الملكية الأردنية تؤكد حرصها على مواصلة التعاون مع وكلاء السياحة الأردنيين
عمان،11/11/2018، أكدت شركة الخطوط الجوية الملكية الأردنية أنها حريصة على إدامة مسيرة العمل والتعاون مع جميع وكلاء السياحة والسفر الأردنيين والذين تنظر إليهم بإعتبارهم أحد المحاور الرئيسية القادرة على النهوض بصناعة السياحة والنقل الجوي الأردنية . وأوضحت الملكية الأردنية أنها وبإعتبارها الناقل الوطني للمملكة الأردنية الهاشمية ستواصل جهودها والعمل بكل ما في وسعها لتعزيز علاقات الشراكة القائمة بينها وبين الوكلاء منذ نشأة الملكية الأردنية قبل 55 عاماً والعمل كذلك مع مختلف الجهات الوطنية المعنية بتطوير صناعة السفر وترويج الأردن كوجهة سياحية جاذبة وداعمة للإقتصاد الوطني . وقالت الشركة في بيان صحفي بعد أن نفذت جمعية وكلاء السياحة والسفر "وقفة إحتجاجية" أمام المبنى الرئيسي للملكية الأردنية (اليوم) لعرض مطالب الوكلاء من مختلف شركات الطيران العاملة في السوق الأردني، حيث أبدت الملكية الأردنية إستهجانها من الدعوة لهذا الإحتجاج الذي جاء قبل أن تبدأ اللجنة المعنية التي شكلتها وزارة السياحة والآثار بهذا الخصوص أعمالها، والتي من المفترض أن تفتح باب الحوار بين مختلف الأطراف المعنية لدراسة مطالب جمعية وكلاء السياحة والسفر . وإلتقى المدير العام / الرئيس التنفيذي للملكية الأردنية ستيفان بيشلر (اليوم) مع رئيس جمعية وكلاء السياحة والسفر محمد سميح بحضور عدد من وكلاء السياحة والمسؤولين المعنيين في الملكية الأردنية، حيث تم الإتفاق على تشكيل لجنة من الطرفين لمواصلة بحث مطالب الوكلاء والخروج بصيغة تعاون يتم التوافق عليها بما يحقق مصالح الملكية الأردنية والوكلاء في ذات الوقت ويخدم قطاع السياحة الأردني عموماً . وأكدت الملكية الأردنية في بيانها أنها كانت خلال الفترة الماضية على تواصل مستمر مع الجمعية وقدمت رؤيتها لما يتوجب عليها القيام به ـ كشركة مساهمة عامة ـ لمواجهة المنافسة المتصاعدة وضرورة قيامها بتنفيذ وسائل حديثة ومتعددة لتنشيط المبيعات وإطلاق عروض الأسعار التشجيعية وتعزيز مبيعات الشركة محلياً وعالمياً عبر الأساليب الإلكترونية (Online Sales) لمواكبة التطورات المتسارعة والمتغيرات الديناميكية المُلحّة في صناعة النقل الجوي العالمية . وأضافت الملكية الأردنية أنها في الوقت الذي تسعى فيه لتطوير أساليب البيع وزيادة المبيعات الإلكترونية تماشيا مع مصالح الشركة ومتطلبات المسافرين ، فإنها لن تدخر جهداً لمساعدة وكلاء السفر على الإفادة من زيادة مبيعاتهم مع الملكية الأردنية عبر العديد من الأدوات والتسهيلات التي إستحدثتها ووفرتها لهم ويمكنهم إستثمارها لجذب المسافرين وبيع التذاكر بإستخدام تلك الأدوات الفاعلة . ومن بين التسهيلات التي قدمتها الملكية الأردنية للوكلاء مؤخراً؛ منحهم حرية بيع التذاكر عبر عروض السفر بالأسعار المخفضة والتي تواصل الملكية الأردنية طرحها في الأسواق من حين لآخر، وتخفيف تبعات الكفالات البنكية عن الوكلاء وتشغيل نظام (etat) للوكلاء بالتعاون مع شركات أنظمة الحجز العالمية، ودعوة المسافرين لشراء التذاكر من مكاتب السياحة والسفر في كافة الإعلانات التسويقية التي تنشرها الشركة للجمهور وتوفير مساحة كافية لهم لتحقيق الأرباح وتحسين أدائهم عن طريق إعادة الإصدار مباشرة من مكاتب السياحة، وغيرها من الإجراءات . وقالت الشركة أنها ستطلق في المستقبل القريب برنامج وفاء وكلاء السفر " وكيلي " كبديل لأنظمة تنشيط المبيعات وذلك في إطار مساعي الشركة لمكافأة وكلائها الأوفياء والداعمين بشكل متواصل لمبيعات الملكية الأردنية والحريصين على توسيع قاعدة مبيعاتهم وزيادة عائداتها، مؤكدةً أن مزايا هذا البرنامج المالية ستنعكس إيجابياً بفعالية وعدالة على الملكية الأردنية وعلى وكلائها بمختلف مجالات عملهم . ودعت الملكية الأردنية وكلاء السياحة والسفر الأردنيين إلى أهمية مواكبة التطورات وتقنيات البيع الحديثة والتي أًصبحت هي الأكثر إستخداماً وشيوعاً بين جميع دول العالم المتقدم في عصر المعلوماتية، مؤكدة أنها ستبقى على الدوام في طليعة الداعمين لوكلاء السياحة والسفر ومواصلة العمل معهم في إطار من التعاون وتكامل الأدوار وبالتشارك والتنسيق مع مختلف الجهات المحلية العاملة في هذا القطاع الحيوي بما يشكلهُ من أهمية إقتصادية بالغة من حيث معدل تأثيرهُ السنوي على الناتج المحلي الإجمالي للأردن .