>



النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    سعود العليان غير متصل المدير العام
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    الدولة
    35
    المشاركات
    16,760

    افتراضي أودي R8 الرياضية الجديدة كلياً تتربع عرش أودي


    أودي R8 الرياضيةالجديدة كلياً تتربع عرش أودي
    ·أودي تكشف النقاب لأول مرة عن الجيل الثاني من السيارةالرياضية عالية الأداء في معرض جنيف للسيارات·بمحرك سعة 5.2 ليتريعمل بتقنية الحقن المباشر للوقود FSI وبقوة 610 حصان، تنطلق أودي R8 منحالة الثبات إلى سرعة 100 كم/س بغضون 3.2 ثانية فقط·هيكل جديد مصمم بشكلأساسي من الألمنيوم والبلاستيك المقوى بألياف الكربونانغلوشتات/جنيف، 2 مارس، 2015- تكشف أودي النقابفي معرض جنيف للسيارات عن سيارتها الأسرع والأقوى، الجيل الثاني من السياراتالرياضية عالية الأداء أودي R8. بفضل محركها الوسطي ذوالاسطوانات العشر بقوة 610 حصان وتقنية ’quattro‘لنظام الدفع الرباعي الدائم، تتسارع أودي R8 الجديدة من حالة الثبات إلى سرعة100 كم/س في غضون 3.2 ثانية فقط وتستمر للوصول لسرعتها القصوى البالغة 330كم/س بأداءٍ ملفتٍ يحبس الأنفاس. تحتل أودي R8 الجديدة صدارة سيارات أوديالرياضية بمحركها الوسطي المتفوق عالي التسارع، وهيكلها الديناميكي خفيف الوزن معتقنية ’quattro‘ لنظام الدفع الرباعي الدائم وقدرة كاملة على التحكم بعزمالدوران. وقد تمت إعادة تصميم السيارة بجميع تفاصيلها، فهي مشدودة أكثر وتتمتعبأداء متفوق في حلبات السباق وعلى الطريق أيضاً.وبهذه المناسبة، علق البروفيسور اولريش هاكنبيرج،عضو مجلس إدارة أودي للتطوير الفني: "تعشق أودي المحركات الرياضية فقد كانتسمة دائمة لعلامتنا التجارية. وتجمع أودي R8 خبرة مهندسينا في حلبات السباقوعلى الطرقات معاً، إنها الأفضل. ولذلك إن أودي R8 V10 plus هي السيارة الأقوى والأسرع فيسلسلة انتاج أودي حتى الآن." يعود الفضل الكبير في التحسن الملحوظ في الأداءالذي شهدته أودي R8 إلى التعاون الوثيق بين مهندسي وسائقي سيارات السباق مع مطوريالأداء وهذا ما يؤثر ايجاباً على انتاج هذه السلسة وسلسلة أودي R8 LMS التي طوّرت بناءً على هذهالمعايير.المحركات: 10 أسطوانات بنسختينيتوفر المحرك ذو سعة 5.2 ليتر والذي يعمل بتقنيةالحقن المباشر FSI بنسختين: نسخة بقوة 540 حصان وأخرى بقوة 610 حصان. يتسارع هذاالمحرك من الثبات إلى 100 كم/س بغضون 3.2 ثانية فقط ويستمر حتى الوصول إلى 330كم/س وهي السرعة القصوى مع عزم دوران أعظمي يقدر بـ 6,500 دورة في الدقيقة ليكتسببذلك صوتاً أكثر اعتداداً ووضوحاً. كما تعتمد أودي R8 في حركتها على تقنية ’quattro‘لنظام الدفع الرباعي الدائم وعلبة تروس S ترونيك بسبع سرعات مع توزيعٍ ذكيلعزم الدوران تبعاً لظروف القيادة، وفي الحالات القصوى يمكن أن ينتقل 100% من عزمالدوران إلى المحاور الأمامية أو الخلفية. ويتيح وضع الأداء الجديد في محرك أودياختيار نظام معالجة ديناميكي يتيح تكيف القيادة مع معامل الاحتكاك للطريق لتوفيراستجابة عالية الأداء.البنية خفيفة الوزن: وزن السيارة فارغة 1,454 كمعلى الرغم من المعدات الإضافية في سيارة أودي R8 V10 plus وزيادة صلابتها إلا أنها تزنفارغةً 1,454 كغ فقد فقدت 50 كغ مقارنة بسابقتها؛ ويضمن هيكلها المصنوع منالألمنيوم مع البلاستيك المقوى بألياف الكربون انخفاض الوزن والتوزيع الأمثلللحمولة على المحاور ويفتح أبعاداً جديدةً فيما يتعلق بالوزن، والصلابة والاستجابةللحوادث. كما تعمل تقنية الديناميكيا الهوائية على تعزيز القوة في أسفل السيارةمما يمنحها ثباتاً أكثر، في حين يوضح اثنان من أنظمة التعليق على شكل عظم الترقوةمدى قرب سيارة أودي R8الجديدة من سيارات السباق.التصميم: مسطحة، عريضة، متينةينضح تصميم أودي R8 بطابعها الرياضي المميز،فالمصابيح الأمامية تعمل بتقنية الديودات الباعثة للضوء LED كاشفةً مجالاً كبيراً للرؤيا ممايعزز السلامة على حدٍ سواء بالإضافة إلى شعاع ليزر قوي اختياري بجانب المصابيحالأمامية يقدم رؤيةً موسعةً وأكثر سطوعاً للطريق.