فورد تطلق تقنيةمتطورةلأنظمة التوجيه بهدف تعزيز مستويات سهولةالمناورة ومتعة القيادة
· نظام التوجيهالتكيفي من فورد يمثل الجيل الجديد لتقنيات توجيه القيادة، وسيكون متاحاً في غضون12 شهراً
· التقنيةالجديدة تساهم في تحسين الإحساس بالقيادة في كل السرعات، لتضفي مزيداً من المتعةعلى تجربة قيادة السيارة والسهولة في المناورة
· تقينة التوجيهالجديدة من فورد تتواجد بالكامل داخل عجلة القيادة، وتوفر حلاً ذكياً ليستفيد منه السائقونفي جميع ظروف القيادة
دبي،الإمارات العربية المتحدة، 29 يونيو 2014 – كشفت شركةفورد عن جيل جديد من تقنية توجيه القيادة، ستساهم في جعل السيارات أكثر سهولةللمناورة في السرعات المنخفضة وفي المساحات الضيقة. كما ستساعد هذه التقنيةالمبتكرة على الارتقاء بمستويات المرونة ومتعة القيادة أثناء السرعات العالية.
وبهذاالسياق قال راج ناير، نائب رئيس مجموعة فورد لتطوير المنتجات العالمية: "تسعىشركة فورد أولاً وقبل كل شيء إلى توفير منتجات تساهم في تقديم تجربة قيادة رائعة.وستساهم هذه التقنية الجديدة في إنتاج سيارة ذات قدرات أكبر من حيث التوجيه وسهولةالمناورة، فضلاً عن إضفاء المزيد من متعة القيادة".
ويعمل نظام التوجيهالتكيفي على ملائمة استجابة تصرفات السائق في توجيه عجلة القيادة - عدد اللفات مع انسيابية حركة العجلات الأمامية، فيما تكون آلية التوجيه ثابتة فيالمركبات التقليدية. وتعمل تقنية توجيه القيادة الجديدة على تغيير سرعة السيارةباستمرار من أجل تطوير استجابة القيادة في جميع الظروف.
ويقوم النظام الجديد خلال القيادة بسرعاتمنخفضة، في مواقفالسيارات أو أثناء المناورة فيالأماكن الضيقة على سبيل المثال، بزيادة مرونة ورشاقة حركة السيارةوقدرتها على الالتفاف والانعطاف من خلال توزيعالمزيد منالتوجيه للعجلات. وبهذا تتطلب المناورات في السرعاتالمنخفضةقدراً أقل من حركةعجلةالقيادة.
كما تساهم هذه التقنية في تحسين استجابةالقيادة خلال السرعاتالعالية، وتمكين السيارة منالتفاعل مع تصرفات السائقعلى نحو أكثر سلاسة ودقة. وبالإضافة إلى ذلك، يساعد نظام التوجيه التكيفي السائقينعلىالإحساس بمزيدمن الراحة والارتقاء بمستويات متعة القيادة.
ويستخدمالنظام الجديد من فورد آلية حركة دقيقة تم وضعها داخل عجلة القيادة، ولا يتطلب أيتغيير في نظام التوجيه الموجود في السيارات التقليدية. وتعمل آلية الحركة هذه، والمكونةمن محرك كهربائي ونظام تعشيق تروس، على زيادة أو تخفيض الاستجابة وفقاً لكيفية توجيهالسائق، من أجل الوصول إلى تجربة قيادة أفضل في جميع السرعات، بغض النظر عن حجمالسيارة أو فئتها.
وسيتماعتماد نظام التوجيهالتكيفي على بعض الطرازات المختارة اعتباراً من بداية العام المقبل. وتم تطويرهذه التقنية المبتكرة للإنتاج من قبل شركة فورد، بالتعاون مع شركة "تاكاتا"الرائدة في مجال أنظمة توجيه القيادة وسلامة السيارات، والتي تعد شريكاً لشركةفورد في مجال تطوير الأعمال.