الجمعية السعودية للسلامة المرورية تشارك في معرض جده للسيارات 2016
تشارك الجمعية السعودية للسلامة المرورية (سلامة) في معرض السيارات السعودي الدولي في نسخته ال 38 في مركز جدة للمنتديات والفعاليات وذلك بهدف تقديم برامج وأنشطة توعوية لتحسين مستوى السلامة المرورية في المجتمع طيلة أيام المعرض في الفترة من 11-15 ديسمبر 2016م.
وأوضح الدكتور علي عثمان مليباري مدير الجمعية السعودية للسلامة المرورية بالمنطقة الغربية أن الجمعية حريصة على التواجد في هذا المهرجان الكبير من أجل خدمة المجتمع عبر تثقيفه وتوعيته بأهمية السلامة المرورية ومخاطبة الشباب الذين يمثلون الفئة الغالبة من الزوار، مؤكدًا أن هذا المعرض الدولي للسيارات بجدة يُعد أحد المعارض النوعية المهمة التي تُقام في السعودية، لما يتضمنه من معروضات مميزة في مجال تصنيع السيارات، وما يتم تقديمه من عروض متعددة لآخر ابتكارات الشركات الصانعة، بالإضافة إلى الفعاليات المصاحبة كسباقات الدريفت والقيادة التجريبية للموديلات الحديثة والتي تشهد إقبالًا منقطع النظير من قبل الجمهور.
وبيّن الدكتور مليباري أن الجمعية السعودية للسلامة المرورية بالمنطقة الغربية تهدف دائمًا إلى المشاركة في المهرجانات والملتقيات الشبابية والأسرية لتثقيف وتوعية أفراد المجتمع بأهمية الالتزام بقواعد وأنظمة السلامة المرورية من أجل سلامتهم ووقايتهم من الحوادث المرورية، والإسهام في خفض عدد الوفيات والإصابات والإعاقات الناجمة عن الحوادث وتعزيز وتحسين مستوى السلامة المرورية، وتطبيق مفاهيمها على أرض الواقع، وهو عمل يتطلب تضافر جهود جميع الجهات المعنية بالمنظومة المرورية بدءاً من الفرد في المجتمع ومرورًا بمؤسسات التعليم والمجتمع المدني والقطاعات الحكومية والخاصة والباحثين وكافة وسائل الاعلام في نشر التوعية المرورية والوصول بمفهوم السلامة المرورية ليصبح سلوكًا يتحلى به الجميع.