صممت قمرة القيادة الجديدة في أودي بشكل مشابهلسيارات السباق واعتمدت شاشات العرض الرقمية، فعجلة القيادة تحوي مجموعة منالأزرار، المسماة بالأقمار، تتحكم في أهم ضوابط السيارة بما فيها تكييف الهواءبالإضافة إلى نظام الملاحة القياسي MMI المزود بشاشة MMI قياسية لسهولة التشغيل.مصنع ’quattro GmbH‘الجديد: الانتاج في بولينغر هوفيتم انتاج أوديR8 الجديدة في مصنع ’quattroGmbH‘ الحديث الذي تم بناؤه خصيصاً لهافي بولينغر هوف في هيلبرون. تضمن تقنيات التصنيع المستخدمة أن يتم انتاج سياراتٍتحقق أفضل معايير الجودة النموذجية التي تقدمها أودي.التخصص: ’أودي R8 e-tron‘ و ’أودي R8 LMS‘ يشكل الجيل الثاني من سيارة أودي R8 أساساً لتطوير المزيد من النماذج،فالنسخة الأحدث من سيارة السباق ’أودي R8 e-tron‘ تنتج طاقة كهربائية بقوة 462 حصان وتقدم عزماً جباراً بقوة 920 نيوتن متر ومعهذا الأداء يمكن للسيارة أن تتسارع من الثبات إلى 100 كم/س بغضون 3.9 ثانية. وبفضلتقنية خلايا البطارية الجديدة يمكن لهذه القوة أن تتضاعف مقارنة بالنسخة الأولىالمصنعة من هذه الأعجوبة التكنولوجية- تبلغ أكثر من 450 كم حالياً.اعتمدت ’أودي R8 LMS‘في تصميمها على أنظمة GT3الجديدة، ومن المقرر أن تدخل حيز النفيذ عالمياً في العام 2016 فيما يتم اختبارهافي المصنع هذا العام. وعلى الرغم من التطورات الهائلة في ادائها، إلا أنها تستخدم50% من التجهيزات التي تستخدمها شقيقاتها في سلسلة الانتاج.النسخة الكاملةأودي R8الجديدةتتصدر أودي R8الجديدة، سيارة الجيل الثاني الرياضية عالية الأداء مجموعة أودي بمحركها الوسطي ذوالاسطوانات العشرة المتاح بنسختين مولداً قوة جبارة تحبس الأنفاس تصل إلى 610 حصانفي نسخته المتفوقة، فيما يمنحها التصميم الجديد لجميع تفاصيلها قوةً وصلابةًوجمالاً. وبهذه المناسبة، يقولالبروفيسور اولريش هاكنبيرج، عضو مجلس إدارة أودي للتنمية الفنية: "تعشق أوديالمحركات الرياضية فقد كانت سمة دائمة لعلامتنا التجارية. وتجمع أودي R8 خبرة مهندسينا في حلبات السباقوعلى الطرقات معاً، إنها الأفضل والأقرب لسيارات السباق. إن أودي R8 V10 plus هي السيارة الأقوى والأسرع فيسلسلة انتاج أودي حتى الآن."يجمع مبدأ المحرك الوسطي الذي تستخدمه أودي R8 مفهوم المحركات الرياضية الكلاسيكية مع خبرةأودي العريقة في هذا المجال، وقد اعتبر هذا المبدأ خطوةً ثوريةً في ثلاثينياتالقرن الماضي عندما حازت السيارة ذات المحرك الوسطي التي شاركت بها ’اوتويونيون‘ على المركز الأول في سباق ’غراند بريكس‘ (Grand Prix) للسيارات. في عام 2002، أحرزت أودي الصدارةفي سباق التحمل ’ لو مان‘ (Le Mans)لمدة 24 ساعة بمشاركتها بسيارة ’LMP R8‘للمرة الأولى. ومع حلول العام 2005، حققت السيارة الملهمة لانتاج سلسلة السياراتالرياضية عالية الأداء خمس انتصاراتٍ شاملة بنسختها ’سارث‘ (Sarthe)- وهو الاسم الذي اختارته أودي لنسخة سياراتالطريق من ’R8‘،والذي يشير إلى العلاقة التقنية القوية بين كلا السيارتين المتصدرتين.وكشقيقتها ’R8 LMS‘،تحقق أودي R8نجاحاً كبيراً بين العملاء؛ يعود هذا النجاح إلى ايلاء استراتيجية التنميةللمحركات الرياضية أهمية كبيرة منذ البداية. بدأت ’R8 LMS‘ مسيرة نجاحها منذ العام 2009، حيث حققتأكثر من 190 انتصاراً و23 لقباً عالمياً. ومن الناحية التقنية يمكن القول أن هناكقرابة مباشرة بين سيارة السباق ونسختها على الطريق حيث تشتركان بنحو 50% منالأجزاء. محرّكا V10بالأسطوانات العشر: حتى 610 حصانيستخدم الجيل الجديد من سيارات R8من أودي الإصدار الأكثر تطورًا من محرك السحب الطبيعي 5.2 FSI ذي الأسطوانات العشرة، والذيسيذهلّكم باستجابته السريعة لدواسة الوقود، وتسارعه المدهش الذي يصل إلى 6500 دورةفي الدقيقة، فضلًا عن هديره المهيب. بينما يتيح محرك السحب الحر الجديد R8ذي الأسطوانات العشر قوة وعزمًا يفوقان ما كان يتيحه في السابق، ويمنح السيارةصوتًا أكثر تميزًا بفضل الرفافات