إيماناً منها بالقيم الإنسانية وأهمية دعم وتمكين أصحاب الهمم


مجموعة المسعود تدعم العمليات التنظيمية خلال الأولمبياد الخاص الألعاب العالمية أبوظبي 2019

توفير أكثر من 300 سيارة نيسان لخدمات النقل اللوجيستية خلال الألعاب العالمية
الإمارات العربية المتحدة، أبوظبي، 25 سبتمبر، 2018: أعلنت "مجموعة المسعود"، إحدى أكبر المؤسسات العائلية المتكاملة في إمارة أبوظبي، بالشراكة مع مجموعة "نيسان"، عن تقديمها الدعم اللازم للعمليات التشغيلية خلال الأولمبياد الخاص الألعاب العالمية أبوظبي 2019، أكبر حدث رياضي إنساني في العالم يُعنى بأصحاب الهمم، والذي تستضيفه العاصمة الإماراتية أبوظبي تحت رعاية صاحب السمو السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، في الفترة من 14 إلى 22 مارس من العام المٌقبل، لتكون إمارة أبوظبي أول مدينة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تنظم هذا الحدث العالمي.
يشكل الأولمبياد الخاص الألعاب العالمية أبوظبي 2019، والذي يقام تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة في دولة الإمارات العربية المتحدة، جزءًا من سلسلةٍ من الأنشطة والمبادرات التي أطلقتها الدولة والتي تهدف إلى توفير المزيد من الفرص لأصحاب الهمم تماشيًا مع الرؤية التي تنتهجها الدولة في سبيل بناء مجتمع أكثر تضامنًا.
وقد قامت "مجموعة المسعود" بتوقيع اتفاقية استراتيجية مع اللجنة المنظمة للأولمبياد الخاص الألعاب العالمية أبوظبي 2019، لتُصبح بموجبها الراعي الذهبي وشريك السيارات الحصري للأولمبياد الخاص 2019.وتأتي تلك الخطوة السباقة لتحقيق مستهدفات خطط حكومة أبوظبي الرامية إلى إطلاق المبادرات المتنوعة لتوسيع نطاق الفرص أمام أصحاب الهمم وتمكينهم، بما يتماشى مع الرؤية الطموحة لدولة الإمارات التي تهدف إلى تعزيز الوحدة والتكاتف والتضامن بين أفراد المجتمع.
وبموجب هذه الاتفاقية ستعمل مجموعة المسعود على تزويد اللجنة المنظمة للألعاب العالمية بأسطول مكون من أكثر من 300 سيارة نوع نيسان للمساعدة في تنقل الرياضيين والوفود المشاركة والمدربين أثناء تنظيم الحدث في أرجاء أبوظبي، وذلك لخوض المنافسات والمشاركة في الفعاليات المختلفة مثل برنامج المدينة المستضيفة.
ويعد توفير المواصلات ووسائل النقل من أبرز العوامل الرئيسية والضرورية فيما يتعلق بتجهيز البنية التحتية اللازمة خلال تنظيم الفعاليات الضخمة، لذلك فإن مجموعة المسعود ستؤدي دورًا بالغ الأهمية في الحدث من خلال تأمين خدمات التنقل مع استعداد أبوظبي لاستضافة أكثر من 7 آلاف رياضي و3 آلاف مدرب، و500 ألف مشجع.
