"مَكان" و"باناميرا" تدفعان عجلة النمو
بورشه تَنعَمُ بأنجح ستة أشهر في تاريخها
دبي. حقّقت شركة بورشه الألمانية لصناعة السيارات نمواً إيجابياً في الأشهر الستة الأولى من العام 2017، بعدما سلّمت 126,497 سيارة حول العالم، متخطّية بذلك الرقم القياسي الذي سجّلته في النصف الأوّل من العام الماضي بنسبة 7 بالمئة. وقد بقي طراز "مَكان" Macan المُحفِّز الرئيسي لهذا النمو نظراً لاستئثاره بأعلى حجم مبيعات بين عائلة طرازات بورشه. لكنّ "باناميرا" Panamera الجديدة هي من حقّقت أعلى نسبة تحسّن في النصف الأول من العام 2017، بعدما ارتفعت مبيعات تلك السيارة الرياضية رباعية الأبواب بنسبة 54 بالمئة. هذا ورسّخت الصين مكانتها كأكبر سوق فردي لبورشه، مع ارتفاع مبيعات بورشه فيها بنسبة كبيرة بلغت 18 بالمئة لتصل إلى 35,864 سيارة.
تعليقاً على هذه النتيجة، أوضح السيد ’ديتليف فون بلاتين‘، عضو مجلس الإدارة التنفيذي المسؤول عن المبيعات والتسويق، أنّ تلك الأرقام تُبرهن عن مدى الدعم القوي الذي وفّرته "باناميرا" الجديدة لبورشه: "حماس العملاء واستجابتهم كانا غامريْن. وستوفّر نسخات الدفع المختلط مع قابس من ’باناميرا‘، بالإضافة إلى نسخة ’سبورت توريزمو‘ Sport Turismo الجديدة، زخماً أكبر." وتابع قائلاً: "يرتكز نجاحنا على مُنتجاتنا الجذّابة للغاية والتجربة الفريدة لعلامتنا التجارية."
إلى جانب "باناميرا"، سجَّلت "مَكان" نمواً بنسبة 11 بالمئة في النصف الأول من العام 2017، ليبلغ عدد السيارات المُسلَّمة منها عتبة الخمسين ألفاً. كما شهد الطلب على طرازيْ "718 كايمن" 718 Cayman و"718 بوكستر" 718 Boxster ارتفاعاً. يجدر الذكر أنّ "كاين" Cayenne كانت ثاني أكثر طراز بورشه شهرة مع تسليم 35,601 سيارة منها.
بالانتقال إلى الأسواق، حلّ السوق الأمريكي وراء السوق الصيني في تلك الفترة الزمنية مع تسليم 27,568 سيارة إليه. كما حافظ صانع السيارات الرياضية على المستوى القياسي الذي بلغه في ألمانيا العام الماضي، إذ ارتفع عدد سيارات بورشه المُسلَّمة هناك بنسبة 1 بالمئة ليبلغ 15,474 سيارة.
شركة بورشه
التسليمات
النصف الأول من العام
2017
2016
الفارق (%)
العالم
126,497
117,963
+7%
أوروبا
42,972
40,646
+6%
ألمانيا
15,474
15,299
+1%
أمريكا
33,428
31,912
+5%
الولايات المتحدة الأمريكية
27,568
26,708
+3%
آسيا-الباسيفيك، أفريقيا والشرق الأوسط
50,097
45,405
+10%
الصين
35,864
30,440
+18%