مجموعةBMW و Daimler AGتعتزمان اختيار برلين مقراً لشركة التنقّل المشتركة التي ستؤسّسانها
طلب الحصول على رخصة لدمج خدمات التنقّل الحالية التي تقدمها الشركتان تمّ تسليمه إلى اللجنة الأوروبية
العاصمة الألمانية ستحتضن مقرّ الشركة المشتركة
شتوتغارت/ميونخ: تعتزممجموعةBMW و Daimler AGإقامة مقرّ شركة التنقّل العالمية التي اقترحتاها في برلين. فالشريكان يسعيان إلى إنشاء شركة تزويد خدمات التنقّل المبتكرة هذه خارج بنية مجموعتيهما في البيئة الديناميكية التي توفرها العاصمة الألمانية، وستحافظ الشركة العالمية المشتركة على حضورها العالمي كأحد عوامل نجاحها. في هذا الإطار، قال ديتر زيتشي، رئيس مجلس إدارة Daimler AGورئيس شركة سيارات مرسيدس-بنز: "تقوم رؤيتنا على أن ننشئ معاً شركة عالمية كبرى توفر خدمات تنقّل ذكية متصلة بالإنترنت. وتعتبر برلين المكان الأمثل لهذا المشروع كونها مركز إبداع وابتكار." من جهته، قال هرالد كروغر، رئيس مجلس إدارة شركة BMW AG: "تتمّ صياغة شكل مستقبل التنقّل في المدن الكبرى مثل برلين. فارتكازاً على النظام الذي نخطط له، سنوجد حلول تنقّل حضريّ مستقبليّ تكون ذكية ومتصلة بالإنترنت ومتوفرة بلمسة إصبع. فنحن نرى أنّ هذا الأمر سيحسّن نوعية الحياة في المدن الكبرى." وتسعى مجموعةBMW و Daimler AGمعاً إلى تطوير نموذج الأعمال الجديد هذا بشكل مستدام لإتاحة النشر العالمي السريع للخدمات. واتخذت الشركتان خطوة إضافية نحو إنشاء مشروعهما المشترك من خلال تسليم الطلب إلى اللجنة الأوروبية. فمصنّعا السيارات يسعيان إلى صياغة مستقبل التنقّل ليتسنى لهما توفير تجارب فريدة للعملاء ومساعدة شركائهما، كالبلديات، على التوصّل إلى تنقّل حضريّ مستدام. ويستهدف الشريكان من خلال تقديم الطلب إلى الاتحاد الأوروبي أهمّ سوق بالنسبة إلى المشروع المشترك. فقد تسلّمت السلطات المعنية في عدد من الدول المختلفة الطلب وتمت الموافقة عليه في بعضها. وأعلنت مجموعةBMW و Daimler AGعن نيّتهما توحيد جهودهما بحيث تضعان بمتناول العملاء مصدراً واحداً لخدمات التنقّل الحضريّ المستدامة في مارس 2018. فمن خلال الجمع بين مجالات النموّ هذه، يشدد الشريكان على طموحاتهما في هذا السوق المستقبلي. وتعتزم مجموعةBMW و Daimler AGتقديم نظام شامل للعملاء من خدمات التنقل الذكية المتصلة بالإنترنت والمتوفرة بلمسة إصبع. وبانتظار موافقة السلطات المعنية، تنوي مجموعةBMW و Daimler AGدمج خدمات التنقل الحالية عند الطلب وتوسيعها استراتيجياً لتشمل مجالات تشارك السيارات وحجز الرحلات عبر التطبيقات الهاتفية والركن والشحن والتنقّل المتعدد الأنماط. وستملك كل من الشركتين 50 في المئة من أسهم الشركة المشتركة إلا أنهما ستبقيان منافستين في مجال عملهما. وستقدم الشركة المشتركة المملوكة بالتساوي خدمات في الميادين التالية: 1) التنقل المتعدد الأنماط والتنقّل عند الطلب مع moovel و ReachNow: سيستفيد أكثر من 5 ملايين مستخدم من الاتصالية الذكية بين مختلف خدمات التنقل بما في ذلك الدفع والحجز. فالمنصة المتعددة الأنماط ستوفر أيضاً حلولاً محتملة لتحديات النقل الحضري الخاص، بما فيها توفير السيارات كخدمة. 2) تشارك السيارات مع Car2Go و DriveNow: تشغّلCar2Go و DriveNow20 ألف سيارة في 31 مدينة عالمية كبرى. ويتيح تشارك السيارات الاستخدام الأفضل للمركبات ويحد بالتالي من عدد السيارات المنتشرة في المدن، علماً أنّ أكثر من 4 ملايين عميل يستخدمون خدمات تشارك السيارات هذه. 3) حجز الرحلات عبر التطبيقات الهاتفية من خلال mytaxi، Chauffeur Privé، Clever Taxi ، Beat يستخدم أكثر من 15.9 ملايين راكب وأكثر من 170 ألف سائق خدمات mytaxi و Chauffeur Privéو Clever Taxi (في كافة أنحاء أوروبا) و Beat(في أمريكا الجنوبية). ويجعل هذا الأمر التطبيقات الذكية من أهمّ مزوّدي خدمات حجز الرحلات في أوروبا وأمريكا الجنوبية. وتساهم منتجات مبتكرة في الحدّ بشكل كبير من مشاكل زحمة السير في المدن، مثل خدمة mytaximatch التي تتيح تشارك سيارات الأجرة وكلفتها مع ركاب آخرين من خلال التطبيق. 4) ركن السيارات عبر ParkNowو Parkmobile Group/Parkmobile LLC ركن السيارات في الشارع بدون تذكرة أو دفع أو مساعدة على حجز موقف في مرأب أو دفع ثمنه: يستخدم أكثر من 25 مليون عميل في أوروبا وأمريكا الشمالية خدمة Parkmobile التي توفر حلول ركن رقمية في أكثر من ألف مدينة. فخدمات الركن الرقمية المبتكرة تحدّ من الوقت الذي يهدر في البحث عن موقف ومن زحمة السير، إذ إنّ 30% من أسباب الزحمة تعود للبحث عن مواقف سيارات. 5) الشحن عبر ChargeNow وحلول الشحن الرقمية: الوصول السهل (بما في ذلك الموقع والشحن والدفع) إلى أكبر شبكة محطات شحن عامة تضم أكثر من 192 ألف محطة شحن حول العالم. يساهم هذا الأمر وامتيازات الركن المتاحة في المدن في دعم توسّع التنقّل الكهربائي من خلال مساعدة الناس على استخدام هذه التكنولوجيا بسهولة أكبر لتلبية احتياجات تنقّلهم.