هيكل إداري جديد في AUDI AG
· ماتياس مولر رئيساً للمجلس الإشرافي في AUDI AG
· تعيين الدكتور ستيفان كنيرش عضواً جديداً في مجلس الإدارة كرئيس لقسم التطوير التقني خلفاً لعضو مجلس الإدارة الدكتور أولريخ هاكنبيرج
· الرئيس التنفيذي لأودي روبرت ستادلر: "الرئيس الجديد لقسم التطوير التقني لديه خبرة واسعة ومعرفة بالمجموعة وأودي"
ماتياس مولر يشيد بالدور الكبير الذي لعبه هاكنبيرج في أقسام التطوير التقني لمجموعة فولكس واجن
إنغولشتات/نيكارسولم، 8 ديسمبر، 2015 – تم الإعلان عن انضمام الرئيس التنفيذي لمجلس إدارة مجموعة فولكس واجن، ماتياس مولر، الى المجلس الإشرافي لشركة AUDI AG كرئيس للمجلس بأثر فوري. ويستمر بيرتهولد هوبر في منصبه كنائب لرئيس مجلس الإدارة. وبالإضافة الى التعيينات الجديدة، تم تعيين كل من جوليا كوهن بييخ وجوزيف أهورنر في مقعدي المجلس الشاغرين كممثلين عن حملة الأسهم في الشركة.
وتم تعيين الدكتور ستيفان كنيرش (49 عاماً) عضواً جديداً في مجلس الإدارة كرئيس لقسم التطوير التقني في AUDI AG. قرار التعيين تم اتخاذه في الاجتماع الأخير للمجلس الإشرافي، ويبدأ كنيرش مهام منصبه الجديد في الأول من يناير 2016.
وتعليقاً على التعيين الجديد، صرح الرئيس الجديد للمجلس الإشرافي أودي ماتياس مولر قائلاً: "يمتلك ستيفان كرينش خبرة واسعة في عالم السيارات، ليس فقط من جهة المُصنعين بل من جهة الموردين أيضاً. هذه الخبرة تعتبر مثالية لمنصبه الجديد."
وثّمن الرئيس التنفيذي وعضو مجلس الإدارة في أودي، روبرت ستادلر على خبرة كنيرش في عالم صناعة السيارات قائلاً: "يمتلك ستيفا كنيرش معرفة جيدة في المجموعة وقسم التطوير التقني في أودي. نحن نعرفه كرجل مبدع وذات رؤية واضحة. بوجوده، سنبدأ بداية قوية وجديدة في هذه الظروف الصعبة."
وبدأ كنيرش حياته المهنية في قسم أودي للتطوير الهندسي عندما انضم كمهندس شاب في العام 1990. وفي العام 1996، انتقل الى شركة بورشه كمدير للمشاريع، حيث عمل كرئيس لقسم تطوير المحركات منذ العام 2001 فصاعداً.
وبعد حصوله على درجة الدكتوراه في معهد تكنولوجيا المواد من جامعة ماجدبيرج في العام 2006، تولى منصب رئيس خدمات ما بعد البيع في قسم المبيعات في بورشه في العام 2007. وفي العام 2010، ترأس قسم الجودة في بورشه. وبعد ذلك، انتقل كرينش الى منصب الرئيس التنفيذي لمجلس ادارة شركة Pierburg GmbH، ذراع قسم السيارات لشركة Rheinmetall.
وعاد كنيرش الى أودي في مايو من العام 2013 وتولى منصب رئيس قسم تطوير ناقل الحركة.
ويأتي تعيين ستيفان كنيرش خلفاً للدكتور أولريخ هاكنبيرج، الذي وصل الى اتفاق متبادل مع المجلس الإشرافي لشركةAUDI AG للتنحي عن منصبه كعضو في مجلس الإدارة للتطوير التقني.
وأشاد رئيس المجلس الإشرافي الجديد في أودي ماتياس مولر، بالدور الكبير الذي لعبه هاكنبيرج في أقسام التطوير التقني لمجموعة فولكس واجن قائلاً: "نظام وحدات الهيكل الحديثة مرتبطة بشكل وثيق بإسم أولريخ هاكنبيرج. كانت لديه تلك الفكرة منذ التسعينات في أودي. اليوم، جميع علامات المجموعة تجني ثمارها من النظام."
وأكد روبرت ستادلر، الرئيس التنفيذي لمجلس الادارة في أودي على منجزات أولريخ طوال مسيرته المهنية قائلاً: "خلال الثلاثين عاماً التي قضاها في مجموعة فولكس واجن، كان أولريخ هاكنبيرج جزءأ هاماً من القرارات الاستراتيجية الحاسمة و الموديلات. نظام وحدات الهيكل الحديثة عالي المرونة أنتج نظام تصنيع مرن للغاية. وساعدنا النظامين على التصنيع بشكل كفء وجودة عالية. العديد من موديلات سيارات أودي وفولكس واجن وبنتلي تأثرت بالالتزام والخبرة الموجودة عند أولريخ. نيابةً عن كامل أعضاء مجلس الادارة، نشكره على سنوات عمله بشغف في مهنته."
بعد تخرجه من قسم الهندسة الميكانيكية في جامعة أخن RWTH، تم توظيف أولريخ هاكنبيرج كمساعد في معهد النقليات منذ العام 1978 الى 1985. وبين العديد من المناصب التي تولاها هناك، منها رئيس الأبحاث المتعلقة بالهندسة الديناميكية للسيارات، قدم محاضرات في تكنولوجيا الدراجات النارية وحصل على درجة الدكتوراه وذلك لتطويره خصائص الاستقرار في نظام "الراكب-الدراجة-الطريق وذلك في العام 1985.
وانتقل هاكينبيرج الى أودي في العام 1985، وتولى منصب رئيس قسم تطوير السيارات النموذجية في العام 1989 متولياً بعد ذلك مشروع التطوير التقني لكامل الموديلات التي شملت أودي 80، A2، A3، A4،A6،A8 وموديلات TT بالإضافة الى العديد من الدراسات والسيارات النموذجية وعمل على التصور الفني الاستراتيجي لنظام وحدات الهيكل الحديثة وتطوير هيكل هندسي متكامل.
وكان هاكنبيرج عضواً فاعلاً في مجموعة فولكس واجن من العام 1998 حتى 2002 حيث ترأس قسم تطوير الأجسام ومسؤولاً أيضا عن التطوير النموذجي منذ أواخر العام 1998.
ومنذ العام 2002 حتى يناير 2007، عمل هاكنبيرج مجددا في AUDI AG كمسؤول عن أقسام التطوير النموذجي والأجسام والكهربائيات والإلكترونيات. وخلال تلك الفترة، طور هاكنبيرج وحدات العمل الطولية.
ومنذ 1 فبراير من العام 2007، تولى أولريخ منصب عضو مجلس إدارة علامة فولكس واجن مسؤولاً عن قسم التطوير التقني. ودفع حينها الى تطوير وتحديث كامل منتجات فولكس واجن وتطوير وحدات العمل العرضية. كما تبرز أعماله أيضاً في دفع انتاج سارة XL1، أول سيارة انتاج عام سعة ليتر واحد وأيضاً دخول علامة فولكس واجن علامة رياضة السباقات.
ومنذ الأول من يوليو في العام 2013، تبوأ هاكنبيرج منصب عضو مجلس ادارة AUDI AG للتطوير التقني بالإضافة الى توليه مهمة التنسيق في التطوير بين كل علامات مجموعة فولكس واجن.