’هيونداي‘ تحتل المرتبة الأعلى خارج نطاق المركباتالراقية
في دراسة ’أبيل‘ من ’جاي دي باور‘

· ’أكسنت‘ من المصّنع الكوري العملاق تحتل المركز الأعلى ضمن فئةالسيارات الصغيرة

04 أغسطس 2014:حلّت’هيونداي‘، شركة تصنيع السيارات الأسرع نمواً عالمياً من ناحية العلامة التجارية،في المرتبة الأعلى خارج نطاق العلاماتالتجارية الراقية في دراسة الجودة الأوّلية للعام 2014 من ’جايدي باور‘ (J.D. Power 2014 Initial Quality Study)، وتماختيار سيارة ’هيونداي أكسنت‘ (Accent) طراز 2014كأكثر سيارة صغيرة جذّابة في دراسة ’أبيل‘ (APEAL) المتعلّقةبأداء، وتنفيذ وتنسيق السيارات للعام 2014.وهاتان الجائزتان تشكّلان المرّة الأولى التي تحصلفيها علامة تجارية خارج نطاق المركباتالراقية علىأعلى مرتبة ضمن دراستي ’أبيل‘ (APEAL)والجودة الأوّلية (IQS) في السنة ذاتها.تم عبر دراسة ’أبيل‘ (APEAL) فيعامها التاسع عشر فحص مدى تقييم المالكين لمجموعة عناصر تتمثّل بالتصميم، المحتوى،التنسيق والأداء لمركباتهم الجديدة. وتم تصنيف المركبات والعلامات التجارية ضمنمقياس من 1,000نقطة.ووضعت دراسة ’جاي دي باور‘ الشهيرة عالمياًوالمتعلّقة بالجودة الأوّلية علامة ’هيونداي‘ (Hyundai) التجاريةفي المرتبة الأعلى خارج نطاق العلامات التجارية الراقية، ولقد حصلت كل من طرازات’جنيسيس‘ (Genesis)، ’إلنترا‘ (Elantra) و’أكسنت‘(Accent) على جوائز ضمن فئاتها الخاصّة. وفي دراسة’أبيل‘ لهذه السنة، كسبت ’هيونداي‘ مجدّداً المركز الأعلى خارج نطاق العلاماتالتجارية الراقية بينما تقدّمت خمس مراكز ضمن لائحة كافة العلامات التجارية لتحتلالآن المركز 13 ضمنالترتيب العام.إضافة لهذا، كسبت ’هيونداي سوناتا‘ (Sonata) طراز2014المركز الثالث ضمن فئة السيارات متوسّطة الحجم، فيما حلّت ’هيونداي فيلوستر‘ (Veloster) فيالمركز الثاني ضمن فئة السيارات الرياضية المدمجة.حول هذا، قالتوم لي، مدير المكتب الإقليمي لـشركة ’هيونداي‘ في أفريقيا والشرق الأوسط:"إن نجاح ’هيونداي‘ الكبير في دراستي الجودة الأوّلية (IQS) و’أبيل‘ (APEAL) من ’جاي دي باور‘ للعام 2014 يشكّل مجدّداً دليلاً واضحاًعلى جودة المركبات، وذلك تماشياً مع استمرارنا باعتماد توجّه ’الفخامة العصرية‘ للعلامةالتجارية. والجوائز الدولية البارزة من هذا المستوى مهمّة جداً عندما يتعلّق الأمربتعزيز ثقة العملاء في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وعلى المستوى الدولي أيضاً،ونحن فخورون لكسب هذا التقدير الكبير."