رالي البرتغال – الجولة الخامسة من بطولة العالم للراليات (21 إلى 24 مايو) 2015– الختام
"سيتروين توتال أبوظبي العالمي" رابعاً في رالي البرتغال ويحصد نقاطاً ثمينة للبطولة

  • معركة منصة التتويج استمرت حتى الرمق الأخير
  • الشيخ خالد القاسمي "المراحل صعبة ولكننا استمتعنا كثيراً بمرحلة فاف الكلاسيكية"
  • كريس ميك رابعاً ومادس أوستبيرج سابعاً داخل لائحة النقاط البرتغال، 24 مايو 2015 – أنهى فريق سيتروين توتال أبوظبي العالمي للراليات رالي البرتغال، الجولة الخامسة من بطولة العالم للراليات، في المركز الرابع على يد السائق البريطاني كريس ميك الفائز برالي الأرجنتين الماضي على متن DS 3 WRC بحلتها الجديدة وذلك ضمن أحداث حبست أنفاس الجميع حتى الأمتار الأخيرة من الرالي. في حين احتل زميله النرويجي مادس أوستبيرج المركز السابع داخل لائحة النقاط. أما البطل الإماراتي الشيخ خالد القاسمي فلم يكن الحظ حليفاً له عندما اضطر للانسحاب في اليوم الثاني على اثر عطل مفاجئ في مكبح اليد، إلا أنه عاد لاستئناف المراحل حتى نهاية الرالي حيث قدم استعراضاً رائعاً للجمهور الغفير في مرحلة فاف الكلاسيكية الشهيرة.كان فريق سيتروين توتال أبوظبي العالمي للراليات قاب قوسين أو أدنى من المحافظة على ترتيبه الثاني في ثالث أيام رالي البرتغال، إذ نجح البريطاني كريس ميك على متن سيارته الـ DS 3 WRCمن انهاء النصف الأول من مراحل اليوم محتلاً المرك الثاني بفارق 6.1 ثوان عن المتصدر ياري-ماتي لاتفالا، إلا أن النصف الثاني كان صعباً واشتدت فيه المعركة على منصة التتويج لينهي ميك يومه ثالثاً بفارق 20 ثانية عن المتصدر. كان ذلك في وقت افتتح فيه البطل الإماراتي الشيخ خالد بن فيصل القاسمي طرقات اليوم والتي وصفت بالزلقة جداً مستأنفاً راليه حسب قانون الرالي 2. مادس أوستبيرج عانى من مشكلة تقنية إلا أنه لا يزال داخل لائحة النقاط.

بدأ الشيخ خالد بن فيصل القاسمي مراحل اليوم الثالث لرالي البرتغال حسب قانون الرالي 2 (إضافة غرامة زمنية على توقيته وأن يكون أول المنطلقين) الأمر الذي دفع القاسمي لعدم المخاطرة أو الضعط كثيراً سيما وأنه أول من يفتتح المراحل مع إلفن إيفانز، إلا أن البطل الإماراتي تفاجأ بتوقف سيارة إيفانز داخل المرحلة وقد شبت فيها نيران خفيفة، وبكل روح رياضية، توقف القاسمي للاطمئنان على إيفانز وملاحه وإن كانا بحاجة إلى مساعدة ما، إلا أن الأمور كانت قد سارت على مايرام وتابع القاسمي راليه.
"الرالي بشكل عام يمتاز بمراحل صعبة وزلقة جداً" قال القاسمي عند خط نهاية رالي البرتغال وأضاف :"استمتعنا كثيراً بمرحلة فاف الكلاسيكية وحاولنا إمتاع الجمهور عند المنعطفات والقفزات.. أعتقد بأن الجمهور كان سعيداً أيضاً."
من جهته، كان سائق فريق سيتروين توتال أبوظبي العالمي للراليات كريس ميك وملاحه بول ناجل يلعبان لعبة "القط والفأر" في مراحل اليوم مع كل من بطل العالم الفرنسي أوجييه، الفنلندي لاتفالا والنرويجي ميكلسن، إذ فقد سائق فريق أبوظبي العالمي ميك مركزه الثاني في المرحلة الثامنة لصالح ميكلسن، إلا أن الرد جاء قوياً وحاسماً عندما فاز كريس ميك بالمرحلتين التاسعة والعاشرة، الأمر الذي استعاد معه ميك المركز الثاني بل وقلص الفارق مع المتصدر لاتفالا إلى 6.1 ثوان مع نهاية منتصف اليوم.
لم تجري الأمور مع كريس ميك في النصف الثاني من اليوم كما كان يشتهي، إذ عانى السائق البريطاني للوصول إلى وتيرة قيادة متناغمة الأمر الذي أجبره للتراجع إلى المركز الثالث أمام ميكلسن بفارق 1.1 ثوان فقط وخلف المتصدر بفارق 20 ثانية.
الرالي التالي للشيخ خالد بن فيصل القاسمي وفريق سيتروين توتال أبوظبي العالمي للراليا سيكون رالي سردينيا الإيطالي، الجولة السادسة من بطولة العالم للراليات في شهر يونيو القادم.
النتائج المبدأية – رالي البرتغال

  1. لاتفالا – فولكسفاغن بولو آر دبليو.آر.سي / 335.3 س
  2. أوجييه – فولكسفاغن بولو آر دبليو.آر.سي / بفارق 8.2 ثوان
  3. ميكلسن – فولكسفاغن بولو آر دبليو.آر.سي / بفارق 28.6 ث
  4. ميك – دي.اس 3 دبليو.آر.سي / بفارق 48.7 ث
  5. تاناك – فورد فييستا دبليو.آر.سي / بفارق 1:56.8 د
  6. سوردو – هيونداي آي20 دبليو.آر.سي / بفارق 2:27.9 د
  7. أوستبيرج - دي.اس 3 دبليو.آر.سي / بفارق 2:32.2 د
  8. بادون – هيونداي آي20 دبليو.آر.سي / بفارق 2:54.3 د
  9. كوبيتسا – فورد فييستا دبليو.آر.سي / بفارق 4:39.1 د
  10. بروكوب – فورد فييستا دبليو.آر.سي / بفارق 7:31.2 د