>



النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    سعود العليان غير متصل المدير العام
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    الدولة
    35
    المشاركات
    16,760

    افتراضي شفروليه تراكس فصل جديد في حكاية السيارات الرياضية


    شفروليه تراكس.. فصل جديد في حكاية السيارات الرياضية متعددة الاستعمالات التي تقدمها العلامة

    • شفروليه سوبربان شكّلت بداية قصة النجاح الطويلة
    • طرازات بليزر، تريل بليزر، وتاهو- سيارات رياضية متعددة الاستعمالات شعبية على طرفي الأطلسي
    • شفروليه تراكس تخوض المنافسة لتتفوق في الفئة B سريعة النمو


    دبي- لقد غيرت السيارات الرياضية متعددة الاستعمالات طريقة نمط حياتنا من حيث التسوّق، وقضاء العطلات، والانتقال من مكان إلى آخر، وتخصيص روح وأسلوب مالكيها بطريقتها الخاصة.

    وفي العام 1935، افتتحت الطرازات الرياضية متعددة الاستعمالات من شفروليه مساراً جديداً في مجال النقل. فقبل ذلك الوقت، كان عليك إما أن تنقل المجموعات الكبيرة من الناس بالعربة أو شحن الأمتعة، حيث لم تكن هناك أي سيارة تدمج بين هذه القدرات بشكل فعّال. ولكن، شفروليه كاري أول سوبربان غيّرت ذلك.

    بداية متواضعة
    كانت مهمة السوبربان الأولية هي نقل الأشخاص ومعدّاتهم وأمتعتهم إلى مواقع وعرة ومتنقلة للعمل، والترفيه، أو المغامرات. عملياً- بل وفعلياً- كونها وسيلة لنقل كل شيء، كانت معظم طرازات هذه الفئة في ذلك الوقت عبارة عن عربات ذات حجم أكبر وبهيكل خشبي.

    وقد استخدمت شركات البناء السيارات الرياضية متعددة الاستعمالات هذه كوسيلة لنقل العمّال والمعدات إلى مواقع العمل. وبما أن ركّاب القطارات وأمتعتهم كانوا بحاجة إلى الاستمرار برحلاتهم بطريقة مريحة إلى الضواحي مترامية الأطراف آنذاك، قام سائقو التاكسي والفنادق بشراء هذه السيارات واستخدامها كسيارات نقل. ونتيجة لذلك، أطلق الناس على السيارات التي استخدمتها شركات القطارات اسم "سوبربان".
    طراز شفروليه سوبربان، الجد الأكبر للسيارات الرياضية متعددة الاستعمالات العصرية، بدأ كسيارة ذات ثمانية مقاعد قادرة على نقل أي شيء. واعتماداً على طرازات البيك- أب نصف طن الناجحة من شفروليه في ذلك الوقت، كانت كاري أول سوبربان السيارة الرياضية متعددة الاستعمالات الأولى التي يتم تصميمها على هيكل من الفولاذ القادر على التحمّل، ما مكّن من سهولة الحفاظ على الطراز الجديد.

    وبشكل سريع، بدأت العائلات الكبيرة في مناطق وسط المدينة في أميركا باكتشاف خيارات السفر المرنة التي تقدمها السيارات الرياضية متعددة الاستعمالات أيضاً، وذلك من خلال مساحة تخزين الأمتعة الأكبر عند إزالة واحد أو اثنين من المقاعد- وهو مفهوم مقتبس من مصممي سيارات الـ "ميني فان".

    وبمبلغ 657 دولار أميركي، وفرّت شفروليه سوبربان كاري أول 1935 ثلاثة صفوف من المقاعد الطويلة، ونوافذ في جميع الجهات، ومحرك (Stove Bolt Six) بقوة تبلغ 60 حصاناً (45 كيلو واط)، في وقت كانت فيه المزايا الفخمة مثل التدفئة، والراديو، والصادم الخلفي، تجهيزات إضافية للسيارة.

