تقنيات الأمان من جنرال موتورز تساعد في تقليل الحوادث بنسبة تصل إلى 43%
كشفت دراسة أجراها معهد التأمين للسلامة على الطرقات السريعة (IIHS) في الولايات المتحدة، بأن تقنيات الأمان المتقدمة في سيارات جنرال موتورز قادرة على تقليل حوادث الاصطدام بنسبة تصل إلى 43%، حيث ترصد الدراسة حوادث السيارات المُبلّغ عنها في 23 ولاية أمريكية. وتظهر نتائج هذه الدراسة مدى فعالية الخطوات التي تتخذها جنرال موتورز لتحقيق هدفها في بناء مستقبل خالٍ من الحوادث والانبعاثات والازدحامات. ووجدت الدراسة بأن تقارير الشرطة لحوادث الاصطدام الأمامية والخلفية كانت أقل بنسبة 43% في سيارات جنرال موتورز المجهزة بنظام الفرملة الأوتوماتيكية ونظام التنبيه للاصطدامات الأمامية مقارنة مع السيارات المماثلة غير المزودة بهذه التقنيّات. كما أن سيارات جنرال موتورز المجهزة بهاتين الخاصيتين سجلت انخفاض حوادث الاصطدام الأمامية والخلفية المرفقة مع إصابات بنسبة وصلت إلى 64%. كما تقدم هذه الدراسة دليلًا إضافيًا على أن أنظمة الحماية من الاصطدامات الأمامية تساعد السائقين على تجنب الحوادث. بحيث سجلت السيارات المجهزة بنظام التنبيه للاصطدامات الأمامية وحده انخفاضًا في معدلات الاصطدام الأمامية والخلفية بنسبة 17%، وانخفاضًا بنسبة 30% لتلك الحوادث المرفقة مع إصابات. كما أظهرت النتائج بأن الجمع بين نظامي التنبيه للاصطدامات الأمامية والفرملة الأتوماتيكية قلل من حوادث الاصطدام الأمامية والخلفية بنسبة 50% للحوادث المتفاوتة الشدّة، وبنسبة 56% للحوادث المماثلة المرفقة مع إصابات. وعند تقييمه بشكل منفرد، ساهم نظام التنبيه للاصطدامات الأمامية من دون نظام الفرملة الأتوماتيكية في تقليل معدلات حوادث الاصطدام تلك بنسبة 27% و20% على التوالي. وتساعد هذه التقنية الذكية في التمهيد للمراحل المقبلة من تقنية القيادة الذاتية والسيارات المتصلة ومشاركة ركوب السيارات. كما أنها ساهمت بالفعل في الحدّ من الحوادث اليوم، وإن العمل المستمر على تطويرها وتطبيقها في مجموعة سيارات جنرال موتورز سوف يساعد في نهوض صناعة السيارات نحو مستقبل خالٍ من الحوادث والانبعاثات والازدحامات. وباعتبارها شركة رائدة في مجال النقل المستقبلي، تعمل جنرال موتورز حاليًا على تطوير سيارات القيادة الذاتية من المستوى الرابع ليتم اختبارها من قبل المستهلكين في مدن رئيسية في الولايات المتحدة خلال العام المقبل.