ضمن أنبوب العادم (والتي يمكن التحكّم بها)،وإمكانية اختيار نظام العادم الرياضي. ويتوفر المحرك ذو الأسطوانات العشر بشكلين؛ الأول هو R8 V10القادر على توليد قوة تعادل 540 حصان بسعته البالغة 5204 سم مكعب، ويولد عزمًايعادل 540 نانومتر عندما تكون سرعة المحرّك 6500 دورة في الدقيقة، ولا يستغرقالانتقال من سرعة 0 إلى 100 كم/س سوى 3.5 ثانية، علمًا بأن السرعة القصوى هي 323كم/س. ويعتبر R8 V10 أقوى من المحركات السابقة،والأسرع في سلسلة محركات أودي على الإطلاق؛ حيث يولد قوة 610 حصاناً، ويستطيع بلوغعزم أعظمي قيمته 560 نانومتر عند 6500 دورة في الدقيقة، مما يمنح السيارة أداءًمذهلًا بكل المعايير، إذ تستطيع الانتقال من السكون إلى سرعة 100 كم/س في 3,5ثانية، ومن السكون إلى 200 كم/سعة خلال 9.9 ثانية، مع تحقيق سرعة قصوى تبلغ 330كم/س. أما الابتكار الثاني من أودي، فهو محرّك 5.2 FSI الذي يعتبر المحرك الإضافيالذي يعمل بالحقن غير المباشر، ويتكامل مع حقن الجازولين المباشر في FSIليخفض استهلاك الوقود ويقدّمَ أداءً أفضل. كما أن R8تتمتع بنظام مبتكر آخر، ألا وهو "الأسطوانة عند الطلب" (COD)،والذي يقوم بإغلاق إحدى ضفتي الإسطوانات عبر إيقاف تشغيل الحقن والإشعال. ويستهلكمحرك R8 V10 وسطيًا 11.8 لترًا من الوقود عن كل 100 كم، مع إطلاق غاز ثانيأكسيد الكربون بمعدل 275 غرام عن كل كيلومتر واحد. أما في نسخة R8 V10 Plus،فإن هذه القيم تبلغ 12.4 لترًا عن كل 100 كيلومتر و289 غرام من ثاني أكسيد الكربونعن الكيلومتر الواحد. ويحقّق هذا الأداء توفيرًا في الوقود بنسبة 10 بالمئة مقارنةبالموديل السابق، وهو ما يعزى أيضًا إلى نظام التشغيل والإطفاء الجديد. وتكتمل المزايا التكنولوجيا لمحرك 5.2 FSI (المصنوع يدويًا في منشأةتصنيع المحركات التابعة للشركة بمدينة "جيور" الهنغارية) مع آليةالتشحيم بالحوض الجاف التي تعتبر تقنية تقليدية في مجال الرياضات الميكانيكية،وتسمح بتركيب المحرّك على ارتفاع منخفض، الأمر الذي يعزز ثبات مركز ثقل السيارة.كما أن هذه الآلية تضمن توفير الكمية المطلوبة من الزيت حتى في حالات التسارعالجانبي القاسي. نقل الحركة: سرعة كالبرق مع الكثير منالخياراتيتم نقل الحركة في كلا المحركين اعتمادًا على ناقل الحركة S tronicسباعي السرعات، والذي تم تركيبه خلف المحرّك ويمتاز بقدرته على التبديل الفوري.ويتمتع هذا الناقل بثلاثة أوضاع أوتوماتيكية إلى جانب إمكانية التحكّم به يدويًا،حيث يتم نقل أوامر تبديل السرعات إلكترونيًا (سلكيًا، بنظام Shift-by-wire).ويتولى نظام التحكم بالانطلاق مهمة إدارة التسارع عند ضغط دواسة الوقود بالكاملانطلاقًا من وضعية السكون. وثمة ميزة أخرى لناقل الحركة S tronicحين يرفع السائق قدمه عن دوّاسة الوقود عند سرعات تفوق 55 كم/س؛ إذ يُفتح القابضانالفاصلان في هذه الحالات وتنتقل السيارة إلى وضعية الانسيابية (Coasting Mode)،مما يوفر كمية كبيرة من الوقود، ولاسيما عند الاستخدام اليومي. ويمنح نظام الدفع الرباعي المستمر (quattro)سيارة R8 ميزة هامّة للغاية على صعيد الثبات والسحب عند مقارنتهابمنافساتها من ذوات الدفع الثنائي. وقد أجري تعديل على المحور الأمامي عبر استبدالقابض Visco (الذي كان موجودًا في النموذج السابق) بقابض إلكتروهيدروليكيمتعدد الصفائح. ويسمح نظام الدفع الرباعي الجديد هذا بتوزيع عزم الحركة بشكل غيرمقيّد وقابل للتعديل بالكامل على المحورين الأمامي والخلفي بما يتلاءم مع ظروفالقيادة وحالة الطقس؛ حيث يتم في الحالات العادية نقل 100 بالمئة من العزم إلىالعجلات الخلفية، مع مواصلة القابض القيام بتحويل 100 بالمئة من هذا العزم إلىالعجلات الأمامية في حال كان ذلك مطلوبًا. ويستطيع السائق الاستفادة من السحب الأقصى دون أي هفوة بفضل القفلالميكانيكي التفاضلي على المحور الخلفي. الهيكل: نظام Audi drive selectتتولى مقصات الهيكل في سيارة R8الجديدة – والمصنوعة من الألمنيوم- توجيه العجلات الأربعة، ويتمتع محرك R8 V10(بنسختيه) بتصميم خاص للأغراض الرياضية، بالإضافة إلى إتاحة خيار تركيب مخففاتصدمات أودي المغناطيسية التي يتم التحكّم فيها تكيّفيًا. كما أن نظام توجيه الحركةالكهرميكانيكي الذي تم تطويره حديثًا يسمح بالتماس القريب مع الطريق ويخفضالانبعاثات الكربونية. وتتيح أودي كذلك خيار التوجيه الديناميكي الذي تتغير فيهنسبة التوجيه تبعًا للسرعة والإعدادات في نظام التوجيه الديناميكي Audi Drive Select.