تطلق شركة كيا موتورز نظام إختبار القيادة الإفتراضي الرباعي الأبعاد (4D) لسيارة كيا ستينجر الجديدة كلياً

إن تجربة القيادة الإفتراضية رباعية الأبعاد "4D" لسيارة كيا ستينجر تعكس أعلى نظام للقوة وخفة الحركة في الأداء لا يوجد لها مثيل في السيارات التي تم إنتاجها من شركة كيا.
· وتشتمل تجربة المشاهدة الدائرية "360 درجة" على عرض للمحتويات المدهشة والمصنوعة حسب المواصفات والتي ترتبط بمنصة تعمل باللمس تم تصميمها بشكل مخصص بحيث تحاكي الحركات والبيئات في العالم الحقيقي.
· سوف يتم نقل الحضور من معرض السيارات في ديترويت إلى مسار "بيج سور-Big Sur" في كاليفورنيا، ثم إلى جنوب فرنسا ثم الوصول إلى مضمار السباق الدائري حول منتزه كادويل بارك في انكلترا.
إرفين، كاليفورنيا، يناير 2018م:- كجزء من إنطلاق حملة التسويق الجارية حالياً لسيارة كيا ستينجر 2018 الجديدة بالكامل، سوف تبدأ شركة كيا موتورز أميركا (KMA) في الأسبوع المقبل تقديم تجربة اختبار القيادة عبر خاصية الواقع الافتراضي رباعية الأبعاد في معرض أمريكا الشمالية الدولي للسيارات (NAIAS) في ديترويت. إن إختبار قيادة سيارة كيا ستينجر الإفتراضية رباعية الأبعاد سوف تضع الزبائن مباشرة خلف عجلة القيادة ويتيح لهم الشعور بالسرعة والخفة والقدرة والاستجابة والتعامل مع نموذج الإنتاج الأعلى أداءً في تاريخ شركة كيا وذلك عبر الوسائل والمؤثرات البصرية والصوتية والحسية المختلفة. أما بالنسبة لأولئك الذين يوجدون خارج مدينة ديترويت، فإن عمليات إختبار القيادة الإفتراضية متاحة الآن عبر موقع Kia.com وموقع jauntvr.com بالإضافة إلى تطبيق (Jaunt)، الذي يمكن الوصول إليه عبر منصات تقنية الواقع الإفتراضي العملي (VR) الرئيسية والتي يمكن تحميلها على أجهزة Android وiOS.
سوف يدخل المشاركون، في معرض أمريكا الشمالية الدولي للسيارات (NAIAS)، في تجربة كيا رباعية الأبعاد لإختبار قيادة سيارة كيا ستينجر، وبعد الإستماع إلى مقدمة موجزة توضح تفاصيل رحلة سيارة كيا ستينجر التي إمتدت لست سنوات بدءاً من ظهروها كسيارة نموذجية وفكرة إلى أن أصبحت واقع، حيث يمكنك السفر عبر مدن مقاطعة جنوب فرنسا، صعودا وهبوطا وعلى الطريق السريع الساحلي للمحيط الهادئ على طول مسار "بيج سور" بولاية كاليفورنيا، بالإضافة إلى زيارة مضمار سباق السيارات الدائري حول منتزه كادويل بارك في انكلترا.
وقال السيد/سعد شهاب، نائب الرئيس للاتصالات التسويقية، في شركة كيا موتورز أمريكا: " إن سيارة كيا ستينجر وما تتمتع به من تسارع من الـ 0-60 ميل خلال 4.7 ثانية وسرعة قصوى تصل إلى 167 ميلا في الساعة، تعتبر سيارة فريدة من نوعها ولا يوجد لها مثيل في السيارات التي أنتجتها شركة كيا في أي وقت مضى كما إن تقنية إختبار القيادة رباعية الأبعاد لسيارة كيا ستينجر تأخذ المرء إلى عالم ما بعد الواقع الافتراضي من حيث التواصل مع الزبائن والمتحمسين عبر المشاهدة البصرية التي ترتقي بهم إلى مستويات الدهشة ". وأضاف قائلاً: "وبفضل هذه التقنية تجد، نفسك، عبر كل منحنى ومنعطف وكل اندفاع في التسارع وكل إمساك للفرامل، كما لو أنك فعلاً تقوم بقيادة هذه السيارة المدهشة". إن سيارة كيا ستينجر هي السيارة التي تحتاج إلى أن تختبر قيادتها لتمنحها التقدير الأعلى الذي تستحقه. "
إنك، خلال عملية القيادة التجريبية الافتراضية رباعية الأبعاد، سوف تسمع أصوات ممثلي شركة كيا - بما فيهم رئيس شركة كيا وكبير موظفي التصميم، السيد/بيتر شراير، ورئيس اختبار قيادة السيارات والتطوير العالي للأداء، السيد/ألبيرت بيرمان - وذلك عبر نظام الصوت الممتاز الذي يوجد في سيارة كيا ستينجر، لإعطاء نظرة عامة حول مواقع القيادة التجريبية إلى جانب نبذة حول تصميم سيارة كيا ستينجر والأداء والميزات الراقية التي تتمتع بها. وسوف تقوم خمسة أجهزة عرض (بروجكتور) بعرض قيادة الإختبار الإفتراضية على ثلاث شاشات إسقاط ضخمة مع وجود أرضية مبرمجة بشكل خاص، بالإضافة إلى ردود الفعل التي تتجاوب مع عمليات اللمس وتنتج عن أي تغيير في نظام التعليق والتي تتوافق مع كل عملية إنحناء أو منعطف في الطريق، الأمر الذي يجعل سيارة ستينجر عبارة عن سيارة غران توريزمو حقيقية ماثلة أمامك. إن سيارة كيا ستينجر وبكل ثقة وثبات على الطريق وبكل خفة ورشاقة وسلاسة في التعامل تظهر بشكل كامل على الشاشة وهي تنطلق في عمليات الصعود السريع حتى تصل بك إلى ساحل كاليفورنيا ثم تعبر بك المنعطفات والمنحنيات الرقيقة على الطرق الجبلية العالية في جنوب فرنسا.