>



صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 6 من 10
  1. #1
    سعود العليان غير متصل المدير العام
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    الدولة
    35
    المشاركات
    14,490

    افتراضي تجربة ALFA ROMEO 4C 2016


    بسم الله الرحمن الرحيم


    تجربة alfa romeo 4c 2016


    بدعوة كريمة من الشركة المتحدة للسيارات وكلاء سيارات ( كرايسلر , دوج , جيب , رام , فيات , ألفاروميو) في المملكة العربية السعودية وبدعم من مجموعة كرايسلر الشرق الأوسط تلقينا الدعوة الكريمة لتجربة سيارة إيطالية صغيرة الحجم لها محرك رباعي الأسطوانات وبأداء فائق وسريع الاستجابة يضاهي محرك بستة أسطوانات والتي يتوفر منها نسخه كوبيه ونسخة مكشوفة alfa romeo 4c 2016 والتي سيتم مشاركتها لكم في هذا التقرير متمنيا أن ينال إعجابكم واستحسانكم كما نشيد بتطور السيارة من جميع النواحي جيل عن جيل وصولا إلى تحسينات منتصف العمر ...

  2. #2
    سعود العليان غير متصل المدير العام
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    الدولة
    35
    المشاركات
    14,490

    افتراضي

    صور منوعة وشاملة للسيارة والتجربة (من الخارج) :



  3. #3
    سعود العليان غير متصل المدير العام
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    الدولة
    35
    المشاركات
    14,490

    افتراضي

    صور منوعة وشاملة للسيارة والتجربة (من الداخل) :


  4. #4
    سعود العليان غير متصل المدير العام
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    الدولة
    35
    المشاركات
    14,490

    افتراضي

    صور منوعة وشاملة للسيارة والتجربة :



  5. #5
    سعود العليان غير متصل المدير العام
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    الدولة
    35
    المشاركات
    14,490

    افتراضي

    المعلومات الرسمية والشاملة عن السيارة :



    ألفا روميو 4C تربط ماضي ألفا روميو بمستقبلها


    استوحى مهندسو ألفا روميو 4C خطوط هذه السيارة الجديدة من التقاليد التي يبلغ عمرها قرناً من الزمان لعلامة ألفا روميو وتطلعوا للمستقبل لتعزيز قيم هذه العلامة التجارية الأصيلة. ويتضافر الطراز والأداء والتميز الهندسي الإيطالي لتحقيق أقصى قدر من الرضا عند القيادة وسط أجواء من السلامة التامة. وفي الواقع، تشير تسمية 4C للتقاليد الرياضية الكبرى لعلامة ألفا روميو - في الثلاثينيات والأربعينيات من القرن الماضي تم استخدام اسمي8C و6C للسيارات – وكلتاهما للسباق أو للقيادة العادية – وتم تزويدهما بمحركات الثماني اسطوانات القوية والست اسطوانات المبتكرة .


    يؤكد تصميم وتصنيع 4C والبناء هدف تحقيق نسبة الوزن / القوة من السوبر أصيلة ( أقل من 4 كلغ / حصان ) ولكن عن طريق التقليل من الوزن بدلا من زيادة الطاقة القصوى التي يوفرها المحرك من أجل ضمان أقصى قدر من خفة الحركة و الأداء الأمثل .


    تستخدم هذه السيارة الكوبيه الآسرة ذات المقعدين اللذين يشبهان الدلو، والتي قام بتصميمها مهندسو ألفا روميو وتم تصنيعها في مصنع مازيراتي في مودينا، تقنيات ومواد مشتقة من سيارة 8C Competizione - الكربون ، الألمنيوم ونظام الدفع الخلفي – ومن تقنيات أحدث طرازات ألفا روميو القياسية المتوفرة حالياً في السوق، ولكن تم تطويرها بدقة لتعزيز الجاذبية الرياضية للسيارة الجديدة على نحو كامل. ويتجلى هذا بشكل أفضل من خلال محرك توربو البنزين 1750 الجديد ذي الحقن المباشر الذي تم به تجهيز السيارة 4C ، وناقل الحركة الأوتوماتيكى الجاف الثنائي Alfa TCT ونظام إختيارAlfa DNA مع وضعية السباق الجديدة تماماً.


