الطيران العُماني يعلن عن تخفيضات للطلبة العُمانيين
أعلن الطيران العُماني، الناقل الوطني لسلطنة عمان، عن تقديمه تخفيضات بواقع 25% على الرحلات المرجعة للخريجين الجدد من مخرجات الدبلوم العام بهدف تخفيف أعباء وتكاليف السفر، وتمكينهم بالتالي من مواصلة دراساتهم الجامعية في الخارج. ويسري التخفيض على كافة الدرجات بينما لا يشمل العروض الترويجية.
ومن أجل إستحقاق الحصول على التخفيضات، ينبغي أن يكون الطلبة من المواطنين العُمانيين وتتراوح أعمارهم بين 18 إلى 25 سنة عند السفر، وأن يكونوا حديثي التخرج من الدبلوم العام أو ما يعادلها. علاوة على ذلك، ينبغي أن يكون الطلاب من جملة الذين تم قبولهمفي التخصصات بدوام كامل لدى إحدى الكليات أو الجامعاتالمعتمدة بالخارج.
و تطبق هذه التخفيضات على الوجهات الدولية التي تقع ضمن شبكة خطوط الطيران العماني المتنامية، على أن تكون الوجهة هي مقر دراسة الطالب. وسيحصل الطلبة بالإضافة إلى ذلك على وزن إضافي بواقع 10 كجم عن الوزن المقرر، إلى جانب امكانية إعادة جدولة مواعيد الرحلات بدون أي رسوم إضافية. تتوفر التخفيضات على تذاكر السفر من خلال الوكلاء المحليين للناقل الوطني أو عبر منافذ البيع في سلطنة عُمان فقط، ويتوجب عند القيام بالحجز إبراز صورة من بطاقة الطالب الجامعية سارية المفعول أو تقديم رسالة رسمية صادرة عن الهيئة التعليمية التي يتبعها الطالب، أو عن طريق وزارة التعليم العالي.
وإعلانا عن هذا العرض، قال جمال بن سيف الأزكي، المدير الإقليمي لعمان بالطيران العُماني:
"يسر الطيران العُماني أن يقدم لأبناء الوطن من خريجي الدبلوم العام الفرصة على ترشيد النفقات عند السفر إلى الخارج لمواصلة تلقي العلم. وكونه الناقل الوطني للسلطنة، يفخر الطيران العُماني لقيامه بهذا الإستثمار في الشباب باعتبارهم مستقبل البلاد وعليهم مسؤولية بنائه، إلى جانب سعيه في تقديم حافز إضافي يمكنهم من تحقيق كامل إمكاناتهم وطموحاتهم".
وأضاف الأزكي: " نحن نتطلع إلى الترحيب بمزيد من الطلبة على متن إسطول طائراتنا الحاصلة على جوائز عالمية عند قيامهم بالسفر للالتحاق بمقاعد الدراسة في مختلف دول آسيا، والشرق الأوسط، وأوروبا".
ويسري عرض تخفيضات الطيران العُماني بواقع 25% للطلبة إعتباراً من تاريخ اليوم وحتى 31 ديسمبر 2016، مع تطبيق الشروط والأحكام.
الجدير بالذكر أن الدعم السابق الذي قدمه الطيران العُماني للمبادرات التعليمية ضمن المسؤولية الإجتماعية للشركة شهد قيام شراكة بين الناقل الوطني للسلطنة وشركة إيرباص لصناعة الطائرات لإستضافة ورشتي عمل للمدارس، تقيمهما أكاديمية “المهندس الصغير” والتي تهدف إلى ترسيخ الشغف بالعلوم والتكنولوجيا في نفوس الجيل الصاعد. كما إنضم الطيران العُماني إلى شركة بوينج في مبادرة لتقديم برنامج مهارات التدريب والتوظيف لخريجي الكلية التقنية العليا بمسقط وعلاوة على ذلك، شمل الدعم التعليمي أيضا التبرع بعدد كبير من الكتب باللغتين العربية والإنجليزية إلى مشروع “مكتبتي” بالسلطنة، والذي يسعى إلى تشجيع الأطفال من كافة الأعمار لتحسين مهاراتهم في القراءة، إلى جانب تطوير حب المطالعة لديهم، وإستثمار أوقاتهم بهوايات مثمرة ونافعة خلال أوقات الفراغ.
وخلال الأشهر القليلة الماضية وفي إطار سعي الطيران العماني لتحسين الفرص التعليمية للشباب والشابات العُمانيين، قدم الناقل الوطني الفرصة لمجموعتين من الطلبة الجامعيين لزيارة سوق السفر العربي 2016، والذي أقيم بمركز دبي العالمي للمؤتمرات والمعارض بنهاية إبريل المنصرم.