عملاء كاديلاك في الشرق الأوسط يدعمون نمو العلامةبنسبة 35%
نجاحات تدعمها الجرأة على التميّز
· التصميم المطوّر الجديدكلياً يحقق أفضل مبيعات شهرية على الإطلاق لطراز إسكاليد
· استراتيجية عمل جديدة تركزعلى ما تقدمه العلامة
دبي- عملاء السيارات المميزين الذين يتطلعون إلى الحصول على ما يضعهم فيمنزلة منفردة، يدعمون نجاحات علامة كاديلاك الكبيرة في منطقة الشرق الأوسط.وتستمر كاديلاك بالانتقالمن نجاح إلى آخر مع إعلانها عن نمو مبيعاتها لشهر أكتوبر بنسبة 35% في أرجاءالمنطقة، وذلك بالمقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي.وجاء نمو مبيعات العلامة فيالشهر الماضي استكمالاً لنمو مبيعاتها في شهر سبتمبر، حيث سجّلت كاديلاك الشرقالأوسط حينها أفضل مبيعات شهرية في تاريخ العلامة.وتعليقاً على هذه النتائج،أوضح فيليكس ويلر، المدير الإقليمي للتسويق والمبيعات في كاديلاك، أن نمو مبيعاتالعلامة لا يشكل مفاجأة. وترجع تلك النتائج إلى استراتيجية الأعمال الجديدة،والمنتجات المميزة، وتقديم الجيل الأحدث على الإطلاق من أيقونة السيارات الرياضيةمتعددة الاستعمالات؛ كاديلاك إسكاليد.ويقول ويلر: "قمنامؤخراً بتغيير البنية الخاصة بكاديلاك، الأمر الذي يوفر لنا فرصة وضع تركيز أكبرعلى دفع نمو العلامة في كافة أنحاء منطقة الشرق الأوسط".وتستفيد كاديلاك من الدعمالكبير الذي يقدمه عملائها الحاليين والجدد في منطقة الشرق الأوسط.ويضيف ويلر: "إنمعدلات الاهتمام بعلامة كاديلاك تسجل نمواً مطرداً. وتستمر هذه السيارات الفاخرةبجذب أنظار واهتمام الناس نظراً لتميزها الفائق عن أي سيارة أخرى موجودة اليوم فيالسوق".وتعتبر إسكاليد الجديدةكلياً التي تم إطلاقها مؤخراً إحدى تلك السيارات التي تقدم التميّز، والمكانةالمنفردة، حتى في هذه المنطقة المعروفة بإقبالها الكبير على الطرازات الرياضيةمتعددة الاستعمالات.ويتابع ويلر: "لقدحققنا أفضل نتائج مبيعات شهرية لطراز إسكاليد التي تشكل عاملاً رئيسياً في دعمنتائج المبيعات الإجمالية لعلامة كاديلاك في المنطقة".كما وتشير التوقعات إلىاستمرار النهج المتنامي لنتائج مبيعات كاديلاك، في ظل الطرازات المتطورة والفريدةمن نوعها التي تقدمها العلامة مثل إطلاق السيارة الرياضية الجديدة كلياً؛ ATSكوبيه، وإطلاق ثلاثة طرازات جديدة خلال العامين المقبلين.