كونتيننتال تستثمر في تقنيات السيارات الرياضية الهجينة
· ’بي إم دبليو آي 8‘ تحتوي على محرّك ’كونتيننتال‘ عالي الأداء من ثلات أسطوانات مع شاحن توربيني
· نظام مكابح بقدرات استعادة للطاقة مصمّم خصّيصاً من قِبَل ’كونتيننتال‘ للاستخدام في المركبات الهجينة والكهربائية
دبي، 12 يوليو 2015: أكّدت ’كونتيننتال‘، الشركة الألمانية الرائدة في مجال التقنيات وتصنيع الإطارات عالية الجودة، أنها قامت بتوفير أكثر من 50 مكوّناً ونظاماً مختلفاً لسيارة ’بي إم دبليو آي 8‘ (BMW i8) والتي تجعل هذا الطراز الجديد ضمن الفئة ’آي‘ (i) أكثر رفقاً بالبيئة وأماناً وسهولة في القيادة. وبذلك تكون الشركة تستعرض قدراتها وخبراتها الكبيرة في تطوير تشكيلة واسعة من التقنيات المتقدّمة جداً للاستخدام في قطاع السيارات.
تعليقاً على مساهمة ’كونتيننتال‘ البارزة في سيارة ’بي إم دبليو آي 8‘ الرياضية الفائقة والتي تم إطلاقها في منطقة الشرق الأوسط سنة 2013، قال محمد الحسن، مدير الاتصالات في شركة ’كونتيننتال الشرق الأوسط‘: "نحن ملتزمون كواحدة من الشركات الرائدة في قطاع السيارات بتوفير حلول جديدة للمستقبل ضمن مجال التنقّل، وسيارة ’آي 8‘ هي المثال الأبرز على هذا. وكنتيجة لخبراتنا الكبيرة، قامت ’بي إم دبليو‘ بإنتاج مركبة متقدّمة تتميّز بكونها اقتصادية أكثر ونحن مستمرّون بالعمل معهم لتوفير هذا النوع من الحلول المستدامة."
وكجزء من التزام الشركة بمساعدة المصنّعين الدوليين على إنتاج مركبات راقية صديقة للبيئة، عملت ’كونتيننتال‘ على تطوير شاحن توربيني ضمن محرّك الوقود سعة 1.5 ليتر وثلاث أسطوانات وذلك لصالح سيارة ’آي 8‘ ذات الدفع الخلفي. وعبر استخدام التقنيات المتقدّمة، فإن الجمع بين الحقن المباشر للوقود والشحن التوربيني عالي الفعالية عبر غاز العادم يسهم في توفير أداء عالٍ محدّد مع استهلاك قليل للوقود وانبعاثات منخفضة لثاني أكسيد الكربون.
كما سعت ’كونتيننتال‘ إلى تقليل كمية الطاقة المطلوبة أثناء الكبح، حيث طوّرت نظام المكابح ’إم كاي 100 إي إس سي بريميوم هايبرد‘ (MK 100 ESC Premium Hybrid) المصمّم خصّيصاً لدعم عملية استعادة الطاقة في المركبات الهجينة والكهربائية مثل ’بي إم دبليو آي 8‘. فأثناء الكبح، تتم استعادة الطاقة الحركية للمركبة كطاقة كهربائية تُستخدَم لإعادة شحن البطارية. وإضافة إلى المكابح، تم دمج ميّزة التحكّم الإلكتروني بالثبات (ESC) وميّزة منع انغلاق العجلات أثناء الكبح (ABS) وميّزة التحكّم بالجر ضمن هذا النظام العام لجعل قيادة السيارة أمراً أكثر رفقاً بالبيئة وأكثر أماناً.
تشتمل باقي الخصائص المميّزة من ’كونتيننتال‘ على نظام سلامة فريد للمشاة يسهم بتقليل كمية الضغط التي تنتج عن عملية الاصطدام. ويتكوّن هذا النظام من خرطوم مرن معبّأ بالهواء ومجسّين قياسيين للضغط (pSAT) متصلين بنهاية الخرطوم. وفي حالة وقوع حادث، ينسحب الضغط الناتج عن الصدمة إلى الخرطوم المدمج في مقدّمة المركبة. وهذا الأمر يولّد نمطاً قياسياً من الإشارات التي يتم اكتشافها عبر المجسّين ليتم إيصالها بعد ذلك إلى وحدة التحكّم بكيس الهواء.
أما فيما يرتبط بجذور ’كونتيننتال‘ الأساسية كمصّنع بارز للإطارات الراقية، فيتم أيضاً تزويد ’بي إم دبليو آي 8‘ بنظام مراقبة فورية لضغط الإطارات مما يعني اتصال صمّامات الإطارات مباشرة بنظام الإلكترونيات المدمج. ويقوم هذا النظام بقياس ضغط الإطارات وحرارتها عندما تكون المركبة متوقّفة وأثناء القيادة. وتشتمل مزايا السلامة الإضافية على 31 متراً من خطوط التدفئة والتبريد الممتدّة ضمن جسم سيارة ’بي إم دبليو آي 8‘ وتوفرها ’كونتيننتال‘ بهدف ضمان الربط المحكَم وتقليل استهلاك الطاقة.
تقوم ’كونتيننتال‘ بتطوير تقنيّات ذكية لنقل الناس وبضائعهم. وكشريك عالي الاعتمادية، توفر الشركة العالمية المورّدة لقطع السيارات وتصنيع الإطارات والشريك الصناعي البارز حلولاً مستدامة، آمنة، مريحة، فردية ومعقولة سعراً عبر أقسامها الخمسة وهي الشاسيه والسلامة، التجهيزات الداخلية، أنظمة توليد الحركة، الإطارات و’كونتيتك‘.