مجموعة BMW تحقق مبيعات قياسية للمرة السادسة على التوالي وتحافظ على ريادتها في مجال السيارات الراقية عالمياً
تسليم 2367603 سيارات في العالم بأسره، وتسجيل نمو بنسبة 5.3 في المئة +++ علامات BMW وMINI وBMW Motorrad تحقق مبيعات قياسية جديدة +++ مبيعات BMW السنوية تفوق عتبة مليوني سيارة للمرة الأولى على الإطلاق، أي تسجّل نمواً بنسبة 5.2 في المئة +++ مبيعات MINI تفوق عتبة 360 ألف سيارة للمرة الأولى على الإطلاق، أي تسجّل نمواً بنسبة 6.4 في المئة +++ مبيع أكثر من 62 ألف سيارة كهربائية في عام 2016 +++ مبيع أكثر من مليون سيارة في أوروبا +++ مبيع أكثر من نصف مليون سيارة في برّ الصين الرئيسي +++
· تسليم 2367603 سيارات في العالم بأسره، وتسجيل نمو بنسبة 5.3 في المئة
· علامات BMW وMINI وBMW Motorrad تحقق مبيعات قياسية جديدة
· مبيعات BMW السنوية تفوق عتبة مليوني سيارة للمرة الأولى على الإطلاق، أي تسجّل نمواً بنسبة 5.2 في المئة
· مبيعات MINI تفوق عتبة 360 ألف سيارة للمرة الأولى على الإطلاق، أي تسجّل نمواً بنسبة 6.4 في المئة
· مبيع أكثر من 62 ألف سيارة كهربائية في عام 2016
· مبيع أكثر من مليون سيارة في أوروبا
· مبيع أكثر من نصف مليون سيارة في برّ الصين الرئيسي
ديترويت/ميونيخ. حقّقت مجموعة BMW عام 2016 أفضل أرقام مبيعات لها على الإطلاق للعام السادس على التوالي، فسجلت الشركة رقماً قياسياً جديداً في المبيعات، وحافظت على مكانتها كشركة السيارات الراقية الرائدة في العالم مع علاماتها التجارية الثلاث: BMW، وMINI ورولز-رويس. وقد سجلت مجموعة BMWنمواً ثابتاً للمبيعات في العام، فباعت ما مجموعه 2367603 سيارات من مجموعة BMW في جميع أنحاء العالم عام 2016، محققةً نمواً بنسبة 5.3 في المئة بالمقارنة مع العام السابق.
وفي معرَض أميركا الشمالية الدولي للسيارات في ديترويت، قال دكتور إيان روبرتسون، عضو مجلس إدارة شركة BMW والمسؤول عن مبيعات علامة BMW وتسويقها: "مع توسّع مجموعة طرازاتنا، ارتفعت أيضاً مبيعاتنا، فشهدنا عام 2016 نجاحات غير مسبوقة. وعلى الرغم من العوائق في بعض الأسواق، كانت سياستنا في المبيعات العالمية المتوازنة مجدية، لأننا حققنا شهرياً مبيعات متزايدة في العالم كله. وقد شهدت مبيعات سياراتنا الكهربائية تحسناً ملحوظاً، مع مبيع أكثر من 62 ألف سيارة عام 2016. وأنا على يقين أننا سنستمر بهذا الزخم وسنبني على نموّنا المربح والمستدام عام 2017."
