قبيل المباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا
جاريث بيل يروي ذكرياته في العاصمة الويلزية كارديف
· جناح نادي "ريـال مدريد" يسرد ذكرياته في مدينة كارديف التي تستضيف المباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا
· سفير "نيسان" يشير إلى وجهاته المفضلة في العاصمة الويلزية بما في ذلك قلعة كارديف ومطعمه المفضل الذي يقدم الدجاج مع صوص بيري بيري
· الفوز بكأس البطولة في كادريف هو بمثابة حلمٌ يتحوّل الى حقيقة
دبي، الإمارات العربية المتحدة؛ 1 يونيو 2017: تحدث جناح "ريـال مدريد" وسفير "نيسان" الويلزي جاريث بيل عن مكانة مدينته الأم كارديف في قلبه، وذلك قبيل استضافتها المباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا بأقل من 48 ساعة. وتطرّق اللاعب الموهوب للحديث عن أفضل ذكرياته هناك والأماكن التي اعتاد زيارتها، فضلاً عن حلمه في رفع كأس البطولة في رحاب مدينته الأم. وأشار أيضاً إلى بعض المشكلات التي تعرّض لها خلال طفولته نتيجة شغفه الكبير بلعبة كرة القدم وممارستها في شوارع المدينة.
وبمعرض حديثه لشركة "نيسان"- راعي السيارات العالمي الرسمي للبطولة- قال بيل:
"أتذكر نفسي عندما كنت أتابع مباريات كرة القدم في منزل والدي، وكذلك مشكلاتنا المتكررة مع الشرطة التي كانت تستدعيها امرأة عجوز عندما نلعب كرة القدم في منزل صديقي".
وأشار أيضاً إلى الرسومات الجدارية التي انتشرت في أنحاء المدينة احتفاءً به بعدما أصبح أشهر لاعب ويلزي لكرة القدم في العالم. وقال بهذا السياق: "يبدو الأمر غير مألوف بعض الشيء، عندما تنشأ في كارديف كأي شخص آخر، وفجأة تزخر شوارع المدينة بلوحات جدارية وصور لك".
وقدم بيل توصياته للمشجعين القادمين إلى العاصمة الويلزية حول الأماكن التي قد يرغبون بزيارتها خلال عطلة نهاية الأسبوع قبل صافرة انطلاق المباراة مساء السبت. وقال بهذا المضمار: "يمكنكم زيارة قلعة كارديف المذهلة، قبل التوجه إلى مطعم ’ناندوز‘ الشهير في خليج كارديف".
وعبّر بيل عن فخره باستضافة المباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا في مدينته الأم كارديف، وما سيعنيه الفوز بلقب البطولة ورفع الكأس هناك. واختتم حديثه: "لاشكّ بأن استضافة المباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا سيدعم اقتصاد المدينة ومختلف جوانب الحياة فيها. وأتطلع بشغف إلى رفع كأس البطولة في مدينتي بين أصدقائي وأسرتي، كون هذا الأمر هو بمثابة حلمٌ يتحوّل الى حقيقة".