مؤسّسة محمد يوسف ناغي للسيّارات ثاني أكبر سوق لمجموعة BMW في الشرق الأوسط عام 2014
السوق الأكبر لسيّارة BMW الفئة السابعة في المنطقة
جدّة – حقّقتمؤسّسة محمد يوسف ناغي للسيّارات مرّة أخرى مبيعات سنوية ملفتة جداً مع مبيع 4,239سيّارة BMW و MINI عام 2014، بما يمثّل 14% من إجمالي مبيعاتالمجموعة في الشرق الأوسط، لتكون المملكة العربية السعودية ثاني أكبر سوق فيالمنطقة بعد الإمارات العربية المتحدة.وفيسوق يشهد منافسة قوية جداً يبحث العملاء فيه عن الأفضل في عالم السيّارات، كان عام2014 عاماً مهماً لوكيل مجموعة BMW. فقد كانت BMWالعلامة الراقية الرائدة في المملكة بعد أن تفوقت مؤسّسة محمد يوسف ناغي للسيّاراتعلى علامات السيارات الراقيةالأخرى من حيثعددالسيارات المباعة. وكانت المملكة العربية السعودية أيضاًالسوق الأكبر لمجموعة BMW في مبيعات سيّارة BMW الفئةالسابعة في الشرق الأوسط.وفي هذا الصدد، قال ستافروس باراسكيفايديس، مدير عاممؤسّسة محمد يوسف ناغي للسيّارات: "لا شكّ في أن تحقيق عدد من الإنجازاتالملفتة السنة الماضية يشكل علامة مشجّعة لنا مع مطلع العام 2015. فكانت BMW علامة السيّارات الراقية الأولى في المملكة،وبقيت المملكة أحد أسواق مجموعة BMW الأفضل مبيعاً. وتأتي هذه الإنجازات ثمرة لمجموعة المنتجات المتنوعةوالجذابة التي نعرضها ولالتزامنا بخدمة العملاء في كل مرحلة من مراحل تجربة الملكية".وسيّارة BMW الفئة السابعة القمّة هي خير تعبير عن الفخامةوالأناقة والابتكار في أقصى درجاته، وهذه كلها مزايا يعيها العميل المدرك فيالمملكة لأهميتها ويرغب في الحصول عليها. وكان لهذه الفئة المميزة دور أساسي في الأداءالملفت الذي حققته مؤسّسة محمد يوسف ناغي للسيّارات، إذ استأثرت بنسبة 40% منإجمالي المبيعات. وأدّت أسرة X أيضاً دوراً مهماً، مساهمةً بنسبة 17.5% فيالمبيعات. ومن المتوقّع أن يؤدّي طرح طراز BMW X6 الجديد كلياً إلى استمرار النمو الملفت الذيسجلته طرازات Xالعامالمنصرم في عام 2015، إذ أنّها تتمتّع بمكانة مميّزة بين منافسيها بفضل جاذبيّتها،وأدائها الديناميكي، وفخامتها المبتكرة.وقد انعكس النجاح الذي حققته مجموعة BMWفي كل أنحاء منطقة الشرقالأوسط، مع مبيع مجموعة BMW الشرق الأوسط عام 2014 عدد سيّارات يفوق أي سنةسابقة في تاريخ الشركة. فقد تمّ بيع 30,148 سيّارة BMW وMINI في 12 بلداً، بزيادةنسبتها 23% عن السنة السابقة التي كانت قد سجّلت بدورها مبيعات قياسية.