وقّعت مذكرة تفاهم مع جمعية استشاري العلاقات العامة في المملكة المتحدة

"تراكس" تطلق برنامج "إثراء" التدريبي في مجال الإعلام والاتصال المؤسسي على مستوى الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

جدة، 11 يونيو - أطلقت "تراكس"، إحدى أكبر الشبكّات المتخصّصة في مجال العلاقات العامة والاتصال المؤسسي في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، مؤخراً برنامج "إثراء" الخاص بالتدريب والتأهيل في مجال الإعلام والاتصال المؤسسي، والذي يقدم مجموعةٍ واسعة من الدورات التدريبية التفاعلية المكثفة على أيدي نخبة من المدربين المتخصصين في مجال العلاقات العامة. ويأتي البرنامج تلبية للطلب المتزايد من القطاعين الحكومي والخاص على التدريب في مجال العلاقات العامة والاتصال المؤسسي بشكل عام في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

من جانبه، قال محمد بن عايد العايد الرئيس التنفيذي لشبكة "تراكس": "إننا نهدف من خلال إطلاق "إثراء" إلى الأخذ بخدمات التدريب التي طوّرناها خلال العقد الماضي إلى بعدٍ آخر، حيث قمنا بتأسيس "تراكس" وقدمناها إلى سوق العمل قبل 15 عاماً عندما كانت العلاقات العامة لا تزال في طور البداية. وكان ينظر إليها كأداةٍ ترويجية ووسيلةٍ ملحقةٍ بالإعلان، لذا عمدنا إلى توعية عملائنا بالمفهوم الصحيح للعلاقات العامة، وما يمكن أن نقدمه للشركات أو المؤسسات الحكومية. وعلى ضوء ذلك قمنا بتطوير دوراتنا التدريبية وفقاً لخبراتنا الطويلة في مجال الاتصال المؤسسي مدعومة بفهمنا العميق لطبيعة الأسواق التي نعمل بها في أرجاء منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا".

وأضاف العايد، "أما اليوم، وبعد أن بلغت أسواقنا مرحلةً من النضج الكافي، باتت المنظمات من القطاعين العام والخاص تطلب بتدريبٍ مكثفٍ للعاملين لديها في مجموعةٍ واسعةٍ من التخصصات الإعلامية والاتصال المؤسسي. لقد قمنا في السابق بتدريب المئات من الرؤساء التنفيذيين ومدراء الشركات والناطقين الرسميين من مختلف أرجاء المنطقة باللغات العربية والإنجليزية والفرنسية، واليوم، تأتي "إثراء" كتوسيعٍ لقدرات وخيارات التدريب لدينا".

وفي المرحلة التأسيسية لبرنامج "إثراء" قامت شبكة تراكس بتكوين تحالفٍ مع جمعية استشاريي العلاقات العامة في المملكة المتحدة (PRCA)، والتي تعرف بريادتها في تقديم التدريب في هذا المجال، وقد حصل جميع المدربين في "إثراء" على اعتماد الجمعية. وفي وقت سابق من هذا العام، تم توقيع مذكرة تفاهمٍ بين "تراكس" والجمعية تم الاتفاق فيها على سلسلةٍ من المشاريع البناءة الرامية إلى تعزيز التميز والاستيعاب لمفهوم العلاقات العامة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وأوضح العايد أن التحالف مع الجمعية سيساهم في إبقاء "إثراء" على منصة الريادة في مجال التدريب على الاتصال المؤسسي في المنطقة. وأضاف: "نقوم حالياً بإعداد دوراتٍ توجيهيةٍ للشركات الأجنبية القادمة حديثاً إلى أسواق الشرق الأوسط وشمال أفريقيا".

وفي تعليقٍ له قال فرانسيس انغام، مدير عام جمعية استشاريي العلاقات العامة في المملكة المتحدة،: "إن التطوير المهني يعد المفتاح للنماء في مجالنا. نحن في الجمعية في منتهى السعادة بهذا التحالف مع شبكة "تراكس" والذي يتيح لنا تقديم أحدث الاستراتيجيات التدريبية في جميع أنحاء الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وكنظرة مستقبلية نرى أن هذا التحالف سيتيح الفرصة للآلاف من ممارسي وممتهني العلاقات العامة الفرصة للارتقاء بمهاراتهم وبأسلوبٍ معاصر، مما سيشكل قفزة نوعية رائعةً لنا جميعاً".