    ويبلغ طول سيارة 4C حوالي أربعة أمتار وقاعدة العجلات أقل من 4ر2 متر وهو ما يؤكد من ناحية على مميزات السيارة المدمجة في حين يبرز خفة حركتها من ناحية أخرى . وبالإضافة إلى ذلك، يتم تعزيز الصفات الديناميكية الممتازة لسيارة 4C بجعل وزنها إلى نسبة القوة أقل من 4 كلغ / حصان – وهي قيمة جديرة بسيارة سوبر حقيقية. وكل ما في هذه السيارة ينبض بروح ألفا – روحها الرياضية تخلق إثارة فريدة عند القيادة سواء على الطريق أو على حلبة السباق حيث تصبح سرعتها وتسارعها أكثر وضوحاً.



    قلب ألفا النابض



    يجلب موديل 4C الذي صممه مركز
    Centro Stile التابع لعلامة ألفا روميو، إلى الذهن على الفور بعض الطرازات الكلاسيكية الأيقونية الشهيرة التي تركت بصمة هامة على تاريخ العلامة التجارية. واليوم تم إحياء كل هذه الطرازات في السيارة السوبر المدمجة الجديدة التي هي حقا "قلب ألفا النابض".


    وأحد الطرازات المرجعية من حيث أوجه التشابه بالأبعاد والتخطيط هو بالتأكيد 33 Stradale طراز 1967 ، وهي سيارة أنيقة للغاية مع أبواب تفتح بصورة عامودية ومن المحتمل جداً أن تكون الكوبيه الأجمل في كل العصور. وتمزج هذه السيارة الاحتياجات الميكانيكية والوظيفية مع نمط أساسي، ويشتمل المحرك والشاسيه على معالجات ألفا روميو دون أي لبس .


    وتم استخدام نفس المسعي من أجل الأساسيات في تصميم واحدة من أخف السيارات في العالم – وهو سباق حقيقي ضد الوزن أدى إلى المزيج الصحيح للخفة والكفاءة من خلال استخدام حلول ومواد جديدة وتقنيات متقدمة للغاية مستوحاة من الفورمولا 1 وصناعة الطيران .


    وكان نفس المزيج هذا من الخفة والكفاءة أيضا في قلب بعض سيارات ألفا روميو لا تنسى تم تطويرها في الماضي، مثل سيارة 8C 2900 B Touring موديل 1938، وهي سيارة لا تنسى بهيكلها المصنوع من الألومنيوم، أو سيارة 1900 C52 طراز 1952 "الصحن الطائر" والتي يمكن أن تصل إلى 230 كلم/ساعة ويبلغ وزنها 760 كلغم فقط .


    ومع سيارة 4C الآسرة، أظهرت علامة ألفا روميو التجارية أيضا نهجها في التكنولوجيا، تماما كما فعلت مع جوليتا 2010 ( أول سيارة حتى الآن يتم تجهيزها بناقل حركة TCT) وتفسيرها للديناميكية ( كما فعلت مع سيارة 8C Competizione طراز 2007، وهي أسرع السيارات على الطرق التي قامت ألفا روميو بتصنيعها وتم إنتاجها بعدد محود بلغ 500 سيارة فقط).



    اليوم يتم مزج قيم الخفة والكفاءة والأسلوب الإيطالي والتكنولوجيا والديناميكية في سيارة ألفا روميو 4C الجديدة، وهي سيارة رياضية حقيقية ولكن بأسعار معقولة، إنها سيارة سوبر آسرة ومتطورة تكنولوجياً وتحقق الدقة وخفة الحركة والأداء القوي.


    باختصار، إنها سيارة تستحق القيادة، ممتعة على الطريق وعلى حلبة السباق كأي سيارة ألفا روميو يجب أن تكون - وهذه هي السمة المميزة لعلامة تجارية تاريخية استمرت لتكون أحد السفراء الأكثر شهرة وتقديراً لشعار "صنع في إيطاليا "في جميع أنحاء العالم.