وتأتي سيارات R8 V10 الجديدة من أودي بشكل قياسيمزوّدة بعجلات قطرها 19 إنش مع إطارات بقياس 245/35 في المقدمة، و295/35 للعجلاتالخلفية، علمًا أن أودي تتيح خيار عجلات 20 إنش لأول مرة على سيارات R8،وذلك مع تعديل قياسات الإطارات بحيث تكون 245/30 في المقدمة، و305/30 في الخلف.وتتمتع أقراص الفرامل الفولاذية بتصاميم موجية أخف وزنًا، مع إمكانية طلاء إطاراتالفرامل باللون الأحمر عند الطلب. وتتولى الأقراص عالية التقنية في R8 V10 Plus(والمصنوعة من ألياف السيراميك الكربونية) مسؤولية إبطاء السرعة في العجلات البالغقطرها 20 إنشًا، وهو خيار متاح للمحركات ذات الأسطوانات العشرة. ويمنح نظام التحكّم الديناميكي Audio drive selectالسائق إمكانية الاختيار بين أربعة وضيعات (الراحة، الأوتوماتيكي، الديناميكي،الفردي) للتحكم بآلية عمل المكونات التقنية الهامة. ويأخذ النظام بشكل تلقائي فيعين الاعتبار كلّاً من خصائص المحرك، والتوجيه، ونقل الحركة S tronic،ونظام الدفع الرباعي المستمر (quattro)، فضلًا عن المزايا الإضافيةالاختيارية مثل تقنية التعليق المغناطيسي من أودي، ورفارف العادم، والتوجيهالديناميكي. علاوة على ذلك يتوفر وضع أداء جديد (كخيار في V10،وكسمة قياسية في V10 plus)، ويستطيع السائق تفعيله عبرضغط زر خاص به على المقود، إضافة إلى إمكانية الاختيار بين برنامج الجو الجاف أوالرطب أو المثلج باستخدام عجلة دوارة، وذلك لدعم أداء نظام التحكّم الديناميكي بماينسجم مع حالة الطقس وتأثيرها على الطرقات. كما يتم دعم نظام التحكّم (عند تفعيلوضعية الأداء) بخاصية التحكم الإلكتروني بالثبات (ESC).نظام Audi Space Frameالمدعوم بكميات كبيرة من الألمنيوم وبلاستيك ألياف الكربون المقوى (CFRP)يصل الوزن الجاف لـR8 V10 Plus إلى 1454 كغ، وتعزى خفة وزنتصميم السيارة بالدرجة الأولى إلى غلاف Audi Space Frame(ASF) المصنوع من مواد متعددة؛ حيث يبلغ وزنه الإجمالي 200 كغ. وبالتالييبلغ وزن السيارة الناتج دون حمولة 1555 كغ، مما يجعل معدل القدرة إلى الوزنمذهلًا: 3.46 كغ/كيلوواط. كما يمتاز غلاف ASF بهيكلية خفيفة الوزن مصنوعة منمواد متعددة؛ إذ تشكل المكونات المصنوعة من بلاستيك ألياف الكربون المقوى (CFRP)أعمدة الـB، والنفق المركزي، والجدار الخلفي. أما القسم الأمامي من السيارة،وقوس السقف، والقسم الخلفي، فهي تشكل هيكلًا مصنوعًا من عقد وصفائح الألمنيوم،وبعض الخلطات الجديدة في بعض الحالات. وقد تم تصميم كل مكوّن بشكل دقيق كي ينسجممع موقعه ووظيفته، كما هو الحال مع غلاف ASFدومًا، فقد أدمج المهندسون بعض المكونات في غلاف الهيكل نظرًا لوظيفتها، مع تقليصوزن الغلاف بنسبة 15 بالمئة تقريبًا بالمقارنة مع سابقه. كما تم في الوقت ذاتهتحسين الثبات الالتوائي بنسبة 40 بالمئة، إذ إن جسم Audi R8الجديدة يشكّل مثالًا يحتذى به على هذا الصعيد بشكل خاص، ويعتبر وزنها الخفيفمنقطع النظير بين منافساتها. وعلاوة على الخفة والمتانة اللتينيتمتع بهما، فإن هيكل Audi Space Frame متعدد المواد في سيارة Audi R8الجديدة يعتبر مريحًا من الناحية الصوتية ويتيح سوية عالية من الأمان؛ فقد تمتصناعة القشرة الخارجية من الألمنيوم بالكامل، ولكن ثمة خيار إضافي (وهو سمة قياسيةفي V10 Plus) يتمثل في الأجزاء الملحقة المصنوعة من الألياف الكربونية المغطاةبطبقة من الطلاء اللماع، مثل مخفف الصدمات الأمامي أو الشفرات الجانبية. كما تمتزويد السيارة بمخفف صدمات طويل في القسم السفلي من الهيكل من أجل توليد قوة ضغطسفلية على المحور الخلفي عند السير بسرعات كبيرة.
