مع إطلاق طراز"سواي" تعيد نيسان إبتكار سيارة الهاتشباك المدمجة
· تصميمجريء يعكس اللغة الجديدة
· خطوطخارجية صلبة تخفي خلفها معالم داخلية مبسطة
· مدروسةلتبديل نظرة المستهلك الراقي الى سيارات الهاتشباك المدمجة
جنيف، سويسرا - 04 مارس 2015: يسطع اليوم نجم كل من نيسان كاشكاي وجوك في كل الأسواق وذلك لأنهماإنطلقتا من مبدأ التصميم الخلاق والمعزز بتخطيط ذكي للمنتجات، الأمر الذي جعلهاتان السيارتان من أنجح السيارات خلال السنوات الأخيرة.واليوم، تتبع نيسان هذاالمبدأ الراديكالي وتطبقه في واحد من أهم قطاعات السيارات: قطاع الهاتشباكالمدمجة.ففي معرض جنيف الدوليللسيارات، قدمت نيسان سيارتها الجديدة، "سواي" (Sway) التي تعتبر بمثابة نظرةسريعة لما قد ينتج عن تطبيق نيسان للغتها التصميمية الجديدة على سيارة هاتشباكأوروبية. فـ "سواي" ليست سوى سيارة إختبارية تم تصميمها تبعاً لمتطلباتالمستهلك الأوروبي وهي واحدة من السيارات ذات التصميم المتفوّق والمحرك للعواطف.وقد تم تصميم"سواي" للتألّق في قطاع سيارات الهاتشباك المدمجة وهو واحد من القطاعاتالتي طالما تميزت بكلاسيكيتها وطابعها التقليدي. ومع خطوطها الشرسة ومقدمتهااللافتة ومقصورتها التي تعتمد على البساطة التصميمية وإعتمادها على الألوانالجريئة، تعتبر "سواي" سيارة جريئة وعاطفية في آن.وعلى الرغم من أن"سواي" تتميز بمعالمها التي تشدد على التناغم والوحدة، إلا أنها تنفردبنوع من الحدة غير المتوقعة في هذا القطاع من عالم صناعة السيارات. وعلى سبيلالمثال، تعتمد المقصورة على عدد من المبادئ والتقنيات المستعملة في عالم الهندسةالمعمارية الصناعية، شأن المكونات المصنوعة من الألومنيوم والتي تعكس طابعاً منالبساطة والصلابة في آن واحد، خصوصاً أنها معززة بعناية فائقة بالتفاصيل وبخياراتذكية لجهة الألوان والمواد المعتمدة والتي يربطها العقل لاشعورياً بالمنتجات التيتتسم بالجودة العالية.ومن ناحية أخرى، يمزجالتصميم الخارجي بين أربعة عناصر مميزة تبدأ بشبك فتحة التهوئة الأمامي الذي يأخذلنفسه شكل الحرف V وتمر بكل من خط السقفالذي يبدو وكأنه يطفو في الفراغ والمصابيح التي تعتمد شكل البومرانغ الأستراليوتنتهي بتصميم العمود C المقوس. وتعمل هذهالعناصر مجتمعةً على خلق لغة تصميمية جديدة سبق أن وجدت لنفسها طريقاً في سيارةنيسان لانيا الإختبارية التي تم تقديمها في معرض بيكين للسيارات عام 2014 وفي طراز مورانو الجديدالذي تم إطلاقه مؤخراً في الأسواق الأميركية. ومع "سواي"، كان الإستعمالالأول لهذه اللغة التصميمية في سيارة تنتمي الى نادي سيارات الهاتشباك المدمجة علىأن يبدأ تطبيق هذا التصميم مع عدد من طرازات نيسان المستقبلية الأخرى التي سيتمإطلاقها في معظم الأسواق.وتنطلق شخصية"سواي" من مقدمتها حيث يبرز شبك فتحة التهوئة الذي يعتمد شكل الحرف V والذي يبدو وكأنه متحرك،خصوصاً عند رؤيته مع الصادم الأمامي المدروس لزيادة الإحساس بالحركة. ومن هذاالشبك يتحرك التصميم العام عبر خطوط قاسية تتقوس عند مرورها في غطاء المحرك وفوقفتحات العجلات قبل أن تنحني الى الأسفل عند وصولها الى منتصف الأبواب الأمامية.بعدها، تبدأ هذه الخطوط بالإرتفاع متجهةً نحو القسم الخلفي من السيارة وموفرةللتصميم الجانبي نوعاً من الحركة الموجية الإنسيابية.