خلال فترة فعاليات القرية العالمية
مرور دبي تحرر 5790 مخالفة وتحجز 281 مركبة
أ.ش.د -أخبار شرطة دبي:
أثنى العقيد سيف مهير المزروعي، مدير الإدارة العامة للمرور في شرطة دبي، بالفريق الميداني الذي قام بتنظيم حركة السير والمرور خلال فترة إقامة فعاليات القرية العالمية لعام 2015/2016.
وأوضح أن الخطط وآليات العمل التي وضعتها الإدارة العامة للمرور هذا العام وتم تنفيذها من قبل أفراد المرور انعكست إيجابا على ضبط الحركة المرورية، وحققت نسبة الرضا العام على زوار ومرتادي القرية العالمية التي شهدت إقبالا كبيرا هذا العام مقارنة بالأعوام السابقة، مشيراً إلى أنه تم تحرير (5790) مخالفة بالإضافة إلى تخطيط (218) حادث مروري بسيط، فيما تم حجز (281) مركبة و(5) دراجات نارية مخالفة لقواعد وأنظمة السير والمرور، فيما شاركت في (5) فعاليات أقيمت خلال فترة إقامة القرية العالمية.
وقال إن هناك جهوداً متميزة بذلت من قبل أفراد المرور خلال فترة إقامة فعاليات القرية العالمية تمثلت في تنظيم الحركة المرورية في الشوارع الداخلية والخالية، وكذلك تحويل الحركة المرورية من شارع لآخر حينما يقتضي الأمر، والأمر كذلك بالنسبة للاختناقات المرورية ومنع تكدس المركبات، بالإضافة إلى تنظيم وتسهيل عملية عبور المشاة. مؤكداً بدورهم الإيجابي وسلوكهم المتميز في التعامل بالمرونة والحكمة والتحلي بروح الأخلاق والطيب والمرح، إضافة إلى سعة الصدر، والتشديد في الإجراءات مع المخالفين للقواعد والقوانين المرورية.
وأكد العقيد سيف المزروعي أن مرور دبي ستسعي خلال الأعوام المقبلة إلى دراسة السلبيات والمتطلبات واحتياجات القرية العالمية من معدات وأجهزة وموارد بشرية، لتحقيق أقصى درجات السلامة المرورية وتلافي كافة السلوكيات المرورية الخاطئة التي تؤثر على معدلات السلامة المرورية وتعرض حياة مستخدمي الطريق للخطر.
وكشف المزروعي أنه من خلال الإشراف على الحركة المرورية في القرية العالمية من قبل أفراد الدوريات المرورية ورقباء السير تم رصد عدد من السلوكيات الخاطئة والمخالفات المرتكبة من قبل بعض السائقين، تمثلت في التجاوز الخاطئ، وعدم الالتزام بخط السير الالزامي، وعدم إعطاء أولوية للمشاة والطريق، إضافة إلى عدم تجديد ترخيص المركبة، وقيادة مركبة بصورة تشكل خطراً على الجمهور، الأمر الذي أدّى إلى اتخاذ إجراء قانونية بحقهم.