5 % نمو الطلب على الشحن في يوليو
«إياتا»: 5.9 % نمو الطلب على السفر الجوي في يوليو
قال الاتحاد الدولي للنقل الجوي "إياتا" إن الطلب العالمي على رحلات الطيران ارتفع 5.9 في المائة في تموز (يوليو) - الشهر الأول فى فترة ذروة الصيف - وذلك بفضل انخفاض أسعار النفط ما ساعد على إبقاء تكلفة السفر منخفضة وبالتالي عزز الطلب.
وقال الاتحاد في تحديثه الشهري لحركة النقل الجوي أمس: إن شركات الطيران الأوروبية شهدت تباطؤ فى نمو الطلب إلى 4.1 في المائة في تموز (يوليو) بعد أن تسببت هجمات في عزوف السائحين خاصة من آسيا والولايات المتحدة.
وقال ألكسندر دو جونياك الرئيس التنفيذي لإياتا في بيان "الرحلات الطويلة لأوروبا على سبيل المثال عانت في أعقاب سلسلة من الهجمات الإرهابية. والأسواق المحلية المتقدمة تشهد توقفا في نمو الطلب بينما تنكمش البرازيل وروسيا".
وأضاف الاتحاد أنه عادة ما يكون تأثير الهجمات مؤقتا لكن الطبيعة المتكررة للأحداث الأخيرة تشير إلى أن التأثير ربما يمتد هذه المرة لمدة أطول.
فيما قال "إياتا" أمس الأول: إن الطلب على الشحن الجوي ارتفع 5 في المائة في تموز (يوليو) الماضي، مسجلا أسرع وتيرة نمو في 18 شهرا. وبحسب "رويترز"، أضاف الاتحاد أن الأرقام الإيجابية - التي نتجت عن النمو القوي في أوروبا والشرق الأوسط - تحققت رغم تباطؤ التجارة العالمية.
وذكر أن الطاقة الاستيعابية زادت 5.2 في المائة، في حين نزل معامل الحمولة 0.1 نقطة مئوية إلى 41.3 في المائة.
وقال ألكسندر دو جونياك الرئيس التنفيذي لـ"إياتا": "شهر يوليو كان إيجابيا للشحن الجوي - وهو أمر نادر الحدوث. رغم ذلك يجب أن ندرك أننا نواجه ظروفا معاكسة بشدة في الجوانب الأساسية للنشاط".
وتابع "الخطاب السياسي على جانبي الأطلسي ليس مشجعا لتحرير أكبر للتجارة".