فورد تحرز الصدارة وفق مؤشر براند إندكس لأداء العلامات التجارية

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 4 أغسطس 2013: احتلت فورد صدارة تصنيف مؤشر براند إندكس BrandIndex من حيث انطباعات المستهلكين عن علامتها التجارية، وذلك وفق نتائج الاستطلاع الخاص بمنتصف العام، والقائم على آراء 600 ألف مستهلك في الولايات المتحدة حول 1,100 شركة أمريكية. وقد أبدى المشاركون بالاستطلاع تفضيلاً واضحاً ونظرة إيجابية تجاه فورد عند سؤالهم إن كانوا قد سمعوا أخباراً جيدة أو سيئة حول العلامة التجارية خلال الأسبوعين السابقين.

ويعود الفضل في القفزة النوعية التي سجلتها فورد، من المرتبة السادسة في استطلاع 2012 إلى صدارة التصنيف، بشكل رئيسي إلى الزخم الكبير الذي شهدته مبيعات سيارات فيوجن وفوكس الجديدة كلياً. وتلعب هاتان السيارتان دوراً محورياً ضمن إطار إلتزام فورد بتقديم أفضل مستويات الكفاءة والاقتصاد في استهلاك الوقود عبر مختلف طرازاتها، بما يتضمن سبعاً من سيارات فورد الرائدة على مستوى القطاع والتي تقطع 17 كيلومتراً أو أكثر لليتر الواحد.

وقد سجلت فورد نمواً بنسبة 12 بالمئة في مبيعاتها بالولايات المتحدة خلال النصف الأول من العام 2013، مما أتاح للعلامة التجارية المميزة تحقيق المكاسب الأكبر في حصتها السوقية مقارنة بكافة الشركات الأخرى الصانعة للسيارات، الأمر الذي انعكس بوضوحٍ عبر نتائج التصنيف المستند إلى مؤشر يوجوف براند إندكس لأداء العلامات التجارية.

وبهذا السياق قال لاري براين، المدير التنفيذي لشركة فورد في الشرق الأوسط: "يزداد تقدير عملائنا يوماً بعد يوم للجهود الهائلة التي تبذلها فورد لتقديم أفضل السيارات التي تواكب احتياجاتهم على أتمّ وجه. وفي هذا الإطار، نجحنا بقطع شوطٍ كبير في الارتقاء بتجربة القيادة من حيث الجودة والاقتصاد في استهلاك الوقود والتقنيات الحديثة المبتكرة. وتعكس النتيجة التي سجلناها استناداً لمؤشر براند إندكس لأداء العلامات التجارية نجاحنا في تحسين انطباعات المستهلكين عن علامتنا التجارية".

وأضاف براين: "سنواصل الاستفادة من هذا الزخم الكبير، والعمل بشكل متواصل بالتعاون مع وكلائنا في كافة الأسواق لتعزيز خدمات ما بعد البيع وتوافرية قطع الغيار الأصلية، بهدف تحقيق مستويات غير مسبوقة من رضى العملاء".