يذكر أن برنامج "إثراء" يقدم العديد من الدورات في مجالات العلاقات العامة مثل مقدمة للعلاقات العامة، وفن المقابلات الإعلامية، والاتصال والإعلام في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وفن مخاطبة الجمهور، وفن إدارة الأزمات، بالإضافة إلى استراتيجيات تطبيق برامج المسؤولية الاجتماعية وبناء استراتيجيات برامج الاتصال والإعلام. وتتضمن الدورات الأخرى التي يقدمها البرنامج التدريبي؛ أفضل ممارسات العلاقات العامة، وكيف تحصل على أفضل النتائج من وكالة العلاقات العامة التي تتعامل معها، بالإضافة إلى إعداد وتصميم وتقديم العروض المرئية ذات التأثير القوي والفاعل. كما تتوفر أيضاً دورات تدريبية حسب الحاجة في مجموعةٍ من التخصصات، وتتضمن التواصل الداخلي بين الموظفين، والتواصل مع العملاء، وإنشاء وتنفيذ برامج الاتصال الداخلي، بالإضافة إلى إنشاء إدارات العلاقات العامة والاتصال المؤسسي.

#انتهى#

"تراكس" للعلاقات العامة
"تراكس" هي إحدى أكبر الشبكات المتخصصة في مجال العلاقات العامة والاتصال المؤسسي في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ويعمل بها أكثر من 200 متخصص في 14 سوقاً، انطلاقاً من مكاتبها في جدة والرياض ودبي والدوحة والكويت ومسقط والمنامة والقاهرة وبيروت وعمّان ودمشق وطرابلس الغرب، ومكاتب شركائها الاستراتيجيين في كل من تونس والجزائر والدار البيضاء. تراكس هي شبكة العلاقات العامة الوحيدة في الشرق الأوسط التي تُدرج ضمن أفضل 250 شركة علاقات عامة على مستوى العالم، وفقاً لتقرير هولمز الدولي، وهي حائزة على العديد من الجوائز، وتقدم العديد من الخدمات المتخصصة للعملاء من القطاعين الحكومي والخاص إضافة إلى الشركات العالمية. هذا وتتطلع "تراكس" إلى ترسيخ دعائم قطاع العلاقات العامة العربي في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وهي شبكة العلاقات العامة الوحيدة الملتزمة بتدريب وتأهيل الشباب الموهوبين في الأسواق التي تعمل فيها وتنمية مهاراتهم والارتقاء بأدائهم في هذا المجال.

جمعية استشاريي العلاقات العامة في المملكة المتحدة
تم تأسيسها جمعية استشاريي العلاقات العامة في عام 1969م كمؤسسة مهنية متخصّصة تمثل الشركات الاستشارية للعلاقات العامة في المملكة المتحدة، وفرق الاتصال المؤسسي الداخلية، بالإضافة إلى العاملين في مجال العلاقات العامة. تعزز الجمعية جميع جوانب العلاقات العامة وعمل الاتصال الداخلي، مقدمةً بذلك يد العون للفِرق والأفراد للارتقاء بالقيمة المضافة التي يقدمونها للعملاء والمنظمات.
تم تأسيس هذه الجمعية لغرض رفع المعايير في مجال العلاقات العامة والاتصال المؤسسي، وتزويد الأفراد بالمعطيات والبيانات الإحصائية هذه الصناعة، وتسهيل تبادل أفضل ممارسات الاتصال المؤسسي إضافةً إلى تهيئة فرص الاتصال الإقليمي.
يتقيد جميع أعضاء الجمعية بميثاقٍ مهنيٍ وقواعد السلوك، كما أن جميعهم تلقوا تدريباً استثنائياً متقدماً في هذا المجال. تسعى الجمعية أيضاً إلى تحقيق الفائدة القصوى من هذه الصناعة، ونشر أفضل الممارسات واكتساب التأييد لصالح هذه الصناعة.
تمثل جمعية استشاريي العلاقات العامة العديد من الخدمات الاستشارية الرئيسية في المملكة المتحدة، وهي تضم حالياً أكثر من 300 من أعضاء الوكالة من جميع أنحاء العالم، بما في ذلك غالبية أفضل 150 مؤسسةً من مقدمي الخدمات الاستشارية في المملكة المتحدة. كما نمثل أيضاً أكثر من 100 من فرق التواصل المؤسسي الداخلي للشركات متعددة الجنسيات، والجمعيات الخيرية بالإضافة إلى مؤسسات القطاع العام الرائدة في المملكة المتحدة.