    التصميم: مسطّحوواسع ومتين
    مع اندفاع قمرةالقيادة إلى الأمام لتجعل الخلفية تفرد طولها بانسياب مع قاعدة عجلات قصيرة نسبيًا، فإنّ التصميم الخارجي لسيارة أودي R8 الرياضية بمحرّكها الوسطيوأدائها العالي يجعل مفهومها التقني واضحًا من النظرة الأولى. ويُلاحظ أنّ أبعادها قد تغيّرت قليلًا فقط مقارنة بالطرازالسابق، إذ يبلغ طولها 4.42 مترًا وارتفاعها 1.24 مترًا، مع امتداد قاعدة عجلاتهاعلى طول 2.65 مترًا. إلّا أنّ عرضها يصل الآن إلى 1.94 مترًا وبذلك يكون قد زادبنحو أربعة سنتيمترات. ولا شكّ إذًا في أنّ أبعاد هذه السيارة تعكس على الأغلبطابع سيارات السباق، لكن بطريقة تُبرز أفكار تصميمها المتميّزبوضوح أكبر ممّا هي عليه في الطراز السابق.
    وتتربّع الحلقاتالمعدنية الأربع بفخر على غطاء المحرّك، مطلّةً على تصميم واسع ومسطّح لشبكةالمبرّدأحاديةالإطار والمصمّمة على شكل خلية النحل. وتندمج هذهالشبكة من خلال منحوتة من الأسطح البلاستيكيةمع المصابيح الأمامية المسطّحة – فهذه برمّتها عبارة عن أوجه تكشف عن جهد السيارة القوي،وتترك انطباعًا عميقًا في ذهن محبّيها، وتضفي جوًّا من المنطق على تصميمها. وتقدّمالخاصية الشبكية للمصابيح النهارية مع عناصرها العمودية نسخة طبق الأصل من هيكلمنافذ الهواء، كما تُبرِز جمالية عرض السيارة. وبشكل عام، فإنّ مظهر أودي R8ككلّيُشعِر المتفرّجبالخفة والدقة التقنية. وبالنسبة للمصابيحالأمامية، فإنّها قياسية ومزوّدة بتقنية الصمام الثنائي الباعث للضوء ’إل إي دي‘.ويمكن لأودي أن توفّر عند الطلب بقعة ضوء ليزر لمضاعفة مدىالإشعاع العالي حتى 600 مترًا إلى جانب إشارات الاستدارة الأمامية الديناميكية.كما أنّ خاصّية الإضاءة الخلفية تجمع بين عنصرين عموديّين مع خط أفقي، ما يعطي أوديR8مظهرًا أكثر قوّة.
    وكجزء من أشعّةالليزر العالية الجديدة، فإنّ وحدة ليزر واحدة لكل مصباح أمامي تولّد مخروطًاضوئيًا بضعف مدى المصابيح الأمامية المجهّزة فقط بتقنية ’إل إي دي‘. وتضمّ كل وحدةأربع ثنائيات ليزر عالية الطاقة، بحيثيبلغ قطرها 300 ميكرومترًا فقط وتولّد معًا شعاعليزر أزرق بطول موجي يبلغ 450 نانومترًا. ثمّ هنالك محوّل فوسفور يحوّلها إلى ضوءأبيض مناسب للاستخدام على الطريق ومزوّد بدرجة حرارة لونية تبلغ 5,500 كلفن – أي مثالية للعين البشرية، وتمكّن السائق من التعرّف على المحيطالخارجي بسهولة أكبر، وتساعد على تخفيف التعب. وتنشط بقعة الليزر من سرعة 60كم/سعة لاستكمال شعاع’إلإي دي‘ العالي لسيارة R8 وتوفير دعم كبير لمجال رؤية السائق وأيضًا سلامته بفضل مداهاالطويل. ويُضاف إلى ذلك نظام استشعار ذكي مزوّد بكاميرا ليكشف عن مستخدمي الطريقالآخرين ويُبعدهم من خلال مواصلة ضبط قوّة الضوء.
    وتزيد هذه السيارةالرياضية عالية الأداء تميّزًا عند التدقيق في مظهر جانبيها، حيث ترتسم حوافمنحنية مميّزة حول العجلات، ويمتدّ خطالكتف على شكل عضلات قوية، مشكّلًا صلة وصل بين العجلات وفي الوقت نفسه فاصلًا يقسم الشفرةالجانبية إلى نصفين علوي وسفلي. ومن شأن هذا الحل التصميمي الجديد أن يجعل السيارةتبدو حتى أكثر طولًا وأكثر ديناميكية.
