يسلط الضوء على أحدث مفاهيم وملحقات وتقنيات ونظم السيارات المستقبلية
كبريات شركات السيارات تعرض أحدث تقنياتها التي تعكس توجهاً جديداً وطموحاً بالنسبة لمستقبل القطاع معرض دبي الدولي للسيارات 2017
دبي، 16 نوفمبر 2017:
تسعى شركات تصنيع السيارات الرائدة عالمياً إلى تسليط الضوء على أحدث ابتكاراتها في قطاع صناعة السيارات، وذلك خلال مشاركتها في النسخة الـ14 من معرض دبي الدولي للسيارات التي تُقام فعالياته هذا الأسبوع في مركز دبي التجاري العالمي، بما يتوافق مع تبنّي دبي المستمر تعزيز أنظمة النقل ذاتيّة القيادة وتعزيز التقنيات الداعمة لتجارب القيادة.
وانسجاماً مع أهداف ’استراتيجية دبي للتنقل الذاتي‘ الرامية إلى تحويل ربع رحلات التنقل في دبي الاعتماد على أنظمة النقل الذكية بدون سائق بحلول عام 2030، فإن دولة الإمارات العربية المتحدة تواصل لعب دورها المتميز في قيادة هذه الجهود على مستوى المنطقة، والمساهمة في تحويل السيارات لشريك ذكي للمجتمع، أكثر من كونها مجرّد وسايلة للتنقل والوصول إلى الأماكن والوجهات المختلفة.
ويُعدّ مستقبل تكنولوجيا المركبات ذاتية التنقل موضوعاً أساسياً خلال فعاليات ’معرض دبي الدولي للسيارات 2017‘، والذي يعتبر الحدث الرائد لقطاع السيارات في منطقة الشرق الأوسط، والذي تتواصل فعالياته حتى يوم السبت 18 نوفمبر في مركز دبي التجاري العالمي. ويواكب هذا المعرض الطلب المتنامي على حلول التنقل وتجارب القيادة المتميزة ومعايير السلامة في القطاع.
وبحسب التوقعات الصادرة عن شركة ’ستاتيستا‘ المتخصصة في دراسات وإحصائيات السوق، فإن معدل انتشار السيارات المتصلة في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا يبلغ حالياً 2.7%، ومن المتوقع أن ترتفع هذه النسبة 20.9%بحلول عام 2021. كما أنه من المرجح أن تنمو العائدات في سوق السيارات المتصلة بنسبة 63.2% خلال الأعوام الأربعة المقبلة لتصل إلى 2.4 مليار دولار بحلول عام 2021؛ وفي هذا الإطار، تسعى شركات تصنيع السيارات إلى الاستفادة من الفرص المتاحة لزيادة حصتها في السوق وتلبية احتياجات المستهلكين على نطاق أوسع.
وخلال فعاليات المعرض هذا العام، كشفت شركة ’جاكوار لاند روڤر‘ النقاب لأول مرّة عن سيارتها الجديدة ’رينج روفر 2018‘، والتي تتميز بأحدث التقنيات الداعمة التي تتيح للسائق التعامل بكفاءة مع جميع العقبات التي يصادفها. كما تشتمل السيارة على نظام ’تاتش برو ديو‘ (Touch Pro Duo) للمعلومات والترفيه الذي يتضمّن شاشة عرض عالية الوضوح تعمل باللمس وتمزج بين المظهر المستقبلي والأنيق مع واجهة مستخدم مبسّطة وجذابة وتنطوي على وظائف منقطعة النظير.
تساهم التقنيات الجديدة في تعزيز ثقة السائقين من خلال مجموعة من الحلول الداعمة للسائقين والتي تضمن لهم تجارب قيادة هادئة ومرنة وآمنة مع إمكانات تحكّم شاملة. ويبرز في صدارة هذا الاتجاه شركة ’إنفينيتي‘ التي عرضت سيارتها الجديدة ’كيو إكس 80‘ (QX80)، والتي تتميز بأحدث الابتكارات التي تعزز بشكل استباقي معايير السلامة التي تمكن السائق من تحديد ورصد المركبات الأخرى والأخطار المحتملة والاستجابة لها أثناء القيادة، مما يضمن أعلى معايير السلامة والأداء.
وفي هذا السياق، قال السيد فرانسوا بانكون، نائب الرئيس لاستراتيجية المنتجات في شركة ’إنفينيتي‘: "توفر سيارة ’كيو إكس 80‘ (QX80) الجديدة للسائقين مستويات رفيعة من الثقة أثناء تواجدهم خلف عجلة القيادة، خصوصاً مع اشتمالها على مجموعة واسعة من التقنيات الداعمة لتجربة القيادة والسائقين، ورغم الحجم المهيب لهذه السيارة، إلا أنها قادرة على الانطلاق بمرونة عالية وبثقة أثناء قيادتها على الطرقات".
من جهة ثانية، كشف شركة ’نيسان‘ النقاب عن سيارة ’بليد جلايدر‘ (BladeGlider) الرياضية وهي نموذج اختباري أولي لمركبة كهربائية عالية الأداء تتمتع بتصميم يحاكي السيارات الرياضية الوثابة، والتي تقدّم لزوار معرض دبي الدولي للسيارات لمحة عن أحدث تقنيات التنقل المستقبلية، حيث تصل سرعة هذه السيارة إلى 190 كم/ ساعة في أقل من 5 ثوان، وهي مزوّدة بباقة من أحدث التقنيات والحلول المتقدمة.