    منتج استثنائي من علامة تجارية عالمية تستهدف قلب سوق المنتجات الفخمة


    تمثل 4C بداية خطة ألفا روميو للنمو العالمي، لتحقق هذه الشركة المصنعة للسيارات مكانة لنفسها كعلامة كعلامة تجارية عالمية ومنافس في قلب سوق المنتجات الفخمة. هذا هو السبب في التآزر الذي يتم حالياً مع العلامات التجارية الممتازة في مجموعة فيات شركة، ولا سيما مع مازيراتي التي منها تجلب ألفا روميو قوة تراثها وابتكارها وسمعتها في جميع أنحاء العالم. وبهذا المعنى، وبالتالي فإن السيارة السوبر 4C هي منتج رمزي للغاية مع مستويات عالية للغاية من الجودة والتكنولوجيا الراقية بشكل مثير للدهشة يجسد أعمق قيم علامة ألفا روميو التجارية.


    التميز صنع في إيطاليا



    خلال عملية تطوير ألفا روميو 4C جمع فريق التصميم والهندسة بين أفضل الكفاءات الفنية لعلامتين تجاريتين - ألفا روميو ومازيراتي. وبفضل تضافر الجهود الداخلية لمجموعة فيات كرايسلر، تمكنت الشركتان المصنعتان للسيارات من دمج أدوار تصميم ألفا روميو ووظائف تصنيع مازيراتي. كما كان للإسهام الهندسي والتكنولوجي لشركات إيطالية رائدة أخرى في صناعة مكونات السيارات الرياضية عالية الأداء بمختلف أنحاء العالم دور مهم.


    وعلى وجه الخصوص، وضع مصنع مازيراتي تفاصيل مدروسة بعناية فائقة وجودة مطلقة تذكرنا بالأشغال اليدوية. وكانت مودينا، وهي مهد السيارات الرياضية الأكثر شهرة في العالم، والمناطق المحيطة بها المكان المناسب بالتأكيد الذي يوفر كل ما يلزم لصنعها - التقاليد والتكنولوجيا والدراية، والأهم من ذلك كله، نفس العشق الذي حرك الفريق الذي وضع التصورات والتصاميم وقام بتصنيع ألفا روميو 4C.


    مواد تقنية عالية تحقق النسبة المرغوبة بين وزن وقوة السيارة السوبر



    ولدت ألفا روميو 4C من سجل نظيف، والذي كان شرطاً أساسياً لتصور وتطوير وإنتاج مفهوم جديد في مجال السيارات الرياضية ، " السيارة السوبر بسعر معقول". وتم تصميم 4C ليس فقط لتكون سيارة حصرية سواء من حيث المضمون والأداء، ولكن لتصبح أيضاً حلماً يمكن تحقيقه لعشاق ألفا روميو في جميع أنحاء العالم .



    ونتيجة لذلك، كان من الضروري أن نفكر في حجم إنتاج محدود، ولكن لا يزال الرقم عند بضعة آلاف من السيارات سنوياً، وبالتالي، تقرر أن يكون الرقم أعلى بالتأكيد من تلك المركبات المنتجة يدوياً التي تعتبر نموذجياً ضمن هذه الشريحة. والسجل النظيف، الذي كان في البداية خالياً من قيود التصميم والتصنيع، سرعان ما تعين عليه أن يواجه العديد من التحديات الجديدة، وأولها كان نقطة البيانات المرجعية الأساسية – إذ يجب أن تكون النسبة بين وزن وقوة السيارة السوبر أقل من 4 كلغ / حصان .


