مبيعات تويوتا في منطقة الشرق الأوسط تحافظ على زخمها معبيع 691,631 مركبة خلال العام 2013
متعةالقيادة التي توفرها تويوتا 86 تدفع بمبيعاتها الى ما يزيد عن 149%
تصميم تويوتاراف 4 المتطور الجديد بالكامل يعزز مبيعاتهابما يزيد عن 41%
إرث تويوتا كورولا الجديدة من الاعتمادية والأناقة يرفع مبيعاتها بما يزيدعن 27%
دبي – الإمارات العربية المتحدة، 18 فبراير2014: - أعلنت تويوتا اليوم عن تحقيق زيادة مطردة في مبيعاتهافي منطقة الشرق الأوسط بلغت 691,631 مركبة بنهاية العام 2013 محققة بذلك نمواً بنسبة 10% مقارنةبالعام 2012. وسجلت تويوتا في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي بيع 633,037 مركبة محققةنمواً بنسبة 7% مقارنة بالعام المنصرم. وتم أيضاً بيع 13,305 مركبة في اليمن مسجلة زيادة بنسبة 52% مقارنة بالعام الماضي بينمابيعت 45,289 مركبة فيبلاد الشام والعراق محققة زيادة بنسبة 72%. وكان العام 2013 أيضاً عاماً مميزاًبالنسبة لمركبة تويوتا كامري سيدان التي وصلت مبيعاتها في منطقة دولمجلس التعاون الخليجي واليمن إلى مليون مركبة منذ اطلاقها في العام 1992.وقال السيد نوبويوكي نيغيشي، الممثلالرئيسي للمكتب التمثيلي لشركة تويوتا في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا:"كان العام 2013 ايجابياً لتويوتا حققنا خلاله نتائج مرضية حيث واصلنا تعزيز موقعناالريادي في المنطقة. لقد قمنا في العام المنصرم بتقديم مجموعة واسعة من الطرازاتالجديدة والمميزة لتعزيز مكانتنا في المنطقة وتمكنا من خلال جهودنا الدؤوبة والدعمالذي قدمه موزعونا المعتمدون من رفع وتيرة مبيعاتنا وتحقيق أداء ملحوظ لننهي العاممحققين النتائج المرجوة".وأضاف السيد نيغيشي: "أودأن أسلط الضوء بشكل خاص على النجاح الذي حققه التوجه الجديد في التصميم الذيتعتمده الشركة والذي تمكن من لفت أنظار عملائنا. لقد قادتنا هذه الفلسفة التصميميةالجديدة الى تطوير مركبات تجمع ما بين الديناميكية والتصميم الخارجي المتطور مع التركيزعلى متعة القيادة، خاصةً في الطرازات التي تم إطلاقها مؤخراً ومن بينها مركباتتويوتا راف 4 وتويوتا أفالون وتويوتا يارس وتويوتا كورولا. ونشعر أيضاً بالكثير منالفخر للإنجاز الكبير حققته تويوتا كامري التي وصلت مبيعاتها الى مليون مركبة في منطقة دولمجلس التعاون الخليجي واليمن منذ اطلاقها في العام 1992".واستمرت مركبة تويوتا 86 التي تمثلإرث تويوتا العريق في عالم المركبات الرياضية في لفت أنظار العملاء في جميع أنحاءالمنطقة محققة بيع 878 مركبة لتسجل ارتفاعاً ملحوظاً في نسبة المبيعات بلغت مايزيد عن 149% خلال العام 2013. وقد كانالهدف الرئيسي من وراء إطلاق مركبة تويوتا 86 تقديم تجربة قيادة ممتعة للسائقين.واستناداً إلى منصتها الجديدة مع هيكل منخفض محكم يمتاز بديناميكيته العاليةوتصميمه الهندسي الفريد، فقد نجحت تويوتا 86 في تقديم تجربة قيادة رياضية خالصةلإرضاء عملائها المفعمين بالحماسة.وأدت عملية اعادة التجديد الجريئة للكروساوفر الرياضية تويوتا راف 4 الأصيلة مع تصميمها المتطور الى ارتفاع الطلب عليهالتحقق بيع 12,871 مركبةمسجلةً ارتفاعاً في المبيعات يزيد عن 41% من في العام 2013. وبالإضافة إلى تصميمهاالخارجي الأنيق، تمتاز تويوتا راف 4 بمقصورة داخلية أدخلت عليها العديد منالتحسينات مع تصميم بملامح رفيعة المستوى وأجهزة تحكم في متناول السائق تمنحه متعةالقيادة مع كفاءة في استهلاك الوقود تدل على تركيز تويوتا على تقديم أفضل مركبة كروساوفر رياضية في السوق.وارتقت تويوتا كورولا مرةً أخرىبمكانتها كأحد أكثر الطرازات مبيعاً حيث تم بيع 106,388مركبةمسجلة بذلك نمواً ملحوظاً في العام الماضي بلغ 27% مقارنة بالعام 2012. مقدمةً تصميماًمميزاً مع حضور فريد يفصح عن إطلالة رياضية أكثر رقياً، تكمل تويوتا كورولا التطور الذي تشهده العلامة التجارية مؤخراً منخلال إطلاق منتجات تركز بشكل أكبر على التميز في التصميم. وتستند كورولا الجديدة إلىسمعتها الأسطورية لتقديم أقصى درجات المتانة والموثوقية مع إدخال تحسينات هامة علىجميع جوانبها الهندسية والتصميمية لضمان الرضا التام للعملاء.أما فيما يتعلق بمركبة تويوتا أفالون، فقدتم بيع 13,873 مركبة خلال العام2013 مسجلة بذلك زيادة في المبيعات بلغت 14% مقارنة بالعام 2012. وقد تمكنت مركبةتويوتا افالون بتصميمها الرياضي الأنيق مع سقفها الانسيابي وخطوطها الجانبيةالجذابة من نيل استحسان العملاء. ومع تصميمها البارع وادائها العالي في التحكم بالإضافةإلى أحدث التقنيات، فقد برهنت تويوتا افالون على أنها تشكل إضافة حقيقية من شأنهاأن تثري محفظة تويوتا المتفوقة من مركبات السيدان.ومنذ اول ظهور لها في المنطقة فيالعام 1992، وخلال التطور الذي شهدته على مدى خمسة اجيال، لم تصبح تويوتا كامريفقط رمزاً لأعلى درجات الأداء في فئة مركبات السيدان ذات الحجم المتوسط، ولكنهاعرفت أيضاً بالمستوى العالي الذي تقدمه من الجودة والتحمل والاعتمادية. وعلى وجهالتحديد، فإن هويتها كمركبة تقدم الراحة القصوى داخل مقصورة تمتاز بالهدوء أصبحتأمراً متعارف عليه، كما تمكنت من إنشاء حضور راسخ في سوق الفئة القياسية لمركباتالسيدان متوسطة الحجم.
واختتم السيد نيغيشي قائلاً:"أود أيضاً أن انتهز هذه الفرصة لأشكر عملاءنا على الثقة والولاء الذي أظهروهلمركباتنا. إن ثقتهم في علامتنا التجارية تمثل مصدر إلهام لنا يدفعنا للمضي قدماًوالاستمرار في إيجاد المزيد من السبل التي تتيح لنا خدمتهم بشكل أفضل".