ومع أن هذه الخطوط تبدووكأنها جزء لا يتجزأ من غطاء المحرك، إلا أنها تندمج بشكل ملفت مع خط الوسط الذييميل نحو الأعلى بزاوية صغيرة جداً قبل أن يصل الى القسم الخلفي من السيارة حيثيعتمد زاوية قاسية متداخلاً مع العمود الخلفي المثلث الشكل.ويأخذ الشبك الأمامي لنفسهموقعاً في وسط المقدمة وبين مصباحين أماميين بشكل البومرانغ. وعلى الرغم من أن هذاالتصميم يعتمد عادة على مصابيح بتصميم تقليدي يتم تزويدها بمصابيح LED بشكل البومرانغ، إلا أنمصممي نيسان قاموا هذه المرة بتصميم مصابيح متكاملة بشكل البومرانغ وعمدوا الىتزويد هذه المصابيح بلمبات LED بتصميم يبدو وكأنه عبارة عن عيون تراقب ما يجري أمام وحولالسيارة.وعلى غرار المصابيحالأمامية، إعتمدت المصابيح الخلفية على شكل دراماتيكي يبدو وكأنه منفصل عن باقيالسيارة ويعمل في الوقت نفسه على ربط مكونات الواجهة الخلفية من السيارة ببعضهاالبعض. وبدلاً من أن تكون مخارج العادم في مكانها التقليدي تحت الصادم الخلفي، قررمصممو "سواي" أن يعتمدوا جوانب المقطع المخصص لتثبيت لوحة السيارةالخلفية لوضع مخرجي العادم اللذين يعتمدان على شكل شبه المنحرف (مستطيل بضلعين غيرمتوازيين).أما البابين الخلفيين لـ"سواي"، فيندمجان مع خط الأرضية من الأسفل ومع خط الوسط المائل وصولاًالى العمود الخلفي ويشكل قسمهما السفلي جزءاً من فتحات الإطارات الخلفية. وفي وسطنافذة الباب الخلفي، هناك زاوية وسطية مفتوحة على شكل خط مستقيم ينتهي عند الزجاجالخلفي للسيارة موفراً إحساساً بأن خط السقف من الجهة الجانبية الخلفية يطفو فيالهواء. ولزيادة المساحات المخصصة للدخول والخروج الى ومن المقصورة، قررت نيسان أنتلغي وجود العمود B الذي يفصل عادةً بينبابي السيارة الأمامي والخلفي وتزويد "سواي" ببابين خلفيين يفتحانبإتجاه الخلف.ويشكل السقف الذي يطفو فيالفراغ واحداً من المعالم التصميمية الجديدة التي ستعتمدها مدرسة نيسان التصميميةالحديثة. ولهذا السقف، إعتمدت نيسان على سقف زجاجي بانورامي يخفي تحته إطاراًصلباً بشكل الحرف C يبدأ من العمود A ويمر في جوانب السقفلينتهي في الخلف حيث الوصلة العرضية التي تحمل باب مقصورة التحميل الخلفية. وفي"سواي" الإختبارية، تم إعتماد اللون البرتقالي القوي للإطار الصلب وبحيثيتناقض هذا اللون مع لون السيارة الخارجي الذي يمزج بين اللونين الرمادي والأزرق.ولزيادة صلابة بنية السقف،إعتمدت نيسان على مقطع معدني بشكل حرف X أخذ لنفسه مكاناً في وسط السقف الزجاجي وبحيث يلتقي ضلعا الحرف X في الوسط ومباشرة فوقراكبي المقعدين الأماميين.ويتميز السقف الزجاجيبقدرته على توفير إحساس بنوع من الحرية المعززة بشعور بالرحابة الداخلية لن يتمكنركاب "سواي" من تجاهلهما، في وقت يمكن لمن يقف خارج السيارة أن يتمتعببساطة خطوط مقصورتها من الأعلى.وبالإضافة الى ذلك، تنفرد"سواي" بتناسق ألوانها وبالأخص لجهة الألوان الخارجية والداخلية.فمن الخارج، تعتمد"سواي" على لون رمادي أزرق يبدو وكأنه مستوحى من ألوان الغسق، خاصةً أناللونين الأزرق والرمادي يظهران بطريقة فريدة عندما تكون "سواي" متوقفةتحت إنارة قوية. وهنا، يبرز اللون البرتقالي القوي ليكمل التناسق وليشعر المرء أنتركيبة هذه الألوان وطريقة مزجها ببعضها البعض تذكره بطبيعة المدن الأوروبية.