    ولتحقيق النسبة الصحيحة، كان يتعين على مصممي ألفا روميو أن يركزوا على القوة الحصانية (أي زيادة القوة والأداء)، ولكن هذا سيكون له تأثير على تكاليف الشراء و الصيانة، مما يجعل سعر السيارة ليس في المتناول. فقرروا أن يمضوا في طريق مختلف- فقاموا بتخفيض وزن السيارة باستخدام مواد تجمع بين الخفة والكفاءة والاتقان، وأحيانا يقومون بعمليات استحداث وتصنيع حيث تنضم التكنولوجيا إلى الحرفية العالية. وبهذه الطريقة تمكنوا من الحصول على وزن جاف يبلغ في إجماليه 895 كلغم فقط ، وهو رقم قياسي حقيقي يجعل 4C واحدة من أخف السيارات في العالم، ولكن واحدة تحقق في الوقت ذاته النسبة المرغوبة بين الوزن والقوة. ومن أجل تحقيق هذا الهدف الطموح تم إيلاء الكثير من الاهتمام للمواد، وتم اختيار كل مادة منها على أساس وزنها بدقة فضلاً عن الخصائص الكيميائية والفيزيائية والميكانيكية والتكنولوجية التي تلبي أفضل متطلبات الأداء واحتياجات السلوك الديناميكي للسيارات الرياضية. ويتكون وزن 4C الذي يبلغ 895 كلغم أساساً من الألومنيوم والصلب ومواد مركبة مصبوبة ومخففة وألياف الكربون


    ألياف الكربون: يكمن سر خفة 4C وسلوكها الديناميكي في استخدام 10٪ من ألياف الكربون، وهو ما يمثل 25 ٪ من حجم السيارة بشكل عام. وفي الوقت الحاضر، تعتبر ألياف الكربون المادة التي تقدم أفضل نسبة بين الوزن / كفاءة الصلابة. وهذا هو السبب وراء اختيارها للإنشاء أحادي القشرة الهيكلي الذي يشكل الخلية المركزية التي تحمل الشاسيه. وهذا الحل يجمع بين الوزن المخفض والأداء الممتاز، ويجري اعتماده بالفعل لسيارات السوبر الأكثر تقدماً.


    يزن الهيكل الأحادي 65 كلغم فقط وصممه بالكامل فريق متخصص من ألفا روميو وقام بتصنيعه أدلر بلاستيك Adler Plastic باستخدام عملية تصنيع مبتكرة قادرة على تضافر تكنولوجيا تصنيع متطورة وحرفية يدوية تقليدية مماثلة لفنون الحرفيين الإيطاليين. وبفضل هذا النهج، تم تحويل تكنولوجيا "الأنسجة الغشائية" المستوحاة من الفورمولا 1 لتصنيع قياسي، لدرجة أن ألفا روميو هي العلامة التجارية الوحيدة القادرة على ضمان مستويات إنتاج أكثر من ألف وحدة سنوياً. وتتم معالجة الألياف الكربونية للأنسجة الغشائية في وعاء معدني محكم الغلق مع كيس مفرغ الهواء. ويصل الهيكل الأحادي لمستويات استجابة من التوتر والسلوك الديناميكي الذي من غير المتصور حدوثه مع تقنيات ومواد مختلفة .


    ويمكن ترتيب الألياف الكربونية للأنسجة الغشائية في الاتجاه الهيكلي الأمثل بالنسبة للقوى ، وبالتالي التوصل إلى نتيجة بأن هذا المعدن سوف يتحقق إذا ما أضيفت طبقات وتعزيزات معدنية.


    الألومنيوم: اختيار المواد التي تتميز بصلابة التوائية عالية وانخفاض الوزن النوعي هو العنصر المشترك لجميع الأجزاء الهيكلية لسيارة 4C. مثال على ذلك هو استخدام الألومنيوم لقفص تعزيز السقف والأطر الأمامية والخلفية. وتماماً كما في الحالة السابقة، يتم القيام ببعض التدخلات التي تستهدف خفض الوزن وزيادة صلابة المكونات وذلك عند تصميم المكونات وخلال مراحل التصنيع.


    وعلى وجه الخصوص، يستعيض مصممو ألفا قسم الدعامات المستطيلة التقليدية بقسم مصمم حديثاً. وبهذه الطريقة، يكونوا قد حصلوا على أطر أخف وزنا وأكثر أماناً، في نفس الوقت.