وفي التفاصيل، حققت علامة BMW عام 2016 رقماً قياسياً جديداً للمبيعات السنوية مع مبيع أكثر من مليوني سيارة وبالتحديد، باعت الشركة 2003359 سيارة من علامة BMW في جميع أنحاء العالم، فحققت العلامة نمواً بنسبة 5.2 في المئة بالمقارنة مع العام السابق. وقد انعكس التوجّه العالمي نحو زيادة مبيعات السيارات الرياضية متعددة الاستعمالات من خلال النجاح المستمرّ لطرازات BMW X. فقد استأثرت طرازات X بثلث مبيعات سيارات BMWالإجمالية، إذ باعت BMW 644992 سيارة من طرازات X عام 2016، أي بنمو بنسبة 22.3 في المئة بالمقارنة مع عام 2015. وتشمل محفزّات النمو الأخرى البارزة للعلامة سيارةَ BMW الفئة الثانية (مع مبيع 196183 سيارة، أي نمو بنسبة 24.8 في المئة)، إلى جانب الفئة السابعة، الطراز القمّة للعلامة، التي حققت ارتفاعاً في المبيعات بنسبة 69.2 في المئة مع مبيع 61514 سيارة. ومن المتوقع أن تساهم سيارة BMW الفئة الخامسة الجديدة، التي سيتم طرحها في شهر فبراير، كثيراً في نمو المبيعات عام 2017.
وفاقت المبيعات السنوية لسيارات BMW الكهربائية عتبة 62 ألف سيارة عام 2016، وقد ارتفعت الأرقام بشدة خلال العام مع إضافة المزيد من الطرازات إلى المجموعة. وتقدّم حالياً مجموعة BMW سبع سيارات كهربائية، وهي المجموعة الأكبر بين جميع الشركات المصنّعة للسيارات. وأشار دكتور إيان روبرتسون: "لا شكّ في أن طرح طرازات جديدة ساهم في ارتفاع مبيعات هذه السيارات. وقد سُررنا جداً عندما بعنا السيارة الكهربائية رقم 100 ألف من علامة BMWفي شهر نوفمبر عام 2016. وأظهر عام 2016 أيضاً أن مفهوم التنقل بالطاقة الكهربائية يزدهر في الأسواق التي تدعم بنشاط استيعاب التكنولوجيا من خلال تقديم المزيج المناسب من الحوافز للعملاء والبنية التحتية العامة للشحن الكهربائي." ومع انضمام طرازَي BMW الفئة الخامسة وMINI Countrymanالهجينَين في الأشهر المقبلة، ستحظى مجموعة BMW بتسع سيارات كهربائية، وستسعى في هذا الإطار إلى الوصول إلى هدفها بمبيع 100 ألف سيارة كهربائية عام 2017.
وكان عام 2016 عام المبيعات السنوية الأول لعلامة MINI بعد التغيير الذي طرأ عليها عام 2015. وحققت MINI أفضل مبيعاتها مع مبيع 360233 سيارة، فسجلت نمواً بنسبة 6.4 في المئة. وقال بيتر شوارزنباور، عضو مجلس إدارة شركة BMW والمسؤول عن علامات MINI، وBMW Motorrad، ورولز-رويس: "تظهر هذه النتائج أنّ MINI على الطريق الصحيح. ويشكل طرازا Cabrio وClubman أبرز الطرازات المساهمة في النمو. وسنطلق في بداية عام 2017 سيارةMINI Countrymanالجديدة، وهي أحد طرازات العلامة الأهمّ، ثم سنطرح الطراز الكهربائي في فصل الصيف. وبذلك، تكتمل مجموعة MINI المحدّثة، وأنا على يقين أننا سنشهد نمواً مطرداً في المبيعات في السنة المقبلة."
وأعلنت شركة رولز-رويس موتور كارز ثاني عن تحقيق أعلى مبيعات سنوية في تاريخ العلامة الممتد على 113 عاماً، وذلك على الرغم من ظروف السوق الصعبة. وقد باعت دار الإبداعات الراقية، ومقرّها جودوود، 4011 سيارة (نمو بنسبة 6 في المئة) على مستوى العالم عام 2016. وأفادت الشركة عن تحقيق مبيعات عالية في جميع أنحاء العالم ما عدا في منطقة الشرق الأوسط، حيث أثّرت عوائق بارزة على قطاع السلع الراقية بأكمله. ويعزى نمو المبيعات للنجاح المستمر الذي يحققه طرازا رايث وجوست، والذي أضافت الشركة إليه زخماً بإطلاق طراز دون الناجح جداً وطرح طرازَي رايث بلاك بادج وجوست بلاك بادج. وحافظت سيارة فانتوم من الجيل السابع على مكانتها كأكثر منتج راقٍ مرغوب فيه في العالم، فلاقت طلباً كبيراً في السنة الأخيرة من إنتاجها، ممهدةً الطريق للطراز المرتقب الذي سيخلفها.
