ألفا روميوتعود إلى فورمولا 1

ألفا روميو تعود إلى فورمولا 1 بعد أكثر من 30 عاماً بعيداً عن هذه الرياضة
ألفا روميو وفريق ساوبر F1 يدخلان في اتفاقية شراكة متعددة السنوات تشمل التعاون الاستراتيجي والتجاري
والتكنولوجي
سيكون الاسم الرسمي فريق ألفا روميو ساوبر F1
وقعت اليوم العلامة التجارية الإيطالية المرموقة التي تملكها شركة فيات كرايسلر أوتوموبيلز FCA اتفاقية شراكة تقنية وتجارية متعددة السنوات مع فريق Sauber F1 السويسري للمشاركة في بطولة الفورمولا 1 العالمية بدءاً من موسم 2018.
وستلعب السيارة ذات المقعد الواحد بالألوان والشعار المميزين لسيارة ألفا روميو، الراعي الرئيسي للفريق، وسيتم تجهيزها بوحدات قوة فيراري 2018.
ويشمل نطاق الاتفاق التعاون الاستراتيجي والتجاري والتكنولوجي في جميع مجالات التنمية القابلة للتطبيق، بما في ذلك الحصول على الدراية الهندسية وخبرة الموظفين الفنيين لشركة ألفا روميو. وستوفر هذه الشراكة فرصا إضافية للمؤسستين في كل من الفورمولا 1 وقطاع السيارات بشكل عام.
وسيكون الاسم الرسمي فريق ألفا روميو Sauber F1 .
وقال سيرجيو مارشيوني الرئيس التنفيذي لشركة FCA: "إن هذا الاتفاق مع فريقSauber F1هو خطوة هامة في إعادة تشكيل علامة ألفا روميو التجارية التي ستعود إلى فورمولا 1 بعد غياب دام أكثر من 30 عاما. وستنضم ألفا روميو، هذه العلامة التي ساهمت في صنع تاريخ هذه الرياضة، لشركات صناعة السيارات الكبرى الأخرى التي تشارك في فورمولا 1. كما ستستفيد العلامة التجارية ذاتها من التشارك في التكنولوجيا والدراية الاستراتيجية مع خبرة فريق Sauber F1 التي لا خلاف على قوتها. وستتاح للمهندسين والفنيين من ألفا روميو، الذين أظهروا بالفعل قدراتهم من خلال الطرازات التي تم طرحها حديثاً، جوليا وستلفيو، الفرصة لتقديم هذه الخبرة لفريق Sauber F1. وفي الوقت نفسه، ستتاح لعشاق ألفا روميو مرة أخرى الفرصة لدعم شركة سيارات مصممة على البدء في كتابة فصل جديد مثير في تاريخها الرياضي الفريد الأسطوري".
وعلق باسكال بيتشي رئيس شركة "ساوبر هولدينغ إيه جي" على الاتفاق قائلا: "يسرنا للغاية الترحيب بألفا روميو بفريقSauber F1. وتتمتع ألفا روميو بتاريخ طويل من النجاح في سباق الجائزة الكبرى، ونحن في غاية الفخر أن هذه الشركة ذات الشهرة العالمية اختارت العمل معنا لدى عودتها لعالم رياضة السيارات. إن العمل عن كثب مع شركة مصنعة للسيارات هو فرصة عظيمة لمجموعة ساوبر لمواصلة تطوير التكنولوجيا والمشاريع الهندسية. ونحن واثقون بأنه يمكننا معاً أن نجعل فريق ألفا روميو Sauber F1يحققنجاحاً كبيراً، ونتطلع إلى شراكة طويلة وناجحة ".
ومن المتوقع أن تساهم عودة ألفا روميو، التي تعتبر أحد أبرز اللاعبين في تاريخ الفورمولا 1، إسهاماً كبيراً في الانجذاب والتطوير المستقبلي لهذه الرياضة. وتجلب ألفا روميو معها الدراية التكنولوجية وقاعدة جماهيرية كبيرة وعاطفية، في حين أن المشاركة في البطولة تقدم أيضاً فوائد للعلامة التجارية في مجالات مثل نقل التكنولوجيا والسلامة على الطرق.
ومن المعروف أن ألفا روميو تتمتع بشهرة عريضة في جميع أنحاء العالم لتراثها بمجال السباقات وتميزها التكنولوجي. وشاركت ألفا روميو، وهي البطل الذي لا ينازع بالجائزة الكبرى قبل الحرب (في عام 1925، هيمنت GP Tipo 2على البطولة العالمية الأولى)، في الفورمولا 1 من 1950 إلى 1988، باعتبارها شركة مصنعة وموردة للمحركات. وفور ظهورها لاول مرة، فازت ألفا روميو بأول بطولات عالمية لأثنين من السائقين، في عامي 1950 و 1951، مع السائقين نينو فارينا وخوان مانويل فانجيو. ومن عام 1961 إلى عام 1979، شاركت ألفا روميو كمورد للمحركات لعدة فرقبالفورمولا 1. وبعد عودتها كشركة مصنعة في عام 1979، حققت ألفا روميو أفضل نتيجة لها ​​في عام 1983، لتحتل المركز السادس في بطولة الشركات المصنعة. وبعد أكثر من 30 عاما على انسحابها كمنافس من الفورمولا 1 (1985)، تعود العلامة التجارية مع نية واضحة لتترك بصمتها على هذه الرياضة.