    ويتم تصنيع الأطر باستخدام عملية "Cobapress" المبتكرة، والتي تجمع بين مزايا الاندماج وفوائد التطريق تحت الضغط وذلك بضغط سبائك الألومنيوم بصورة أكبر، وبالتالي إزالة أي مسام متبقية. كل هذا يحدد تقليل سماكة المكون للاستفادة من خصائصه الميكانيكية. وبالإضافة إلى ذلك ، وبفضل استخدام عمليات لحام الفواصل، لحام دقيق جداً، لا يتم تشويه المكونات وتكون عملية ملء الفجوات ممتازة .


    SMC : استخدام SMC ، وهي مادة مركبة عالية المقاومة ومنخفضة الكثافة، للهيكل أدى إلى تخفيض الوزن بنسبة 20 ٪ بالمقارنة مع لوح الصلب التقليدي. وألفا روميو 4C هي أول سيارة إنتاج قياسية تستخدم مثل هذه المادة بنسبة عالية. ومع وزنها الذي يبلغ 5ر1 غرام/سم3 ، فإن هذه المادة هي أخف بكثير من الفولاذ (~ 8ر7 غرام / سم ³ ) و الألومنيوم (~ 7ر2 غرام / سم ³ ) ، فضلا عن كونها أكثر ليونة .



    PUR - RIM ( البولي يوريثين المحقون ) : تم اختيار PUR - RIM لمصدات وأجنحة سيارة 4C لنفس الأسباب المذكورة أعلاه. فهي مادة خفيفة الوزن ( وزنها أقل 20 ٪ من الصلب) ومناسبة لخلق عناصر تصميم معقدة للغاية ، مثل أجنحة 4C .


    النوافذ: في رحلة البحث عن أدنى وزن ممكن، لم يتم تجاهل أي مادة، ولا حتى الزجاج. وفي حالة الزجاج، تحقق تخفيض الوزن عن طريق اعتماد نهج تنحيف سيللويت حقيقي - جميع زجاج النوافذ أصبح في المتوسط ​​أرق بحوالي 10٪ عن النوافذ التي يتم تركيبها عادة على السيارات، مما أدى إلى تخفيض متوسط ​​الوزن بنسبة 15٪. وأصبحت سماكة الزجاج الأمامي للسيارة على وجه الخصوص 4 ملم فقط. وهذه نتيجة غير عادية خاصة بالنظر لحقيقة أن هذا الشكل الأيروديناميكي من الصعب الحصول على زجاج رقيق بمثل هذا الشكل.


    مصنع مازيراتي في مودينا: مركز 4C ، السيارة السوبر الجديدة من ألفا روميو

    قرب نهاية الثلاثينيات من القرن الماضي، تم نقل جميع أنشطة التصنيع في مازيراتي إلى المصنع الذى يقع فى فيالي سيرو مينوتي في مدينة مودينا وعلى مدى السنوات السبعين الماضية أنتج المصنع العديد من القطع الفنية الهندسية من السيارات الأصيلة: سيارات على الطرق وسيارات على حلبات السباق والتي أصبحت أسطورة.



    وفي العقد الماضي، أنتجت خطوط التجميع هذه عدة جواهر فنية مثل كواتروبورتي وغرانتوريسمو وغرانكابريو. وفي الآونة الأخيرة، ومع ألفا روميو 8C، فتح مصنع مازيراتي أبوابه للمرة الأولى أمام علامة تجارية أخرى تتمتع بتقاليد و طموحات مماثلة .



    ونظرا لخلفيتها التاريخية والحديثة، كانت مودينا الخيار الطبيعي عندما تعلق الأمر بإنتاج كبير لسيارة ألفا روميو 4C، وهي السيارة التي تجمع بين أعلى مستوى من التكنولوجيا والتفاصيل الدقيقة التي لا يمكن إلا أن يقدمها الاهتمام الإنساني . وفلسفة التصنيع هذه هي جزء لا يتجزأ من الحمض النووي لمازيراتي في مصنع مودينا.