وفي الداخل، يظهر لون أزرققاتم وداكن يتناغم مع اللونين العاجي والبرتقالي مشكلاً وحدة ألوان فريدة ومريحةللعين وعلى غرار مجموعة الألوان الخارجية.وعلى صعيد لوحة القيادة،قرر مصممو نيسان الإعتماد على تصميم سبق لهم أن قدموه في طراز IDx الإختباري الذي قدم فيمعرض طوكيو للسيارات عام 2013 ولكن بعد أن تم تطويره ليبدو وكأنه عبارة عن جناح منزلق.أما أبرز ما يميز تصميملوحة القيادة بشكل الجناح المنزلق، فيتمثل ببساطته وأناقته التي مكنت المصممين منتوفير لوحة قيادة تضع الإستعمال السهل والعملانية المتقدمة على رأس لائحةالأولويات، خصوصاً أن هذه اللوحة لا تحتوي على أي مقاطع مخصصة للزخرفة أو التجميل.وعلى سبيل المثال وبمجردالنظر، يرى المرء أن المكونات البنوية للسيارة لا تلعب سوى دورها البنيوي، في وقتتم تصميم مقابض سحب الأبواب لتكون جزءاً من بنية الألومنيوم التي تتكون منهاالأبواب. أما المقود الذي يعتمد تصميماً يركز على ثلاثة مقابض، فيعود بتصميمهالمبسط الى أجهزة المقود القديمة ولكن مع قسم سفلي مسطح ومقابض من الألومنيوم.وفي مواجهة خط نظر السائق،يتواجد عدادان أساسيان، في وقت تم نقل كل العدادات والمنبهات الضوئية الأخرى الىشاشة بشكل شبه المنحرف أخذت لنفسها مكاناً في وسط اللوحة وبحيث يمكن للسائقوالراكب بجانبه أن يتابعا ما توفره من معلومات وأن يتحكما بما تعرضه.أما المقاعد الخفيفة الوزن،فهي مبنية على قواعد من الألومنيوم المكشوف، في وقت تم تلبيس المقاعد بطبقة منجلود سويد المزين بمقاطع من مادة لؤلؤية المظهر. وتظهر هذه المقاعد طريقة تقطيبتلبيساتها التي تبدو وكأنها مستوحاة من القطب المعتمدة في الجزادين الفائقةالفخامة. وفي الداخل، يزداد تناسق الألوان من خلال اللونين الأزرق والبرتقالياللذين يرفعان الإحساس بالطابع الشبابي الذي لا يخلو من روح التميز.وعلى الرغم من أن"سواي" سيارة مدمجة الحجم، إلا أن غياب الفوضي وإلغاء وجود العمود B مضافاً اليهما، إستعمالالبنى التحتية الأنيقة والمصنوعة من الألومنيوم، هي عوامل ساهمت مجتمعةً بتوفيرمقصورة تبدو وكأنها أكبر من ما يتوقع المرء من سيارة مدمجة الحجم.وفي سياق كلامه عن تصميمهذه السيارة، قال شيرو ناكامورا، نائب الرئيس الأعلى ورئيس قسمي التصميم والإبداع:"نحن نؤمن أن "سواي" تسير في خط مسيرتنا الهادفة الى تحدي التوجهاتالعامة في قطاعات السيارات المختلفة من خلال تقديم منتج يتميز بأفكاره الجديدةوالمميزة، تماماً كما فعلنا عندما أطلقنا كل من كاشكاي وجوك"."ومع هذه السيارةالإختبارية الجديدة التي قدمناها في معرض جنيف للسيارات، نجري إختبارنا الخاصبكيفية إطلاق أفكار جديدة في عالم صناعة سيارات الهاتشباك المدمجة."أما بول ويلكوكس، رئيسنيسان - أوروبا، فقال: "نيسان لا تزال تعتمد على سياسة التقدم وعلامتنا تركزعلى الأفكار المبتكرة والمفاجئة في الأسواق الأوروبية وفي العالم أيضاً. أما نمونافي أوروبا، فيعود السبب فيه الى منتجاتنا الجديدة الخلاقة التي تنفرد بتصاميممميزة وملفتة وطراز "سواي" الإختباري ليس إلا دليلاً على مدى أهميةالتصميم لدى نيسان وبالأخص على صعيدي بناء علامة نيسان وتقوية مواقعها ودعمنموها".
أبعاد "سواي" (ملم
الطول
4,010
العرض
1,780
الإرتفاع
1,385
قاعدة العجلات
2,570