    وفي الخلفية كذلك،تتّصل المصابيح ومنافذ الهواء مع بعضها البعض بوضوحتامّ، ويتّسم مدخنا نظام العادم بتصميم شبه منحرف،كما تسمح النافذة الخلفية برؤية واضحة لمقصورة المحرّك المُضاءة. وقد زُوِّدتالسيارة أيضًا بمشتّت هواء خلفي يعمل بالكهرباء، ومحرّك من نوع V10 Plus خاص بسيارة أودي R8، إلىجانب جناح ثابت مصنوع من البلاستيك المعزّز بألياف الكربون (CFRP).
    التصميم الداخلي وأجهزة القيادة: لمسات سيارات السباق الشهيرة
    يشعر السائق وراء عجلة القيادة في سيارة أودي R8الجديدة وكأنّه سائق سيارة سباق.
    فجميع الوظائف تتمحور حول السائق، وتتيح تشغيلًا سهلًا حتى عند بلوغ الحدودالحرجة – وكل ذلك من دون أن يضطرّ السائق إلى إبعاد يديه عن المقود، وبينما يتلقّىدعمًا جانبيًّا ممتازًا من خلال مقاعد رياضيةحديثة التصميم ومرفقة بمسند رأس. وحتى هنالك مقاعد مخصّصة للسيارات الرياضية تُضفيعليها تغييرًا جذريًّا وتأتي على شكل مقاعد R8المطوّرة حديثًا، ما يشكّل تصريحًا واضحًا يؤكّد العلاقة بين البنية خفيفة الوزنوالراحة (وهذا اختياري في السيارات المزوّدة بمحرّك V10 وقياسي في تلك المزوّدة بمحرّك بلاس V10 plus).
    تتوزع مفاتيح التشغيل ووضعيات القيادة حول المقود الجديد المزود بخياراتالتحكم الواسعة. أمّا عجلة قيادة "الأداء" في سيارة أودي R8المزوّدة بمحرّك V10، فهي مجهّزة بمجموعتين أخريتينمن خيارات التحكم؛ واحدة لوضعية الأداء إلى جانب عجلة دوارة لاختيار البرامجالجافة والرطبة والثلجية، وزر آخر للتحكّم في نظام العادم الرياضي.
    وبالنسبة لقمرة القيادة الافتراضية لسيارة أودي، فإنّها مثبّتة في إطارمستقلّ وتعرض جميع المعلومات على شاشة عرضها 12.3 بوصة مع رسومات رائعة ومتقنةالبرمجة. ويمكن للسائق التبديل بين وضعيات العرض المختلفة، وأيضًا ضبط لوحةالعدادات الرقمية بحسب احتياجاته في الوضعية الفردية. أمّا في وضعية الأداء، فإنّ السائقيتزوّد بمعلومات عن برامج القيادة والتسارع والتباطؤ والقوى الجانبية وكذلك القوّةوعزم الدوران. كما تعرض قمرة القيادة الافتراضية لسيارة أودي ضوء تحوّل يُعلمالسائق بأنّه قد بلغ الحد الأقصى لسرعة المحرّك. ويُشغِّل السائق هذه القمرة منخلال المقود متعدد الوظائف، بحيث تبقى يده على العجلة ويمكنه التركيز على الطريق،أو قد تجري العملية بدلًا من ذلك عبر عجلة اللمس أو الأزرار الموجودة في الكونسول(لوحة القيادة) الأوسط.
    علاوة على ذلك، تؤكّد الخطوط الهندسية المحكمة في التصميم الداخلي علىالبنية الخفيفة والجميلة لهذه العلامة التجارية. ويتمثّل عنصرها المميّز في مايُسمّى بالـ ’مونوبوستو‘، وهو عبارة عن قوس كبير يلتفّ حول المنطقة المحيطة بمقعدالسائق. ولم تعد واجهة المراقبة متعدّدة الوسائط (MMI)المرفقة بالطراز السابق موجودة في R8، حيثاستُبدلت بمكوّنات التحكّم الثلاثة لنظام تكييف الهواء المركزي. ويُذكِّر التصميمثلاثي الأبعاد لفتحات خروج الهواء بمداخل الهواء المصمّمة لسيارات السباق. كماتبدو لوحة أجهزة القياس وكأنّها تطفو بكل خفّة. ويمتدّ الكونسول الواسع في الجسرالمركزي بين المقعدين ليستوعب محطة MMI القياسية وكذلك ذراع الاختيار المسطّحة وحديثةالتصميم الخاصة بناقل الحركة ’أس ترونيك‘.
    وفيما يخصّ تنجيد الفرش، يمكن للعملاء الاختيار بين قماش ألكانتارا/جلدالنابا اللؤلؤي وجلد النابا الناعم. كما تتوفر عناصر زينة وحماية مصنوعة من أليافكربونية شفّافة، وحزمتان من الجلود، وأشكال جديدة من خيوط ماسية.
    التصميم بحسب الطلب
    هنالك العديد من إمكانيات تكييف تصاميم أودي R8 الجديدة بحسب طلبات الزبائن – سواء من الخارج أو الداخل.وقد جرى حديثًا خلط ألوان هيكل السيارة ويمكن مزجها بحرّية مع ألوان الشفراتالجانبية – وتُعدّ الشفرة المصنوعة من الكربون اللامع أحد أبرز الميّزات اللونيةالمتاحة. وتتوفّر عشرة ألوان خارجية قياسية، بحيث يُضاف إلى أودي R8المزوّدة بمحرّك V10 plus طلاء نهائي غير لامع باللونالأخضر المموّه.
