أشهر من العام الجاري مقارنة بالفترة ذاتها من عام 2012".

وكانت "اينوك للزيوت" التي تعمل تحت مظلة "اينوك للتسويق"، قد سجلت نمواً سنوياً ملحوظاً، وذلك نتيجة دخولها إلى أسواق جديدة عالمياً، وتعزيز إمكاناتها لإنتاج الزيوت في مصنع "اينوك" المتطور لإنتاج الزيوت والشحوم في ميناء الفجيرة، والذي افتتح في مطلع العام الحالي. وقد حصل المصنع مؤخراً على شهادة برنامج دبي لتقدير الجودة، ما يعكس التزامه بأعلى معايير الجودة والتميز. وتحظى منتجات "اينوك للزيوت" بموافقة واعتماد مجموعة من مصنعي المعدات الأصلية الأكثر شهرة في العالم.

وينسب إلى "غاز الإمارات" إطلاق الغاز الطبيعي المضغوط في دبي من خلال مشروع تجريبي مع هيئة الطرق والمواصلات في عام 2006. وقد تم تحويل القوارب الخشبية "العبرات" التي تعمل محركاتها بالديزل، لتعمل بالغاز الطبيعي المضغوط، ما يسلط الضوء على فعاليته كوقود مثالي صديق للبيئة يناسب كافة أنواع وسائل النقل. وساعد المشروع على توفير تكاليف الوقود بحوالي 30% فضلاً عن تمديد عمر المحركات. وعلى نحو مماثل، قامت "غاز الإمارات" بتوفير الغاز الطبيعي المضغوط لمستخدمي الأساطيل من الهيئات والمؤسسات، مثل بلدية دبي، وموانئ دبي العالمية، ومجموعة الإمارات، وترانس جارد، وهيئة كهرباء ومياه دبي، وغيرها. ولإطلاق مبادرات للحلول الخضراء في تطبيقات واستخدامات تعتمد على الغاز، قامت "غاز الإمارات" أيضاً بتطوير أول محطة متنقلة لتعبئة الغاز الطبيعي المضغوط.
-انتهى-

نبذة عن "غاز الإمارات"
تعتبر شركة غاز الإمارات، التابعة لشركة اينوك، أكبر مزود لغاز البترول المسال في دولة الإمارات، كما تحظى بمكانة رائدة في السوق، حيث توفر طيفاً متنوعاً من منتجات غاز البترول المسال والبروبين المستخدمة في المنشآت الصناعية والتجارية والمناطق السكنية. كما تلعب مجموعة المنتجات الصديقة للبيئة التي توفرها الشركة، ومنها الغاز المستخدم في قطع المعادن (Cutting Edge Gas) و"برو-باور" (Pro-Power)وغاز دافع الإيروسول (EGAP)، دوراً فاعلاً في الحد من التلوث البيئي ودفع عجلة التنمية المستدامة.
نبذة عن "اينوك"

تسعى شركة بترول الإمارات الوطنية "اينوك"، التي تأسست في عام 1993 والمملوكة بالكامل لحكومة دبي، إلى تعزيز قيمة استثمارات مساهميها من خلال التطوير المتواصل لنشاطاتها في جميع مراحل العمل في قطاع النفط والغاز والأنشطة ذات الصلة. وتعمل المجموعة أيضاً على تنويع الموارد الاقتصادية في دبي ومختلف مناطق دولة الإمارات العربية المتحدة.

وتتمثل رؤية "اينوك" في أن تكون مجموعة إقليمية رائدة في مجال النفط والغاز ذات ربحية عالية ومسؤولة اجتماعياً تجاه موظفيها والمجتمع والبيئة التي تعمل بها. ولتحقيق هذه الرؤية، تلتزم المجموعة بالتنمية المستدامة والنمو المتواصل وتلبية الاحتياجات المتنامية لقطاع الطاقة في دبي.

وتسعى "اينوك" لاستقطاب وتطوير مهارات الكوادر البشرية لتصبح وجهة العمل المفضلة. كما تحرص المجموعة على تبني أحدث التقنيات والممارسات لتحقيق أعلى مستويات الأداء. وتركز "اينوك" أيضاً على تعزيز رضا العملاء من خلال توفير أفضل مستويات الجودة والخدمة التي تتوافق مع أعلى معايير البيئة والصحة والسلامة.

وتشارك "اينوك" بشكل فعال في مجموعة واسعة من المشاريع التجارية المشتركة مع شركات عالمية كبرى، ما يتيح للشركاء استثمار تقنياتهم وخبراتهم وتجاربهم إلى جانب مواردهم بطريقة تعزز نجاحهم التجاري.

ومنذ انطلاقها، تلتزم "اينوك" بأرقى معايير الجودة واتباع أساليب إدارية ومفاهيم تجارية تضمن النجاح والنمو المستديمين. وقد باتت "اينوك" اليوم في موقع يؤهلها لصياغة مرحلة جديدة من النمو وتنويع الموارد.