مواصلاً سعيه التوسعي في الشبكة
الطيران العُماني يعلن عن إطلاق ثلاث وجهات جديدة في 2018 تشمل الدار البيضاء وإسطنبول وموسكو
أعلن الطيران العُماني، الناقل الوطني لسلطنة عُمان، عن عزمه لتدشين ثلاث وجهات جديدة في هذا العام إلى كلٍ من إسطنبول التركية في يونيو والدار البيضاء المغربية في يوليو، وموسكو الروسية في أكتوبر، ومن المزمع أن يتم تسيير رحلات الناقل إلى إسطنبول وموسكو على متن طائراته من طراز البوينج 800-737 في حين سيتم جدولة رحلات الدار البيضاء على متن الطائرات من عائلة بوينج 8-787 دريملاينر. وابتداءً من الأول من يونيو، ستنطلق رحلات الطيران العُماني اليومية إلى إسطنبول حيث يستغرق وقت الرحلة 5 ساعات و 25 دقيقة. ستقلع رحلة الذهاب رقم 163 من مسقط في تمام الساعة 20.00 لتصل إلى إسطنبول في الساعة 00.25. وفي المقابل، ستغادر رحلة العودة رقم 164 إسطنبول في الساعة 01.25، لتصل إلى مسقط في الساعة 07.25. كما ستدشن أولى رحلات الناقل ضمن الأربع رحلات الأسبوعية إلى الدار البيضاء في الأول من يوليو لتصبح الرحلة المباشرة الوحيدة بين مسقط و الدار البيضاء، حيث ستغادر رحلة الذهاب رقم 171 مسقط في الساعة 01.20 لتحط في الدار البيضاء في الساعة 07.10 في رحلة مدتها 8 ساعات و 50 دقيقة. أما رحلة العودة رقم 172 ستغادر الدار البيضاء في الساعة 08.20، وتصل إلى مسقط فيالساعة 19.15، وستكون مدتها أقل بمعدل ساعة واحدة من رحلة الذهاب. بالإضافة إلى ذلك، سيتم تدشين وجهة موسكو خلال جدول رحلات التوقيت الشتوي هذا العام 2018، حيث سيتم تسيير رحلات يومية هي الرحلات المباشرة الوحيدة التي تربط بين السلطنة و روسيا. وترتبط عمان بعلاقات ثنائية وثيقة مع كلٍ من المغرب وتركيا وروسيا، وعليه ستساهم هذه الوجهات الجديدة في تعزيز هذه العلاقات إلى أبعد مدى ، كما ستتيح هذه الوجهات الفرصة لضيوف الطيران العُماني لاستكشاف ثلاثة من أكثر المدن إثارة في العالم. بدوره، يعكف الناقل الوطني في الوقت الحالي على تنفيذ برنامج توسعي على مستوى الشبكة والأسطول ، ومن المزمع أن يصل قوام الطيران العُماني إلى 62 طائرة تُسيَّر إلى 60 وجهة بحلول العام 2022. وعليه، تولي الشركة التزامها الجاد والمستمر في تحسين مستوى المنتجات وتطوير علامتها التجارية من أجل توفير تجربة سفر لا تُضاهى لضيوفها.