يصل أجمالي طول الرالي إلي أكثر من 1920 كيلو
منافسة قوية يشهدها رالي سلين الصحراوي 2015
ينظم الاتحاد القطريللسيارات والدراجات النارية QMMFللفترة من 18 حتى 24 ابريل الحالي رالي سلين الصحراوي 2015 الذي يشكل الجولةالثالثة من بطولة العالم للراليات الصحراوية الـ "كروس كانتري" 2015،والجولة الثانية من بطولة العالم للراليات الـ "كروس كانتري" للدراجاتالنارية وستشهد المنافسة من خلال 5 مراحل خاصة صحراوية سيتنافس المشاركين في فئاتالسيارات والدراجات النارية والـ "كواد" على أن تنطلق المنافسات يومالاثنين الواقع في 20 أبريل مع المرحلة التمهيدية الأولية التي تبلغ مسافتها 194كيلومتراً وتنطلق من أمام حلبة لوسيل الدولية الواقعة بشمال العاصمة القطريةالدوحة كذلك يسبق ذلك تلك الإجراءات الإدارية كتدقيق المستندات والفحص الفنيللآليات المشاركة والاجتماع التنويري الأولي وكذلك المؤتمر الصحفي .وبات من الواضح أن أجمالي مراحل رالي سلينلهذا العام تصل إلي (1926.76 ) بينما أجمالي مراحلالخاصة بالسرعة تصل إلي ( 1782.01 ) إي 90 % تقريبا ستكونمراحل تنافسية بالإضافة إليمراحل الربط التي تصل إلي (144.75) على أن تختتم فعاليات لرالي مساء يومالجمعة 24 أبريل بحفل ختامي بواحة بالقرب من سيلاين يوم الجمعة في 24 أبريل .من جانبه أكد ناصر بنخليفة العطية النائب الأول لرئيس الإتحاد الدولي للدراجات FIM نائبرئيس الإتحاد الدولي للسيارات FIA رئيس الإتحاد القطري للسيارات والدراجاتالنارية QMMF " قائلا .. رالي سلين هذاالعام سيكون مختلف بتفاصيله وبتأكيد فأن هذا الاختلاف سيكون بمثابة إضافة جديدةلهذا الرالي الذي يعتبر من أهم الراليات ضمن البطولة وحرصا كل الحرص بأن تكون كافةالأمور اللوجستية متوفرة للجميع لإبراز حجم التطور الذي تشهده رياضة السياراتوالدراجات بدولة قطر وهذا التطور مما لاشك فيه فأنه سيصب بمصلحة منطقة الشرقالأوسط وشمال أفريقيا – ميــنا - ناهيك عنأن حجم المنافسة ستكون مغايره للسنوات الماضية قياسا للأسماء المطروحة إلي جانبالأعداد الخاص بالفرق المشاركة .وأفاد * العطية * بأن من المؤكد بأن هناك تغير على المسار الخاص بمراحل الرالي بمايتناسبمعالاشتراطاتالدوليةوهذا التغيير مبني على تلك المعلومات التيحصلنا عليها من المشاركين العام الماضي إلي جانب الخبرة التي يتملكها فريق العملالذي قام بجهد كبير للوصول إلي هذا التغيير الذي سيكون بمثابة إضافة جديدة لهذالرالي هذا العام واستطيع لقول بأن المسارات والطرقات ستكون متنوعة وهذا التنوعبتأكيد سيكون أحد أسرار النجاح الذي يحققه رالي سلين عاما تلو الأخر وأكد * العطية* أن فريق العمل سعى إلي أيجاد مسارات صعبة ستخلق على أثرها نوع من التحديات بلستضيف نوع من الإثارة بين المنافسين .وفي ذات الصياغ أشارنائب مدير رالي سلين الدولي القطري * مروان الكتبي * إلي أن هناك عمل جاد منذ وقتطويل بذله الجميع للوصول إلي جاهزية تامة لهذا الرالي الذي يشكل بالنسبة لنا تحديجديد على اعتبار أنك تتعامل مع جغرافية مفتوحه ومترامية الأطراف وعليه فأنك تحتاجإلي إمكانات بشرية مدربه قادرة على التعامل تحب أي ظرف إضافة إلي الأمور تتعلقبالجوانب الفنية وبأذن الله سننجح في هذا التحدي الذي سيضيف بالطبع أنجاز جديدباسم دولة قطر وباسم العرب . كما أعرب * الكتبي * عن بالغ سعادته لوجود روحالفريق الواحد بين كافة القائمين على تنظيم هذا الرالي وهو الأمر الذي سيساعد علىظهور الرالي بصورة جميلة توازي ذلك الطموح الذي نسعى إليه جميعا وكما أسعدنيبتواجد السيد * بدرو ألميدا * ضمن فريق العمل فهو أحد الشخصيات التي تمتلك الخبرةالكافية لتنظيم مثل هذا النوع من الأحداث الرياضية وبكل تأكيد مازلنا نتلقى منهتلك الخبرة وسنستمر في ذلك وكما يسعني قبل أن أختم بأن أوجه شكري لمن عمل في هذاالتنظيم وفي مقدمتهم السيد ناصر بن خليفة العطية الذي سخر الإمكانات لإنجاح هذاالحدث الرياضي تجدر الإشارة إلي أن البرتغالي * بدرو ألميدا* سيشغل منصب مدير الرالي مرة جديدةللإشراف على فئة السيارات، في وقت يشغل القطري مروان مصبّح الكتبي منصب نائبالمدير، بينما سيكون خايمي سانتوس المسئول عن وضع كتيّب الطريق والخرائط. أما إيانبلايك فيشغل منصب مدير الرالي للإشراف على فئة الدراجات