ووقع اتفاقية التعاون كل من سعادة مسعود أحمد المسعود، رئيس مجلس إدارة مجموعة المسعود، وخلفان المزروعي، مدير عام الأولمبياد الخاص الألعاب العالمية أبوظبي 2019، وذلك خلال حفل رفيع المستوى حضره عدد من كبار الشخصيات والمسؤولين أقيم في صالة عرض المسعود في منطقة الخالدية، أبوظبي. كما شهد الحدث أيضًا حضور كيليانا سيفانانام، رئيس منطقة الشرق الأوسط ونائب الرئيس الإقليمي لمنطقة أفريقيا والشرق الأوسط والهند في شركة نيسان، وعبد الله المنصوري، أول رياضي إماراتي يمثل الدولة في الأولمبياد الخاص في لعبة التنس، وعمر شريف الشامي، السباح الإماراتي في الأولمبياد الخاص، إلى جانب ممثلين عن بنك أبوظبي الأول، بالإضافة إلى بعض من أعضاء اللجنة العليا. ويعد الأولمبياد الخاص، الحدث الإنساني الرياضي الأكثر وحدة وتضامناً، الذي يجمع أصحاب الهمم من جميع أنحاء العالم لتعزيز دورهم في المجتمع وثقتهم بأنفسهم كأفراد مُساهمين ومشاركين في التنمية العالمية. وتتمثل مهمة الأولمبياد الخاص في توفير مناخ رياضي من خلال مجموعة متنوعة من الألعاب الرياضية الأولمبية للأطفال والكبار من أصحاب الهمم، الأمر الذي سيحسن من لياقتهم البدنية، إضافةً إلى تحفيزهم وتشجيعهم لإظهار قدراتهم وإمكانياتهم الرياضية وتوفير تجربة استثنائية لهم، فضلاً عن تعزيز إقامة علاقات الصداقة مع المنافسين الآخرين. وتحظى كل من إمكانية استخدام وسائل النقل المناسبة والتقنيات الحديثة بأهمية كبيرة في توفير الاستقلالية لأصحاب الهمم وتمكينهم من التنقل والحركة بسهولة. وكانت شركة نيسان قد أطلقت في عام 2016 "استراتيجية التنقل الذكي"، والتي تعد رؤية مبتكرة تطرح أفكارًا جديدة في أسلوب تزويد السيارات بالطاقة أسلوب قيادتها ووسائل اعتمادها في المجتمع. وتهدف هذه الخطة الشاملة لتطوير دور دور جديد رئيسي للسيارات يؤثر إيجابًا على حياة السائقين، من ضمنهم أصحاب الهمم. وهذا التركيز على الابتكارات التقنية التي تشمل جميع فئات المجتمع وتتوفر لهم يجعل من نيسان شريك التنقل الأمثل للأولمبياد الخاص. وتعقيباً على توقيع الاتفاقية، قال سعادة مسعود أحمد المسعود، رئيس مجلس إدارة "مجموعة المسعود": "نحن فخورون بكوننا جزءاً من هذا الحدث التاريخي الذي تستضيفه إمارة أبوظبي لأول مرة. وتبذل دولة الإمارات جهوداً ملموسة بهدف تحقيق الاندماج الاجتماعي لأصحاب الهمم، كما تدعم بقوة التوجهات والقيم الإنسانية والمبادئ التي يتبناها الأولمبياد الخاص، والتي تشمل على التسامح والتضامن من مختلف الثقافات والخلفيات. وتُعد الأولمبياد الخاص، إحدى مبادرات المسؤولية الاجتماعية للشركات، والتي سنقوم بدعمها العام المُقبل إلى جانب تنظيمنا عددٍ من الأنشطة الاجتماعية والرياضية والخيرية المحلية الأخرى، حيث تمثل المسؤولية الاجتماعية دعامة أساسية في استراتيجيتنا الشاملة للأعمال المصممة لتدعيم وتعزيز خطة التنمية الاجتماعية والاقتصادية المستدامة الشاملة لحكومة أبوظبي." ومن جانبه، قال خلفان المزروعي، مدير عام "اللجنة المنظمة للأولمبياد الخاص للألعاب العالمية": "نتوجه بخالص الشكر والعرفان لمجموعة المسعود على دعمها المستمر للألعاب العالمية، إذ تتطلب استضافة الأولمبياد الخاص الألعاب العالمية 2019 في دولة الإمارات تخطيطاً ودقة عاليين وجهداً لوجيستياً ضخماً، ومع تبقي أقل من ستة أشهر على انطلاق الأولمبياد الخاص، فإن دعم الشركاء مثل مجموعة المسعود يحظى بأهمية بالغة بالنسبة لنا من أجل التأكيد على تنظيم الألعاب الأكثر نجاحًا في تاريخ الأولمبياد الخاص". وقال كاليانا سيفاغنانام، رئيس شركة نيسان الشرق الأوسط، ونائب الرئيس الإقليمي للتسويق والمبيعات في منطقة أفريقيا والشرق الأوسط والهند: "بالتعاون مع المسعود للسيارات شركائنا على المدى الطويل، نفتخر بالإعلان عن كوننا الراعي الرسمي للسيارات في الأولمبياد الخاص الألعاب العالمية 2019 والتي تقام في أبوظبي. وتمتلك نيسان تاريخاً طويلاً من الشراكة مع دولة الإمارات العربية المتحدة، ويسرنا الاستمرار في هذه الشراكة من خلال الانضمام إلى حكومة أبوظبي في مهمتها المزدوجة لتمكين أصحاب الهمم في دولة الإمارات، وتعزيز مكانة الإمارة كوجهة عالمية للرياضة. وعلى المستوى العالمي، تلتزم نيسان بالمشاركة في الفعاليات الرياضية التي يهتم بها عملاؤنا، ونحن متحمسون لمواصلة هذا الالتزام من خلال دعمنا لهذه الألعاب الفريدة والاستثنائية في أبوظبي. ونحن واثقون من أن دورة الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص 2019 ستحدث تغييراً إيجابياً في حياة العديد من الأشخاص داخل دولة الإمارات وفي مختلف أنحاء العالم."