ذكرت صحيفة وول ستريت جورنال نقلاً عن مصادر لم تكشف النقاب عنها أن شركة "تويوتا موتور "اليابانية على وشك التوصل لاتفاق لدفع مليار دولار لتسوية تحقيق جنائي أميركي بشأن كيفية كشفها عن شكاوى زبائن من عيب يؤدي إلى زيادة غير مقصودة في سرعة السيارات قبل سنوات.

ونقلت الصحيفة عن المصادر قولها إن تويوتا قد تتوصل لاتفاق مع السلطات الأميركية في غضون اسابيع لتنهي تحقيقا بدأ قبل اربع سنوات في واحد من أكثر الحوادث احراجاً لـ "تويوتا" على الصعيد الدولي.

ونقل عن المصادر قولها إن الاتفاق الجاري التفاوض بشأنه مازال عرضة للانهيار أو أن حجم التسوية قد يتغير.

وقالت المتحدثة جولي هامب في بيان عبر البريد الالكتروني "تويوتا" تواصل التعاون مع مكتب المدعي الاميركي في هذا الأمر .
"ومنذ بدء هذا التحقيق قبل نحو اربع سنوات حققنا تغييرات جوهرية لنصبح اكثر استجابة وتركيزا على الزبائن ونحن ملتزمون بمواصلة التحسين."ونقلت الصحيفة عن اشخاص على اطلاع على الأمر أن ممثلي الادعاء في مكتب المدعي العام في مانهاتن يبحثون ما اذا كانت تويوتا قدمت بيانات كاذبة أو غير كاملة لهيئات الرقابة الاميركية بشأن عيوب محتملة في السيارات.وتواجه تويوتا مئات من الدعاوى القضائية بسبب مشكلات في سرعة السيارات نالت اهتمام الناس بعد مقتل رجل وعائلته في حادث على طريق سريع بكاليفورنيا قالت تقارير انه نجم عن زيادة غير مقصودة في سرعة سيارته وهي من طراز تويوتا لكزس.ودفع ذلك "تويوتا" الى سحب ملايين السيارات المنتجة ابتداءً من 2009. وفي ذلك الوقت كان هذا الاستدعاء وماتلاه من دعاوى قضائيا مفاجأة لشركة ارتبطت منذ فترة طويلة بالجودة والمصداقية.