الطيران العُماني يدعم المؤتمر العالمي لرابطة شركاء السفر الدُّولية الـمُقام في مسقط
من منطلق الجهود المتواصلة التي ترمي إلى تعزيز العلاقات مع الشركات الضالعة في صناعة السفر، أعلن الطيران العُماني، الناقل الوطني لسلطنة عُمان، عن دعمه للمؤتمر العالمي لرابطة شركاء السفر الدُّولية الذي أختتم فعالياته مؤخراً في العاصمة العُمانية مسقط في الفترة من 18 إلى 20 أكتوبر.
يجدر بالذكر أن المؤتمر يحط رحاله في مواقع مختلفة حول العالم في كل سنة حيث أغتنم الطيران العماني فرصة انعقاد نسخته هذا العام لتنظيم الحدث في مسقط، الأمر الذي أتاح الفرصة للناقل الوطني لعرض منتجاته وخدماته الحائزة على جوائز عالمية على نخبة من كبار الخبراء والمتخصصين في صناعة السفر والسياحة. تُعد رابطة شركاء السفر الدُّولية أحدى الشبكات التي تضم في عضويتها مجموعة من أكبر شركات إدارة السفر المستقلة إذ رسخت مكانتها منذ فترة طويلة في هذا المضمار. تمتلك الرابطة سجل عملاء آخذ في التنامي كما وتحظى بالتمثيل في أكثر من خمسين سوقاً وذلك عبر دعم العديد من الشركاتالرائدة، ويقع المقر الرئيسي للرابطة خارج مدينة لندن مباشرة في وندسور بالمملكة المتحدة.
حول ذلك علق إيهاب سوريال، نائب رئيس أول للمبيعات الدُّولية بالطيران العُماني، قائلاً: "يحقق الطيران العُماني إيرادات كبيرة من عملاء رابطة شركاء السفر الدُّولية ومن المتوقع لهذه الإيرادات أن تنمو في عام 2017. وتحظى منتجات الطيران العُماني الحائزة على جوائز عالمية وشبكة خطوط الناقل المتنامية بشعبية كبيرة بين المسافرين عبر الشركات، حيث تحققت استفادة الناقل الوطني من فرصة الالتقاء بالعملاء والشركاء الرئيسيين من مختلف ارجاء العالم وساهمت في توسيع دائرة علاقاتهوعرض خدماته."
وجاء المؤتمر العالمي لرابطة شركاء السفر الدُّولية لهذا العام بعنوان "مواجهة التحديات"، والذي يعكس بشكل دقيق الوضع الراهن لصناعة السفر التي تأثرت بإقتصاديات السوق المتقلبة، حيث أتاح المؤتمر فرصة سانحة لمشاطرة الحضور ملامح استراتيجية الابتكار المستمرة للطيران العُماني، إلى جانب الإلتزام بتقديم أفضل الخدمات الممكنة وأفضل تجربة للضيوف والشركاء التجاريين بالرغم من التحديات الحالية التي يواجهها السوق. ومن جانبه، قدم إيهاب سوريال عرضاً تقديمياً خلال فعاليات المؤتمر للتعريف بمنتجات وخدمات الناقل الوطني.
كان لإجاز كازي، أحد أعضاء رابطة شركاء السفر الدُّولية والمدير العام لشركة إيزي ترافيل، دوراً فاعلاً في تسهيل اجراءات استضافة مؤتمر الرابطة في مسقط هذا العام. كان من ضمن الحضور عدد من الشركاء الأعلى أداءً في عملياتهم وهم إي ترافل من سلطنة عُمان، وجي تي أس من المملكة العربية السعودية، وسفريات علي بن علي من دولة قطر، إلى جانب فيرست بيزنيس ترافل من ألمانيا والجابر للسفر من دولة الإمارات العربية المتحدة، وإلى جانب الطيران العُماني قامت أماديوس التي توفر حلولا تكنولوجية متكاملة للناقلات والمشهورة عالمياً برعاية هذا الحدث المهم.