    ومن بين الألوان الخمسة المتاحة للمعدّات الداخلية، يمكن إيجاد نطاقين منالألوان، بحيث يطغى على القسم شعورًا رياضيًّا دائمًا. وبالإضافة إلى ذلك، هنالكالعديد من الخيارات لمزيد من التصاميم الداخلية والخارجية المخصّصة، كبطانة علويةمن قماش ألكانتارا مثلًا ومعها نمط ماسي ديناميكي من الخيوط. وبالتالي يتيحالبرنامج الحصري لسيارة أودي إمكانية تحويل R8 الجديدة إلى طراز فريد من نوعه.
    ترابط متكامل: نظام معلوماتي ترفيهي
    تحلّ قمرة القيادة الافتراضية في أودي R8 الجديدة محلّ الأدوات التناظرية وواجهة المراقبة متعدّدةالوسائط. ويمكن للسائق تنويع العرض الرقمي بين طريقتي مشاهدة مختلفتين، بحيث تسلّطهاتين الضوء إمّا على أدوات الاتصال الافتراضية أو على خريطة الملاحة الكبيرة.
    وتواكب أودي R8 أحدثالتقنيات في مجال المعلومات والترفيه. فهي مزوّدة بنظام ’الملاحة MMI بلاس‘ كمعيار قياسي؛ وتشكّل عجلة التمرير لواجهةاللمس MMI Touch عنصر التحكّم المركزي. وفيالخلفية، يبدأ الجيل الثاني من المنصّة المعيارية للنظام المعلوماتي الترفيهي عمله- وتمامًا كقمرة القيادة الافتراضية لسيارة أودي، فهو يعتمد على شريحة T30 فائقة السرعة التي تصنّعها شركة نيفيديا، الشريكةالتعاونية لأودي.
    وتُعدّ وحدة ’أودي كونيكت‘ متمّمة لنظام الملاحة MMI بلاس،وبالتالي يمكن للراكب الاتصال بالإنترنت على هاتف ذكي أو جهاز لوحي عبر نقاط وايفاي الساخنة المدمجة في النظام. وتتوفّر في ’أودي كونيكت‘ خدمات إنترنت بحسبالطلب، وتُعرض على قمرة القيادة الافتراضية للسيارة. وهنالك كذلك مكوّناتاختيارية، مثل نظام الصوت المصقول من ماركة Bang & Olufsen إلى جانب نظام أداء بقوّة 500 واط أو مربّع هاتف أوديللاستخدام المريح للهاتف الخليوي بما يتوافق مع برنامج النظام المعلوماتيالترفيهي.
    مصنع جديد لشركة ’quattro‘:الإنتاج في موقع ’بولينغر هوف‘يتم تصنيع سيارة’أودي آر8‘ الجديدة في موقع ’بولينغر هوف‘ الجديد التابع لشركة ’quattro‘،وبالقرب من مصنع نيكارسولم. ويمتد المصنع على مساحة 30 ألف متر مربع، ويتكون منقسم لتصنيع هيكل السيارة ومنشآت التجميع. ويمتاز المصنع بمرونة عالية، وترتقي معاييرالجودة فيه إلى مستويات جديدة مع الابتكارات التقنية والهندسية، مثل بناء هيكلمصنوع من البوليمر المعزز بألياف الكربون (CFRP)وأنظمة الملاحة الآلية.وكما كانت الحال معالنموذج السابق، تتبع عملية الإنتاج مسيرة تصنيع غاية في التفصيل والدقة. ويبلغزمن دورة الإنتاج 30 دقيقة تقريباً، ويتم تصنيع سيارة R8بكل حرفية ودقة مع نحو 400 موظف ذوي كفاءة عالية. وبعد انتهاء التصنيع، تخضع كلسيارة لاختبارات جودة صارمة على مسار اختبار داخل المصنع، واختبار قيادة لمدة ساعةعلى الطرقات العامة.ومع افتتاح موقعالتصنيع الجديد لسيارات R8، تعزز ’quattro‘ – الشركة رفيعة الأداءوالتابعة لشركة ’أودي– خبراتها في هذا النوع من السيارات، وتوجد فرصة لتحقيق نتائج أكثرإثارة مع سيارات R8.النسخة الكهربائية:سيارة ’أودي R8 e-tron‘يشكل الجيل الثانيمن سيارات أودي R8أساساً لنموذجينآخرين. وحققت أودي العديد من التطورات الهندسية المهمة في سيارتها الرياضيةالكهربائية عالية الأداءأوديR8 e-tron.وتستمد أحدث تطورات المركبة مفهوم ’إطار أودي للمساحة‘ (ASF)متعدد المواد من نموذج إنتاج السلسلة الجديدة. وتم تعزيز الهيكل الداعم بجزء خلفيمصنوع من البوليمر المعزز بألياف الكربون، والذي يضم مقصورة الأمتعة التي صممتجدرانها بشكل مموج لامتصاص قدر أكبر من الطاقة في حال وقوع اصطدام خلفي، على الرغممن انخفاض الوزن المادي. وبفضل التعديلات التي خضع لها الهيكل الخارجي والعجلات،تحقق سيارة أوديR8 e-tronمعامل سحب هوائي بقيمة 0.28. وتدخل السيارة أبعاداً جديدة كلياً من حيث الأداءوالمدى.تم إدراج البطاريةالكبيرة على شكل حرف T هيكلياً في النفق المركزي وراء مقصورة الركاب – وهو الموضع الأمثلفي السيارة. وتدعم هذه الخطوة السمات الديناميكية لسيارة أوديR8 e-tronمع انخفاض مركز الثقل. وتنتج أودي البطارية ذات الجهد العالي بنفسها، وللمرةالأولى بالاعتماد على تقنية الليثيوم أيون الحديثة المصممة خصيصاً لمحركاتالسيارات الكهربائية. وبالمقارنة مع أول منصة تقنية، نمت قدرة البطارية من 49 كيلوواط في الساعة إلى نحو 92 كيلو واط في الساعة. وكان هذا التقدم ممكناً من دونتغيير الحزمة.