    بعد بداياتها الخجولة، تم إنتاج ملايين السيارات من طرازات شفروليه سوبربان والسيارات الرياضية متعددة الاستعمالات خلال السنوات الـ 79 الماضية؛ لتكون الطرازات التي ساهمت باستمرار في تطوير وصياغة الطريقة التي ينقل بها الناس أمتعتهم اليوم. وتحمل شفروليه سوبربان لقب الطراز الأطول عمراً في العالم.

    الابتكارات الجديدة وظهور السيارة الرياضية متعددة الاستعمالات المدمجة
    لطالما برزت طرازات عائلة السيارات الرياضية متعددة الاستعمالات من شفروليه كسيارات تتميز بالقدرة، والعملانية، والاعتمادية، واحتلالها الريادة في تجهيزات السلامة والابتكارات التكنولوجية، حيث أطلقت العديد من الإبداعات الأولى من نوعها في القطاع، وضعت معايير عالم صناعة السيارات. وقد شهدت الطرازات المبكّرة إدخال الفرامل الهيدروليكية، والزجاج الآمن، ونظام التعليق الأمامي المستقل في العام 1937. في حين أضافت الطرازات التي تلتها أعمدة التوجيه الممتصة للطاقة للمرة الأولى (1967)، والفرامل المانعة للانغلاق (1988).

    ولتلبية المتطلبات المتزايدة لسائقي الرفاهية الذين يقودون سياراتهم في رحلات طويلة مع البيوت المتنقلة (كرفان)، والخيم، والقوارب، والمقطورات، زوّدت شفروليه سيارة سوبربان بالقوة الموثوقة في العام 1955، عندما قدّمت محركها الأسطوري V8 صغير الوحدة، وناقل الحركة الأوتوماتيكي Hydra-Matic. كما وقدمت نظام الدفع الرباعي الذي يتم تركيبه في المصنع، كتجهيز اختياري.

    وفي ظل أسعار الوقود المتزايدة، انضمت إلى طراز السوبربان سيارة رياضية متعددة الاستعمالات ومدمجة أكثر رشاقة، هي شفروليه بليزر، وذلك في العام 1969. وقدّمت بليزر على مدى أكثر من عقدين من الزمن، قدرات أكبر يمكنها أن تأخذ أصحابها إلى أي مكان، وأداء مطوّر على الطرقات، وتوفيراً في استهلاك الوقود، في الوقت الذي تميز تصميمها بتركيز أكبر على الراحة الداخلية والتجهيزات.

    وقد رأت فئة العملاء من العائلات التي تتمتع بنمط حياة نشط في السيارة الرياضية متعددة الاستعمالات المدمجة والجديدة كلياً بديلاً مجدياً لسيارات الميني فان. واستمرت ابتكارات شفروليه في فترة التسعينات مع الجيل الثاني من سيارة بليزر وإطلاق نظام الدفع الرباعي Smart-Trak القابل للتحويل والذي يتم التحكم به إلكترونياً. وفي الوقت الذي تستخدم فيه السيارة الدفع الخلفي خلال القيادة العادية، يقول نظام Smart-Trak بتفعيل الدفع الرباعي عند استشعاره انزلاقاً في أحد الإطارات.

    وقد ازدادت شعبية سيارة شفروليه الرياضية متعددة الاستعمالات ومتوسطة الحجم بشكل كبير، ما مكّن بليزر من تحقيق أرقاماً متميزة في المبيعات على طرفي الأطلسي في فترة التسعينات. كما ونمت عائلة شفروليه بليزر مع تقديم طرازات بليزر S-10، وتريل بليزر، وتاهو.

    استكشافات لا تحدّها القوانين
    أحضرت الألفية أفكاراً جديدة معها، وبالتحديد، وصلت السيارات الرياضية متعددة الاستعمالات صغيرة الحجم، الطراز الذي تم تصميمه مع الأخذ بالحسبان العملاء داخل المدن. سائق شفروليه الفخم في الأمس، أصبح الآن مسافراً مستقلاً يتحدى التقاليد ويبحث عن تجارب لا تتكرر.