    وفي هذا المصنع، تضافر الابتكار مع عاطفة الناس، وهو ما يترجم إلى الانضباط والتصميم على النجاح . وتضيف لمسة المشغل قيمة للمنتج، لدرجة أن أوضاع التشغيل بالمصنع تحيد عن منطق الإنتاج الضخم لصالح نهج يدوي أكثر بالتأكيد. ولتوضيح النهج الفريد للمصنع، فإن حد سرعة التصنيع الأدنى المطلوب لضمان التسليم هو 20 دقيقة في مقابل مصانع الانتاج الضخم الذي يكون فيها أقصر وقت ما يقرب من 50 ثانية.


    ويتضح بجلاء الدور الأساسي الذي تؤديه المواهب البشرية في التراث من الكفاءة الفنية والحرفية. والفنيون المتخصصون الذين يقومون بتصنيع ألفا روميو 4C هم من ذوي الخبرة - شابات وشبان متوسط أعمارهم يدور حول 29 عاماً​​. ونحو60 ٪ منهم من خريجي المدارس الثانوية أو يحملون شهادة جامعية ويتمتعون في المتوسط بخبرة تزيد على 5 سنوات على طرازات مازيراتي . هم مجموعة منتقاة بعناية من المهنيين الصناعيين القادرين على أداء عمل يتطلب خبرة على ما يصل إلى 40 محطة مختلفة، والقيام بأنشطة تستمر من 20-40 دقيقة : ميكانيكيون من ذوي المهارات العالية قادرون على اتقان العمل على خطوط الانتاج من البداية إلى النهاية.


    ويجري انتاج ألفا روميو 4C في ورش عمل متخصصة مع أماكن لتركيب الهياكل وعمليات التجميع، في حين تتشارك أماكن الاختبار والتشطيب مع إنتاج مازيراتي .


    منطقة تركيب الهياكل: يتم تجميع هيكل 4C الأساسي في هذا المكان - هنا تم تركيب أول "جلود" على الهيكل الذي تم تصنيعه حديثاً. وعلى وجه الخصوص، يقوم المشغلون في محطة # 10 بتثبيت الهيكل الأحادي الكربون على الشاسيه الأمامي والخلفي وعلى الأجزاء المتعامدة. وهذه العملية اليدوية تتطلب تدقيق مستمر للعديد من العناصر مثل عزم دوران زاوية التشديد، والتي تضمن الالتحام الدائم للعناصر المرتبطة في جميع ظروف التشغيل، حتى الأكثر تطلباً. وقريباً من هذه المحطة، وفي المحطة 30، يتم إغلاق خلية المركبة باستخدام إطار الزجاج الأمامي والسقف. وتتطلب هذه العملية استخدام أقنعة خاصة تحقق بالضبط هندسة مقصورة الركاب. وأخيراً، يتم إنتاج المقرنات بمركب بوليمر العالي الجودة ويتم تعزيزها بمفاصل ميكانيكية.

    غرفة القياس: بمجرد أن يتم تركيب الهيكل، يخضع هيكل 4C لعملية فحص ضمان الجودة في غرفة القياس. وفي كل يوم يخضع العديد من الهياكل العينة لقياسات عالية الدقة ويتم فحص أكثر من 400 نقطة قياس بدقة لضمان أن الهيكل سليم من وجهة النظر الهندسية والأبعاد. وفي هذه العملية، ليس هناك مجال للتسامح – إذ يجب أن تتوافق نتائج القياس مع التصميم .


    الطلاء والتجميع: الخطوة التالية هي الطلاء، وهي العملية الوحيدة التي تجرى خارج مصنع مازيراتي. وبعد أن يتم الطلاء، تعود الهياكل إلى المصنع ليتم تركيبها على 4C. ومن المهم أن نلاحظ أن سيارة ألفا روميو السوبر الجديدة المدمجة هي المركبة الوحيدة التي تبدأ تسلسل تجميعي مع عملية "تفكيك". وقبل أن يتم تجميع المكونات الداخلية في المحطة رقم 1، يتم إعادة السيارة إلى هيكلها الأساسي عن طريق إزالة بعض الأجزاء التي تم دهانها بالفعل، مثل غطاء محرك السيارة والأبواب وبعض الأجزاء الهيكلية، مثل أشغال الإطارات الخلفية الأطر وقضيب البرج. عند هذه النقطة، يتم إرفاق السيارة بخطاف دوار.


