"BrandZ" تختار تويوتا "السيارة الأعلى قيمة" في العالم
§مصنع السيارات الياباني احتفل مؤخراً بستة عقود من الحضور والشعبية في المملكة
للعام العاشر على التوالي، أدرجت تويوتا على لائحة "BrandZ" لأقوى 100 علامة تجارية في العالم، وفق تقييم ميلوارد
براون، إحدى أهم شركات استشارات العلامات التجارية.
ورغم المنافسة القوية، فقد تمكن مصنع السيارات الياباني من تصدر القائمة للمرة الثامنة منذ إطلاق التقييم. ويشير الدكتور عادل عزت، المدير العام التنفيذي للتسويق بشركة عبداللطيف جميل "هذه اللائحة هي من الأهمية بمكان، حيث يعتبر انطباع المستهلك هو العامل الأساس في تحديد قيمة العلامة التجارية وتوجهاتها المستقبلية".
وأوضح الدكتور عادل "نعتقد أن قيمة العلامات التجارية تنعكس مباشرة عن أداءها في السوق، وكيفية عرضها للمستهلك، ورسوخ مكانتها وريادتها ضمن منافسيها، وهذا الإنجاز بنيل المركز الأول هو دليل دامغ على قوة تويوتا كعلامة تجارية رائدة على مستوى العالم".
ووفق تقرير الجائزة، فإن سيارات تويوتا لا تحظى بشعبية عارمة على الطرقات فحسب، بل إنها توفر أيضا الجودة الأكثر استدامة والقيمة الأعلى أكثر من أي سيارة أخرى، وهو عامل حاسمٌ في قرارات الشراء لدى المستهلكين. وكان مصنع السيارات العملاق قد احتفل بستة عقود من النجاح في المملكة، ما يبرهن أيضا على قوة العلاقة الاستراتيجية بين كل من تويوتا كعلامة تجارية، وموزعيها، والمستهلكين.
ويأتي تصدر تويوتا للائحة "BrandZ" لأقوى 100 علامة تجارية في العالم، رغم التغيرات والتحديات التي تواجهها العلامات التجارية في بناء مستويات الولاء لدى المستهلك. فعلى سبيل المثال، فإن جيل الألفية والعملاء الجدد من الشباب يبدون اهتماماً أقل بتملك السيارات طويل الأمد والتقنيات الخاصة بالجودة والاعتمادية، كما أن معدلات بيع السيارات عبر الإنترنت في تزايد، وهذه العوامل تسهم في تعقيد عملية تقييم العلامات التجارية بشكل عام واستقصاء توجهات المستهلكين.
رغم ذلك، من الواضح أن تويوتا ما تزال تحرص على وضع عنصري الجودة والاعتمادية في مقدمة اهتماماتها والحفاظ على المعايير التي تعد بها المستهلكين، حيث تشير الإحصاءات إلى أن كل طراز من تويوتا يتم اختباره لمسافة تقارب الدوران حول الأرض مرتين ونصف وذلك قبل أن يتم طرحها للبيع. كما أن تلك الاختبارات تأخذ في الاعتبار الظروف الجغرافية والمناخية المختلفة للأسواق التي تطرح بها سيارات تويوتا.
وتعود العلاقة المتميزة بين شركة تويوتا للسيارات وشركة عبد اللطيف جميل لأكثر من نصف قرنٍ مضى والتي نمت لتصبح إحدى الشركات المهمة في قطاع السيارات بالمملكة، وواحدة من أكبر الموزعين المعتمدين المستقلين لسيارات تويوتا في العالم. واستناداً لسياستها "الضيف أولاً"، والتزامها بالتميز في كل ما تقدمه، تدعم شركات عبداللطيف جميل الانتشار الواسع لسيارات تويوتا في السوق السعودي عبر شبكة ممتدة من مراكز البيع والصيانة الموزعة استراتيجياً في أنحاء المملكة لتوفر راحة البال لعملائها أينما كانوا.