وبهذا الصدد، قال السيد فادي غصن، الرئيس التنفيذي للتسويق في شركة ’نيسان الشرق الأوسط‘: "تمتاز سيارة ’بليد جلايدر‘ الكهربائيّة بتصميم ضيق من الأمام، يتسع تدريجياً وصولاً إلى نهايتها الخلفية لتحقيق الاستفادة المثالية من مزايا الديناميكية الهوائية وتعزيز مستويات التجاوب على الطرقات، ويمثل هذا النموذج الرياضي تجسيداً حقيقياً لاستراتيجية التنقل الذكي في نيسان".
بدوره، قال السيد لينارت مولر-تيوت، رئيس قسم التسويق والاتصالات في شركة ’مرسيدس- بنز الشرق الأوسط‘: "يشهد قطاع صناعة السيارات تغيرات متسارعة سبق وأن توقعنا حدوثها بل وساهمنا في رسم ملامحها أيضاً. وإن المجموعة المتنوعة من المنتجات والمفاهيم التي يقدّمها معرض دبي الدولي للسيارات هذا العام ترسي معايير جديدة على مستوى الوضع الراهن للقطاع، وتقدم لمحة عن أوجه مستقبل التنقل على الصعيدين التقليدي والرقمي. وفي هذا السياق، نجحنا بتخطي مفاهيم السيارات التقليدية، وتقديم مجموعة واسعة من الخدمات والمزايا المبسطة وعالية المرونة التي تعتمد على أحدث ما توصلت إليه الابتكارات بمجال البرمجيات والأجهزة وإنترنت الأشياء، وذلك في سبيل رسم ملامح جديدة لأنماط ووسائل التنقل في المستقبل".
تستعرض شركة فولكس واجن سيارتها Budd-e المستقبلية في معرض دبي الدولي للسيارات. ويمكن وصف السيارة بأنها سيارة القرن الحادي والعشرين كونها تتضمن عالما مرتبطا بشبكة من المعلومات والترفيه والتنقل المستقبلي. وتشمل الميزات الخاصة للسيارة واجهة مليئة بالتقنيات الحديثة والأكثر تطورا تتجسد في الأداء وأنظمة التشغيل، حيث يمكن التحكّم بجميع أجهزة السيارة، بما في ذلك الأبواب عن طريق اللمس، كما يمكن استخدام نظام التعرّف على الأوامر الصوتية.
وباعتباره واحدأ من أهم المواضيع المطروحة في قطاع السيارات، استقطب موضوع ’مستقبل التنقل‘ مشاركة كبيرة من هذا الأسبوع من كبار الشخصيات في عالم السيارات بهدف مناقشة آخر المستجدات في هذا القطاع المتطور، وذلك خلال عروض فعالية ’إجنيشن لايف‘ (Ignition Live). ويحرص خبراء وقادة الفكر في القطاع والزوار على مناقشة المواضيع التي ترسم ملامح جديدة لعالم السيارات، وذلك من خلال 6 جلسات مميزة تُعقد على مدى أيام المعرض الخمسة، بما يفي ذلك الجلسات الحوارية التي تتناول مواضيع هامة مثل ’مساهمة التحوّل الرقمي في تغيير طريقة تفاعلنا مع سيارتنا‘ و’الركائز الأربعة للتنقل في المستقبل وكيفية عمل السيارات ذاتية القيادة‘.
يفتتح ’معرض دبي الدولي للسيارات 2017‘ أبوابه أمام الزوار من الساعة 11:00 صباحاً لغاية 11:00 مساءً يوم 17 نوفمبر؛ ومن الساعة 11:00 صباحاً لغاية 10:00 مساءً يوم 18 نوفمبر؛ وتتوفر تذاكر الدخول للكبار ضمن موقع المعرض أو عبر الإنترنت، بسعر 65 درهم إماراتي لليوم الواحد للكبار؛ وبسعر 250 درهم إماراتي لليوم الواحد لكبار الشخصيات. وتشتمل باقات التذاكر الأخرى على تذكرة دخول لمدة يومين بسعر 100 درهم (يتم شراؤها عبر الإنترنت)؛ وتذكرة دخول لليافعين (18-12عاماً) بسعر 30 درهم لمدة يوم واحد (يتم شراؤها عبر الإنترنت)؛ وتذكرة دخول للبالغين لمدة يوم واحد مخصصة للموظفين الحكوميين بسعر 45 درهماً. كما تتوافر باقة العائلات لمدة يوم واحد (عبر الإنترنت) بسعر 50 درهم للكبار، و25 درهم للأطفال، وذلك للعائلات المكونة من شخصين بالغين وطفلين كحد أدنى؛ إضافة إلى باقة المجموعات لمدة يوم واحد بسعر 50 درهم للكبار و25 درهم للأطفال، وذلك للمجموعة المكونة من 4 أشخاص بالغين وطفلين كحد أدنى.