    في هذا المكان، يكون التمكن وخبرة المشغل هي في صميم العملية برمتها. وهذا هو السبب في أن محطة العمل والخدمات اللوجستية كلها تبنى وتتمحور حول المشغل. يتم تسليم جميع العناصر اللازمة لتصنيع 4C إلى مختلف المحطات بالكمية المحددة، وفي الموقع الصحيح وفي الوقت المناسب. على سبيل المثال، في محطة رقم 2، ليست هناك حاجة إلى أية تحركات غير ضرورية أو غير طبيعية.


    ومن الطبيعي تماماً بالنسبة لعمليات مثل تثبيت النوافذ أن تؤديها الروبوتات، ولكن في مصنع مودينا ينفذها فني بشري - وهذه سمة حصرية أخرى لعملية تصنيع 4C. وهذا ليس كل شيء. العديد من التجميع الثانوي للسيارة، مثل الأضواء الأمامية ولوحة أجهزة القياس، يتم تجميعها في المصنع، على عكس ما يحدث في المواقع الصناعية الأخرى حيث يقوم المورد بتجميعها بصورة مسبقة. كل هذه الجوانب تؤثر بعمق على جودة المنتج النهائي.


    منطقة الاختبار، واختبارات الطريق والتشطيب: الاختبار هو المرحلة الوحيدة في عملية التصنيع التي تعتمد على التكنولوجيا باعتبارها وسيلة موضوعية لتقييم جودة الأداء. يتم فحص كل التفاصيل في السيارة بدقة من قبل الأنظمة المتطورة – بدءاً بعملية تشغيل نظام التحكم بالمناخ إلى إعدادات المكونات الميكانيكية والسلوك الديناميكي. وكل 4C تم انتاجها تخضع لاختبارات على الطرق لمسافة 40 كيلومترا من قبل سائق اختبارات يتمتع بخبرة في هذا المجال، وهي ممارسة أخرى تستخدم عادة لأرقى سيارات السوبر الرياضية. ومن الجدير بالذكر أن فريقنا من سائقي الاختبارات هم جميعا خبراء في مجال عملهم، وهم كذلك سائقو سيارات رياضية وعشاق سباقات سيارات، فضلا عن المختصين المتميزين. عند هذه النقطة، تكون دورة تصنيع 4C قد اكتملت تقريباً. وتصل السيارات إلى منطقة التشطيب حيث تخضع لعملياتالإعداد النهائية قبل إرسالها إلى الخدمات اللوجستية التجارية، ثم تتوجه نحو الأسواق.


  6. #6
    سعود العليان غير متصل المدير العام
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    الدولة
    35
    المشاركات
    14,490

    افتراضي

    الأسعار :



    360.000 SR

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. Alfa Romeo MiTo Live
    بواسطة grandv8 في المنتدى أخبار السيارات
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 23-04-2013, 09:02 PM
  2. 2007 Alfa Romeo Spider V6 Q4
    بواسطة R32 HPA في المنتدى أخبار السيارات
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 23-02-2007, 06:16 PM
  3. Alfa Romeo 8c Competizione
    بواسطة AMG في المنتدى قسم السيارات العام
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 10-11-2006, 02:30 PM
  4. Alfa Romeo GT للشرطه (وين بتشرد يعني؟؟)
    بواسطة S 65 في المنتدى أخبار السيارات
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 07-11-2006, 05:46 PM
  5. 2006 Alfa Romeo Spider
    بواسطة R32 HPA في المنتدى أخبار السيارات
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 23-06-2006, 07:23 PM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

راعي اعلامي لمعرض اكسس 2016

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14