    وبالنسبة إلى مستكشفي المدن، لا تعتبر النشاطات الخارجية التقليدية أمراً كافياً. ففي حين كانت السيارات الرياضية متعددة الاستعمالات سيارة عمل تنقل الناس ومعدّاتهم، تعتنق السيارات الرياضية متعددة الاستعمالات وصغيرة الحجم الحالية أفراداً نشطين يهتمون بالمظهر مع أذواق مختلفة من أنماط الحياة والموسيقى، وفي أغلب الأحيان تفضيل رياضات المغامرات وأقصى درجات النشاطات.

    ويتطلب كل ذلك سيارة جديدة تتماشى مع الحالة الفردية الخارجة عن المألوف. والحل لذلك هو سيارة رياضية متعددة الاستعمالات وصغيرة الحجم. فهي تمنح المشترين العديد من فوائد السيارات الرياضية متعددة الاستعمالات- المزيد من مساحة التخزين، ومواقع أعلى للمقاعد، ونظام دفع رباعي متواصل اختياري- في الوقت الذي توفر لهم دينامكيات قيادة ومستويات توفير وقود مماثلة للسيارات صغيرة الحجم.

    وصول تراكس
    في العام 2013، انضم عضو جديد إلى عائلة السيارات الرياضية متعددة الاستعمالات العالمية من شفروليه- كابتيفا، وترافيرس، وتاهو، وسوبربان- وهو طراز تراكس، السيارة الرياضية متعددة الاستعمالات وصغيرة الحجم.

    وتقدم تراكس مزايا الصلابة والقدرة التي توفرها الطرازات الرياضية متعددة الاستعمالات، ضمن حزمة صغيرة الحجم وعبر تصميم خارجي قوي ومظهر رياضي. ومثل السوبربان، تستمر تراكس في مهمة عائلة السيارات الرياضية متعددة الاستعمالات من شفروليه- نقل الناس مع أمتعتهم- أي أن تجهيزات التخزين متوفرة بكثرة.

    في العام 1935، كان الراديو ميزة إضافية. أما اليوم، فتساعد تراكس عملاء شفروليه من البقاء على اتصال وتشغيل المهام المطلوبة على الدوام بفضل نظام شفروليه MyLink، التجهيز الفريد ضمن هذه الفئة.

    ومن خلال نظام الدفع الرباعي عند الطلب، تم تصميم شفروليه تراكس لتوفر تحكماً رشيقاً وثقة على الطرقات، ضمن مجموعة متنوعة من ظروف القيادة.

  2. #2
    سعود العليان غير متصل المدير العام
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    الدولة
    35
    المشاركات
    16,760

    افتراضي


المواضيع المتشابهه

  1. تراكس الرياضية من شفروليه تصل إلى صالات العرض في الشرق الأوسط
    بواسطة سعود العليان في المنتدى أخبار السيارات
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 25-03-2014, 04:08 PM
  2. شفروليه تكشف عن تراكس سياراتها الرياضية متعددة الاستعمالات
    بواسطة سعود العليان في المنتدى أخبار السيارات
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 16-11-2013, 07:58 PM
  3. جولياني فييلا.. جديد عالم السيارات الرياضية الإيطالية
    بواسطة روح زايد في المنتدى قسم السيارات العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 05-03-2011, 08:41 AM
  4. سؤال عن تأجير السيارات الفخمة و الرياضية
    بواسطة gulf spec في المنتدى قسم السيارات العام
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 22-04-2009, 01:00 PM
  5. شيفرولية تراكس الاختبارية.........(جديد نيويورك)
    بواسطة AMG في المنتدى أخبار السيارات
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 01-04-2007, 05:59 PM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

راعي اعلامي لمعرض اكسس 2016

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14