أودي تعتزم بدء الإنتاج من البرازيل في عام 2015

  • أودي A3 سيدان وأودي Q3 تنطلقان من خط التجميع في ساو جوزيه دوس بينايس
  • المدير التنفيذي في أودي، روبرت ستادلر: "من خلال الإنتاج في البرازيل، ستقوم أودي بوضع الأسس لمزيد من النمو"
  • أودي ستستثمر 150 مليون يورو حتى عام 2015


ساو جوزيه دوس بينايس/ إنغولشتات، 22 سبتمبر 2013- تعمل AUDI AG حالياً على إدخال سعات إضافية على طاقتها الإنتاجية تأهباً للمرحلة المقبلة من نمو الشركة. فاعتبارا من عام 2015 ستبدأ أودي بإنتاج سياراتها في مصنع جديد في ساو خوسيه دوس بينايس بالبرازيل. وبذلك ستنطلق سياراتها أودي Q3 الجديدة وA3 سيدان الجديدة من خط التجميع الواقع جنوب البرازيل، الدولة التي تعد سادس أكبر اقتصاد في العالم. ومن أجل تحقيق ذلك ستستثمر الشركة قرابة 150 مليون يورو، الأمر الذي سيضمن استمرارها على مسارها التوسعي الدولي. وبالفعل، ستضيف أودي مزيداً من التوسع على شبكتها العالمية عند بدء عمليات الإنتاج في مصنعها الثاني في فوشان بالصين أواخر عام 2013. كما تعتزم أودي مد شبكة مصانعها إلى المكسيك في عام 2016. وإلى جانب مصنع الإنتاج في البرازيل، تعتزم أودي زيادة عمليات تسليم العلامة النخبوية ذات الحلقات الأربع لعملائها في القارة الأمريكية الجنوبية.

وتقابل روبرت ستادلر، رئيس مجلس إدارة AUDI AG، و د. بيرند مارتنز، عضو مجلس إدارة المشتريات، مع أعضاء من الحكومة البرازيلية اليوم بمناسبة الإعلان عن موقع الإنتاج الجديد. وخلال الاجتماع، صرح ستادلر بالسبب الرئيس وراء هذا القرار حين قال: "من خلال الإنتاج في البرازيل، ستقوم أودي بوضع الأسس لمزيد من النمو في المنطقة."

كما أعلن ستادلر عن عزم قسم المبيعات بمضاعفه حجم شبكة الوكلاء بحلول نهاية العقد، حين قال: "إن هدفنا في البرازيل هو أيضا قيادة قطاع السيارات النخبوية."

وقد بدأت أودي بالفعل بالاستعدادات اللازمة للتأكد من بدء الإنتاج في عام 2015 بشكل سلس. وعبر الإنتاج في البرازيل، سيؤدي الاعتماد على المصادر المحلية إلى تأثير إيجابي على أعمال الشركة مثلما أوضح عضو المجلس الإداري للمشتريات، د. بيرند مارتنز: "لإنتاج A3 سيدان، علينا شراء الكثير من المكونات محليا، وبالتالي نحن نخطط لتأسيس علاقات وثيقة مع الموردين البرازيلين في مرحلة مبكرة."