الخميسي والشامسي من أكاديمية ضمان على منصات التتويج في بطولة الكارتينغ بدبي كارتدروم
أحمد الخميسي يحتل المركز الثاني في الجولة الثالثة من بطولة الإمارات روتاكس ماكس للكارتينغ
وعلي الشامسي يحتل المركز الثالث في الجولة الرابعة في فئة مايكرو ماكس
دبي 22 نوفمبر 2015 – توّجت حلبة دبي كارتدروم للكارتينغ السائقان الإماراتيان الواعدان من فريق أكاديمية ضمان للسرعة أحمد الخميسي (16 عاماً) بالمركز الثاني في الجولة الثالثة من بطولة الإمارات روتاكس ماكس للكارتينغ ضمن فئة سينيور ماكس، وعلي الشامسي (9 أعوام) بالمركز الثالث في الجولة الرابعة ضمن فئة مايكرو ماكس في واحدة من أكثر جولات بطولة الإمارات روتاكس ماكس للكارتينغ قوةً.
وكان الخميسي قد تأهل للانطلاق في السباق النهائي من المركز الخامس ونجح بمهارة عالية في التقدم إلى المركز الثاني خلال الجولة الثالثة. أما في الجولة الرابعة من البطولة، فكان الخميسي (16 عاماً) قاب قوسين أو أدنى من إعادة سيناريو الجولة الثالثة، إلا أن سائق آخر اصطدم به وأعاده إلى المراكز الخلفية ولم يتمكن من دخول قائمة الخمسة الأوائل. وعلى الرغم من هذا، فإن الخميسي يقدم أفضل تأدية له في هذا الموسم حتى الآن مع فوز كبير في حلبة الفرسان بأبوظبي منذ بضعة أسابيع.
وفي فئة مايكرو ماكس، نجح السائقون الثلاثة من أكاديمية ضمان للسرعة علي الشامسي وأحمد السعدي وعبدالله القبيسي في تحقيق نتيجة جيدة عندما تقدم الشامسي من الصف الأخير للانطلاق منهياً سباقه في المركز الخامس بينما تعاون السعدي والقبيسي كفريق واحد للتقدم معاً واحتلال المركزين السادس والسابع على التوالي. وفي الجولة الرابعة، توّج علي الشامسي بالمركز الثاني في حين أنهى زميليه السعدي والقبيسي السباق في المركزين 7 و11.
أما في فئة ميني ماكس، فلم يكن الحظ حليفاً للنجمة حمدة القبيسي إلا أنها تمكنت في الجولة الثالثة من احتلال المركز الرابع منطلقةً من المركز السابع. وفي الجولة الرابعة، فقد محرك عربتها الكثير من قوته لتنهي السباق في المركز الثامن.
ولم تتمكن شقيقتها الكبرى آمنة أفضل حظاً، اذ اضطرت للانطلاق في السباق النهائي للجولة الثالثة من المركز الأخير بسبب مشكلة تقنية في محرك عربتها، إلا أنها تمكنت من انهاء السباق في المركز الخامس. وفي الجولة الرابعة، كانت آمنة القبيسي تسجل أزمة سريعة إلا أن حادث اصطدام اجبرها على الانسحاب.
وعن فئة DD2 واجه سعيد آل علي منافسات قوية في الجولتين الثالثة والرابعة ولم تسعفه الإطارات في تسجيل أزمنة سريعة لينهي الجولتين الثالثة والرابعة في المركزين السابع والتاسع على التوالي.
وعن سباق دبي كارتدروم، صرح روبرت كريغان، مدير برنامج أكاديمية ضمان للسرعة في أبوظبي للسباقات قائلاً: "لقد كان نهاية اسبوع صعب، إلا أننا نجحنا في الصعود على منصة التتويج مرتين. صحيح أن باقي سائقي الأكاديمية لم يكونوا موفقين في السباق النهائي في فئتهم، إلا أننا شهدنا ثقة كبيرة في تأديتهم وأزمنة سريعة، الأمر الذي ينم عن سرعة تطورهم وقدرتهم على المنافسة حتى في أصعب الظروف. نحن فخورون جداً بسائقي أكاديمية ضمان."