نصائح فورد بمناسبة عيد الأب حول القيادة المسؤولة لاستدامة بيئتنا

· فورد تشجّع الآباء على القيادة المسؤولة، على الطرقات المعبّدة والطرقات الوعرة حرصاً على توفير بيئة مستدامة لأولادهم

· المغامرة على الطرقات الوعرة تنطوي على مسؤولية كبيرة. عبر التوجه إلى الطرقات الوعرة، هناك احتمال بأن تلحق الأضرار بالبيئة المحيطة، بما فيها النباتات والحيوانات


دبي، الإمارات العربية المتحدة، 19 يونيو 2016 - لدى الآباء مسؤولية كبيرة للحرص على الحفاظ على البيئة من أجل أولادهم. بمناسبة عيد الأب هذه السنة، تودّ فورد للسيارات أن تستخدم أسلوبها التقدّمي في الصناعة المسؤولة والمستدامة بيئياً لتسدي بعض النصائح الجيّدة للآباء في مناطق الشرق الأوسط وأفريقيا.
في حين أنّ فورد تبذل قصارى جهدها لضمان بيئة مستدامة من خلال طرح سيارات مراعية أكثر للبيئة على الطرقات (واستخدام مناهج صناعة مراعية أكثر للبيئة)، فإنّ استدامة البيئة هي مسؤولية الجميع.

إليك كيف يمكنك أن تحدث فرقاً:

على الطرقات المعبّدة
· تضمن مجموعة محرّكات EcoBoost المتطوّرة لدى فورد كمية أقل من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون وتوفيراً أفضل في استهلاك الوقود. ما يسمح لها في النهاية بأن تؤثّر إيجابياً على استدامة بيئتنا من دون التنازل عن أداء المحرّك.

· حاول إبقاء ميزة التوقف التلقائي في سيارتك نشطة إن توفرت. فهذه الميزة توفر استهلاك الوقود وتقلّل من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون. يتم تصنيف انبعاثات الكربون ضمن "غازات الدفيئة" وهي ترتبط مباشرةً بالتغيير المناخي - الاحتباس الحراري بالتحديد.

· اعتمد القيادة الآمنة واللبقة. كلما كانت قيادتك عدائية ازداد استهلاكك للوقود.

· احتفظ بالنفايات والسجائر داخل السيارة وتخلّص منها بطريقة مسؤولة عندما تصل إلى وجهتك. فالنفايات ليست مظهراً قبيحاً فحسب بل قد تتسبب أيضاً بقتل النباتات أو إعاقة نموّها، وبتدمير المناطق الطبيعية، كما قد تلحق الأضرار بالحيوانات والطيور.


على الطرقات الوعرة

المغامرة على الطرقات الوعرة تنطوي على مسؤولية كبيرة. عبر التوجه إلى الطرقات الوعرة، هناك احتمال بأن تلحق الأضرار بالبيئة المحيطة، بما فيها النباتات والحيوانات.

· قم بتنفيس الإطارات عند القيادة على أسطح أطرى، مثل الرمال غير الثابتة لزيادة مساحة رقعة التلامس مع الرمال والمساعدة على الطفو، ما يعني أنّ الإطارات ستدور فوق الرمال بدلاً من الحفر فيها، الأمر الذي قد يجعلها تعلق.
· تولّ القيادة على الدروب المحدّدة. لا تقم أبداً بشقّ طرقات أو دروب جديدة إذ يلحق هذا الأضرار بمحيط البيئة التي تستكشفها.

· تقضي قاعدة القيادة على الطرقات الوعرة بالانطلاق على كل سطح بأبطأ ما يمكن وأسرع ما هو ضروري. تساهم القيادة ببطء لتجاوز عائق في تقليل وقع المركبة على التضاريس وفي الحرص على تقليل خطر إلحاق الضرر بالمركبة والركّاب. تتطلّب بعض الطرقات، مثل الرمال الناعمة بعض الزخم وقد يستدعي الأمر زيادة السرعة لتجاوزها. ولكن استخدم السرعة الضرورية فقط وكن مراعياً لما يوجد على الجهة الأخرى. ابقَ متيقّظاً للطيور المعشّشة أو الحيوانات. يوصى دائماً بالتحقق مما يوجد على الجهة الأخرى قبل المغامرة فوق رقعة صعبة.

· في مركبة الدفع الرباعي 4x4، مثل فورد رنجر، يوصى بتفعيل نمط 4x4 بنطاق السرعات العالية فور الخروج عن الطريق المعبّدة، إذ يضمن ذلك توزيعاً متساوياً للقوة بين العجلات الأمامية والخلفية، وتحسين تشبّث العجلات على الأسطح الزلقة، وتعزيز سلامة القيادة، وتقليص الوقع البيئي إذ لا تدور العجلات عشوائياً مُحدثةً خنادق غير طبيعية. تذكّر إيقاف نظام الدفع الرباعي عند العودة إلى الطريق العادية.
· للطرقات الوعرة الشاقة، قم بتفعيل نمط 4x4 بنطاق السرعات المنخفضة، إذ يخفّف ذلك سرعة المركبة ويسمح بنقل المزيد من عزم الدوران إلى عجلات الدفع ويمنح سيطرة أكبر، ما يقلّل خطر جرف الحصى على الطريق. سيساهم الضبط الحذر لدوّاسة الوقود بتجنّب الدوران المفرط للعجلات وإلحاق الأضرار بسطح الطريق.