وتجاوزت مبيعات علامتي BMW وMINI السنوية في أوروبا عتبة المليون سيارة للمرة الأولى على الإطلاق، مع مبيع 1091192 سيارة عام 2016، فحققتا نمواً بنسبة 9.2 في المئة. وساهمت كل سوق في المنطقة في تسجيل هذا الرقم القياسي، فحققت أسواق كثيرة نمواً فاق نسبة 10 في المئة، إذ ارتفعت مبيعات علامتي BMW وMINI في إيطاليا بنسبة 17.7 في المئة (مع مبيع 83750 سيارة)، في حين شهدت إسبانيا نمواً في المبيعات بنسبة 21.0 في المئة (مع مبيع 55096 سيارة). وفي الوقت نفسه، تمّ تسليم أكثر من ربع مليون سيارة من علامتي BMW وMINI في المملكة المتحدة، فارتفعت المبيعات بنسبة 9.2 في المئة بالمقارنة مع العام السابق.
وشهدت أيضاً مبيعات سيارات BMW وMINI نمواً كبيراً في آسيا عام 2016 مع مبيع 745784 سيارة، أي بنمو بنسبة 9 في المئة بالمقارنة مع عام 2015. أما السوق الأكبر في المنطقة، أي برّ الصين الرئيسي، فحققت ارتفاعاً بنسبة 11.3 في المئة للمبيعات، مع مبيع 516355 سيارة. وهذه هي المرة الأولى التي يباع فيها أكثر من نصف مليون سيارة من علامتي BMW وMINI في الصين في عام واحد. وحققت أيضاً أسواق أخرى في المنطقة نمواً عالياً عام 2016، على غرار اليابان (مع مبيع 74935 سيارة وتحقيق نمو بنسبة 8.3 في المئة) وكوريا الجنوبية (مع مبيع 58500 سيارة وتحقيق نمو بنسبة 7.2 في المئة) على سبيل المثال لا الحصر.
في المقابل، انخفضت مبيعات سيارات BMW وMINI السنوية في الأمريكتين بنسبة 7.2 في المئة عن الرقم القياسي المسجّل عام 2015، مع مبيع 458982 سيارة هذا العام. وفي حين حقّقت كندا نمواً بلغت نسبته 6.1 في المئة (مع مبيع 44621 سيارة) وارتفعت المبيعات في المكسيك بنسبة 15.4 في المئة (مع مبيع 34670 سيارة)، أدّت ظروف السوق التنافسية للغاية في الولايات المتحدة إلى انخفاض المبيعات بنسبة 9.7 في المئة (365204 سيارة).
وكان عام 2016 أيضاً عاماً قياسياً لعلامة BMW Motorrad. فارتفعت المبيعات السنوية بنسبة 5.9 في المئة مع بيع 145032 دراجة نارية ودراجة نارية صغيرة (Maxi-Scooter). وسيتم توسيع نطاق علامة BMW Motorrad كجزء من استراتيجيتها الجديدة التي تسعى إلى بيع 200 ألف دراجة عام 2020.
لمحة عن مبيعات مجموعة BMW السنوية وفي شهر ديسمبر 2016
ديسمبر 2016
مقارنة مع العام السابق
المبيعات السنوية في 2016
مقارنة مع العام السابق
مجموعة BMW للسيارات
215188
+0.8%
2367603
+5.3%
BMW
178849
+1.2%
2003539
+5.2%
MINI
35814
-1.5%
360233
+6.4%
رولز-رويس موتور كارز
525
+9.1%
4011
+6.0%
BMW Motorrad
8639
+15.2%
145032
+5.9%