لمحة عن ألفا روميو و FCA
ألفا روميو علامة تجارية تاريخية لمجموعة فيات كرايسلر أوتوموبيلز FCA. ومنذ تأسيسها في ميلانو، إيطاليا، في عام 1910، تواصل ألفا روميو تصميم وتصنيع بعض السيارات المذهلة للغاية والحصرية في تاريخ السيارات. وهذا التقليد يستمر إلى اليوم حيث تواصل ألفا روميو نهجاً فريداً ومبتكراً في تصميم السيارات. وفي كل سيارة تحمل اسم ألفا روميو، تلتقي التكنولوجيا والعاطفة لابتكار عمل فني حقيقي. وكان إحياء روح ألفا روميو بشكل كامل وتحقيق أقصى قدر من جاذبيتها العالمية أحد أولويات مجموعة FCA . وفي أعقاب استراتيجية واضحة ومحددة بشكل جيد، تكتب ألفا روميو فصلاً جديداً في تاريخها الممتد لأكثر من قرن من الزمان والذي يمثل فرصة استثنائية لتحقيق إمكانات العلامة التجارية الكاملة. واليوم، تمثل ألفا روميو عرضاً حقيقياً لأفضل الموارد والمواهب والدراية التكنولوجية للمجموعة. وتفوز ألفا روميو بقلوب جيل جديد وتستعيد موقعها الصحيح كإحدى العلامات التجارية الفاخرة الأكثر طلبا في العالم. وهي، مرة أخرى، أحد الرموز الرائدة للهندسة والأناقة الإيطالية ، وهي أيقونة للتميز التكنولوجي والروح الإبداعية الإيطالية.
وتقوم مجموعة FCAبتصميم وهندسة وتصنيع وبيع المركبات وقطع الغيار الخاصة بها والخدمات والمكونات وأنظمة الإنتاج في جميع أنحاء العالم من خلال 162 منشأة تصنيع و87 مركزاً للبحث والتطوير ووكلاء وموزعين في أكثر من 150 دولة. وبالإضافة إلى شركة ألفا روميو، فإن علاماتها التجارية الراسخة تشمل أبارث وكرايسلر ودودج وفيات وفيات بروفيشيونال وجيب ولانسيا ورام ومازيراتي وموبار وهي علامة تجارية لقطع الغيار والخدمة. وتشمل أعمال المجموعة أيضا كوماو Comau (أنظمة إنتاج)، ماغنيتي ماريللي (مكونات) وتكسيد (حديد ومسبوكات). ويتم إدراج FCAفي بورصة نيويورك تحت رمز " FCAU" وفي ميركاتو تيليماتيكو أزيوناريو تحت رمز " FCA".
لمحة عن ساوبر لرياضة السيارات
في عام 1970 أسس بيتر ساوبر شركته وصمم أول سيارة سباق في قبو منزل والديه. ونما فريق السباق بشكل مطرد وتمتع بأول نجاحات دولية كبرى في أواخر الثمانينيات. ومع دخول مرسيدس في الفريق، احتفل ساوبر بالفوز في سباق لومانز الذي يقام على مدار 24 ساعة في عام 1989 وبلقب سباقي السائقين والصانعين في بطولة العالم للسيارات الرياضية في عام 1989 وعام 1990. وفي عام 1993 دخل ساوبر الفورمولا واحد. ومن بين أبرز انجازات الفريق في F1 احتلال المركز الرابع في بطولة العالم للصانعين في عام 2001 كفريق مستقل وانهاء السباق بالشراكة مع بي أم دبليو BMW – بحصول كلا السائقين على المركزين الأول والثاني في سباق الجائزة الكبرى الكندي 2008 في طريقها إلى المركز الثالث في ترتيب الشركات المصنعة في ذلك العام.
وفي عام 2010 أصبح ساوبر فريقاً مستقلاً مرة أخرى. وكان 2012 عاماً جيداً جداً لفريق ساوبر F1، حيث صعد لمنصة التتويج أربع مرات، وحصل على 126 نقطة بالبطولة العالمية والمركز السادس في ترتيب الشركات المصنعة. وكان 11 أكتوبر/ تشرين الأول 2012 علامة بارزة في تاريخ الفريق – فهو اليوم الذي تنحى فيه ساوبر كمدير الفريق ومرر عصا الرئاسة إلى مونيشا كالتنبورن. وبين عامي 1993 ونهاية عام 2016 نافس الفريق على 424 جائزة كبرى في الفورمولا واحد. وفي عام 2017 يحتفل فريق ساوبر F1 بعلامة بارزة أخرى: إنه موسم الفورمولا واحد الـ 25 في تاريخ الفريق. ويبدأ رابع أعرق فريق فورمولا 1 جنباً إلى جنب مع مالكه الجديد، شركة لونغبو فاينانس Longbow Finance S. A.، في حقبة جديدة. وفي عام 2017، تم تعيين فريدريك فاسور كمدير إداري جديد والرئيس التنفيذي لشركة ساوبر موتورسبورت أيه جي، ومدير فريق ساوبرF1 . ويقع مقر الشركة في هينويل، في كانتون زيورخ بسويسرا. ويضم المصنع الراقي للفريق مرافق تصنيع ومكاتب تمتد على مساحة 15600 متر مربع ويشتمل على واحد من أنفاق الرياح الأكثر تقدما في الفورمولا واحد.