نصائح القيادة في الصحراء من فورد، الحلقة الثالثة: كيف ومتى ولماذا ينبغي تفريغ الهواء من إطاراتك قبل التوجّه إلى الصحراء وكيفية القيام بذلك

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 28 نوفمبر 2018 - تُعتبر القيادة في الصحراء مهارةً يتطلّب إتقانها بعض الوقت - لكنّ فهم الأساسيات مفيد كثيراً في مغامراتك الأولى في الصحراء. في الحلقة الثالثة من نصائح القيادة في الصحراء التي تقدّمها فورد، يساعدك الخبيران بالخطوات التي تحتاج اتّباعها لتفريغ الهواء من إطاراتك قبل القيادة على الرمال.

قد لا يُدرك السائقون المبتدئون الذين يخوضون غمار القيادة في الصحراء مدى أهمية تفريغ الإطارات من الهواء - أو مدى سهولة القيادة على الرمال بعد تخفيف ضغط الإطارات بشكل ملحوظ، إذ يصبح الإطار مسطّحاً بعد انخفاض ضغط الهواء فيه، ما يمنحنا رقعة أكبر تَلامُس الأرض بما يقارب25 في المئة، وبالتالي يساعد ذلك على توزيع وزن المركبة أكثر وعلى التخفيف من إجهاد المحرّك ومكوّنات نظام نقل الحركة الأخرى.

وفي هذا الصدد، قال مايك تشافيز، المشارك في تقديم الحلقات وكبير التقنيين في قسم تطوير المنتجات لدى فورد الشرق الأوسط: "يجب القيام بتفريغ الهواء من إطاراتك بحيث "تطفو" مركبتك على الرمال. فالإطارات الأكثر ليونةً تتماشى مع السطوح الرملية عوضاً عن اختراقها كالسكين. إذ عندما تخترقها، ستغرز مركبتك في الرمال. أنت تريد أن تطفو عليها وكأنّك تقود على الغيوم."

هناك العديد من الوسائل التي تسمح بتفريغ الهواء من إطاراتك، لكن ثمّة طريقتان سريعتان تقضي كلّ منهما بنزع صمام "شرايدر". ويقول تشافيز إنّه مهما كانت الطريقة التي تختارها، يجب أن يكون ضغط الإطارات المخصّص للقيادة على الرمال ما بين 15 و18 رطلاً لكلّ بوصة مربّعة.
وأضاف تشافيز: "ولا يجب تفريغ الإطارات أكثر، إذ قد يؤدّي ذلك إلى تضرّر العجلات المعدنية أو إلى خروج الإطار من العجلة. وذلك يسمح لك بالتفريغ أكثر لاحقاً إن دعت الحاجة، فإن غرزت مركبتك في الرمال، يمكنك تفريغ الإطارات حتى 10 أرطال لكلّ بوصة مربّعة أو يمكن الوصول إلى 5 عند الاضطرار لكي تتمكّن من الخروج. وعندها عليك إعادة نفخ إطاراتك إلى ما بين 15 و18 رطلاً لكلّ بوصة مربّعة بحيث تتفادى أيّ احتمال لتضرّر العجلات المعدنية أو الإطارات.