مجلس الرقابة يشيد بأهمية دور أعضاء المجلس التنفيذي في مسيرة نجاح الشركة

بورشه تمدّد عقدَي "وولفغانغ هاتز" و"أوفه-كارستن شتادتر" خمسة أعوام إضافية

دبي. مدّد مجلس الرقابة لدى شركة بورشه الألمانية لصناعة السيارات، ومقرّها شتوتغارت، عقدَي عضوَي المجلس التنفيذي ’وولفغانغ هاتز‘ (54 عاماً) و’أوفه-كارستن شتادتر‘ (57 عاماً) خمسة أعوام إضافية أثناء الاجتماع الذي عقده اليوم. وسيبدأ عقد ’وولفغانغ هاتز‘ الجديد، الذي استلم منصب عضو في المجلس التنفيذي المسؤول عن قسم الأبحاث والتطوير في فبراير 2011، في الأول من فبراير 2014. أما بالنسبة إلى ’أوفه-كارستن شتادتر‘، المسؤول عن قسم المشتريات منذ أبريل 2011، فسيبدأ عقده الجديد في الأول من أبريل 2014.

وقد نوّه الدكتور وولفغانغ بورشه، رئيس مجلس الرقابة لدى شركة بورشه، بأداء عضوَي المجلس التنفيذي طوال الأعوام الثلاثة الماضية: "ساهم السيدان ’هاتز‘ و’شتادتر‘ بشكل فاعل ومحوري في إنشاء مجموعة السيارات المندمجة مع فولكس واغن، ما مهّد لمستقبل ناجح لشركة بورشه."