الوعلان تحصل على جائزة أفضل وكيل لقطع غيار سيارات "هيونداي" في الشرق الأوسط وأفريقيا
الرياض 5 نوفمبر 2015:
حققت شركة الوعلان الوكيل الحصري لسيارات هيونداي في المنطقة الوسطى إنجازاً جديداً يضاف لسلسة إنجازاتها السابقة، حيث حصلت على درع التميز والمركز الأول كأفضل وكيل قطع غيار لسيارات هيونداي موتورز في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، والتوسع في المبيعات والتميز في الأعمال وتوافر قطع الغيار بنسبة عالية، والاحترافية في إدارة المخزون والدعم اللوجستي وفق معايير هيونداي العالمية.
وتعكس هذه الجائزة التي تمنحها شركة هيونداي (Mobis) لوكلائها حول العالم نجاح الخطط الاستراتيجية التي وضعتها الشركة لتبقى دائما في مستوى تطلعات عملائها خصوصا في خدمات ما بعد البيع، إذ تعد هذه الجائزة من أهم وأرقى الجوائز التي تقدمها شركة هيونداي لوكلائها حول العالم، حيث تراعي من خلالها بدقة المعايير المتبعة لتصنيف الوكلاء على مستوى العالم، وآلية تلبية متطلباتهم فيما يتعلق بسرعة وجودة الخدمة المقدمة من الوكيل لعملائه.
وبهذه المناسبة أكد عبدالعزيز بن سعد الوعلان نائب رئيس الشركة أن هذه الجائزة جاءت تأكيداً على نجاح خط سير الشركة لتعزيز مكانة سيارات هيونداي في المملكة والمساهمة في انتشارها بشكل أكبر، من خلال تميز خدمات ما بعد البيع والتي تعد الركيزة الأساسية في هذا القطاع، لافتاً أن الشركة استطاعت تأمين خطوط إمداد قطع الغيار لمواكبة الطلب المتزايد على سيارات هيونداي.
وقال الوعلان: استطعنا ولله الحمد إجراء المزيد من التوسعة على منافذ بيع قطع الغيار المملوكة للشركة والموزعين في المنطقة الوسطى، حيث بلغت أكثر من 55 نقطة معتمدة، وفق جدول زمني محدد بالإضافة إلى افتتاح العديد من مراكز الصيانة والصيانة السريعة ورفع القدرة الاستيعابية إلى أكثر من 1000 سيارة يومياً ونطمح إلى زيادة هذا الرقم إلى 1500 سيارة مع نهاية عام 2015 بإذن الله.
وأضاف: تولي الشركة اهتماماً كبيراً لعملائها للمحافظة على الريادة، وتقديم أفضل خدمة لهم، من خلال تدريب الموظفين والكوادر الوطنية وفق أعلى المستويات، كما تحرص على تقديم خدمات متميزة لمرحلة ما بعد البيع وتقليص مدة الانتظار في مراكز الصيانة لعملائها، إذ تعتمد الشركة آلية توفير القطع من خلال الرصد والتقارير الشهرية حول مخزون القطع واحتياجات العملاء، بالإضافة إلى مراقبة حركة المخزون عبر نظام حاسب آلي مرتبط بشكل مباشر مع شركة "هيونداي الأم"، ويتم الطلب بشكل مباشر في حال نقص المعدل العام، وتستند أوامر شراء قطع الغيار بشكل رئيسي على عدد السيارات المباعة سنوياً، جنباً إلى جنب مع الإحصاءات المستمرة على طلبات العملاء ونسبة استهلاك هذه القطع.
وأبان نائب رئيس الشركة أن الوعلان استطاعت أن تعكس القيم الحقيقية من ناحية جودة الخدمة، وانضباط وأخلاقيات العمل، والوصول لمستوى ممتاز بخدمة العملاء والتي رسختها منذ بدء شراكتها هيونداي العالمية والتي تمتد لأكثر من ثلاثون عاماً، مما ساهم في تعزيز حضور هذه العلامة في السوق السعودية وزيادة محبيها، مؤكداً أن علامة هيونداي تسجل ارتفاعاً ملحوظاً في المبيعات، مما يجعل تطوير خدمة العملاء من أولى أولويات الشركة، متمنياً في الوقت ذاته أن تمنح الخدمات المتميزة التي تقدمها شركة الوعلان لمحبي علامة هيونداي المزيد من التميز وراحة البال.
الجدير ذكره أن شركة هيونداي موتورز احتلت المركز الخامس مع نهاية عام 2014، على مستوى العالم بين قطاع السيارات بحسب تصنيف شركة "إنتربراند" العالمية.