وتحقق سيارة أوديR8 e-tronنطاقاً كهربائياً يبلغ 450 كيلومتر بدلاً من سابقه 215 كيلومتر مع زيادة كثافةالطاقة من 84 واط / كغ إلى 154 واط / كغ، وإجراء بعض التعديلات الأخرى علىالسيارة. وتتمتع السيارة الرياضية عالية الأداء التي تعمل بالبطارية بنظام شحنمشترك (CCS)، يتيح عملية شحن السيارة بتيار مستمر ومتناوب. وباستخدام هذاالنظام، يمكن شحن البطارية بالكامل في أقل من ساعتين. وتضاعفت الطاقة 170 كيلو واط(231 حصاناً)، وتضاعف معها أقصى عزم للدوران 460 نيوتن متر. وتتسارع سيارة ’ أوديR8 e-tron 2.0‘ من الثبات إلى السرعة 100 كيلومتر في الساعة خلال 3.9 ثانيةلتبلغ سرعتها القصوى المضبوطة إلكترونياً 210 كيلومتر في الساعة أو 250 كيلومتر فيالساعة. وتتيح الإدارة الذكية للطاقة ونظام المكابح الكهروميكانيكية الحصول علىمعدلات استرداد عالية للطاقة. ويكفل التوجيه المستهدف لعزم الدوران - التوزيع علىأساس الحاجة للطاقة ونقلها بين العجلات الخلفية والأمامية – تحقيق أقصى قدر ممكنمن الاستقرار والديناميكية.وتستخدم أوديسيارتها الرياضية الكهربائية عالية الأداء في المقام الأول بمثابة مختبر متنقلللتكنولوجيا الفائقة. ووفقاً لذلك، تساعد النتائج من أوديR8 e-tron فيإنشاء سيارة تتمتع بطابع السيدان.سيارة سباق جديدة: أوديR8 LMSإلى جانب نموذجسيارات سلسلة R8، يختبر الجيل الثاني من سيارات السباق R8 LMSظهوره الأول مع بقية السيارات الرياضية التي تعمل بانسجام تام كجزء من عمليةتطورها. وشهد نموذج سلسلتي الإنتاج R8 و R8 LMS زيادات واضحة في القوة والأداءبالمقارنة مع سابقتها. وتمتلك السيارتان قطعاً متشابهة بنسبة 50%. ويعتمد هيكل سيارة GT3‘الرياضية ذات محرك الدفع بالعجلات الخلفية على إطار أودي للمساحة معزز ومتعددالمواد. واستكمل المهندسون هذه الميزة بقفص حماية. ويتكون الهيكل الخارجي للسيارةأساساً من البوليمر المعزز بألياف الكربون. ويبلغ وزن السيارة 1225 كيلوجرام. ويعتبرالمحرك V10 مطابقاً تقريباً لمحرك سلسلة الإنتاج وينتج قوة تلامس 585 حصان،اعتماداً على اللوائح المعمول بها وصمام الاختناق المطلوب.وتبدأ مبيعات سيارة’R8 LMS‘ الجديدة لفرق العملاء حول العالم في موسم 2016. وفي هذا العام،ستخضع سيارة السباق الجديدة للعديد من الاختبارات الصارمة عبر فرق العمل فيالسباقات الدولية للمسافات البعيدة وسباقات السرعة لمسافة قصيرة، فضلاً عن كونها متاحة للعملاء في إطار تجربة قيادة ’أودي‘.كافة البيانات الفنية أولية!

  2. #2
    سعود العليان غير متصل المدير العام
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    الدولة
    35
    المشاركات
    16,760

    افتراضي


المواضيع المتشابهه

  1. أودي الشرق الأوسط ضمن الـ 10 الأوائل أودي R8 LMS في أبوظبي
    بواسطة سعود العليان في المنتدى أخبار السيارات
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 26-12-2014, 10:27 PM
  2. أودي تكشف عن S3 SEDAN الرياضية للمرة الأولى
    بواسطة سعود العليان في المنتدى أخبار السيارات
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 15-11-2013, 08:17 PM
  3. أودي A8: تحديثات كبيرة على حاملة راية علامة أودي
    بواسطة سعود العليان في المنتدى أخبار السيارات
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 08-09-2013, 01:14 AM
  4. أودي A3 سيدان الجديدة
    بواسطة سعود العليان في المنتدى أخبار السيارات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 27-03-2013, 02:01 PM
  5. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 19-09-2012, 10:34 PM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

راعي اعلامي لمعرض اكسس 2016

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14