مجموعة BMW تسلم أكثر من 140 ألف سيارة كهربائية في عام 2018
شهدت مبيعات السيارات الكهربائية ارتفعًا بنسبة 38.4%. السوق الأوروبي الأول عالميًا للسيارات الكهربائية توقعات بوصول 500 ألف سيارة كهربائية من BMW إلى الطرقات مع نهاية 2019 شهدت مجموعة BMW في عام 2018 إقبالًا متزايدًا على السيارات الكهربائية، بما في ذلك السارات الهجينة القابلة للشحن الخارجي، مع مبيع أكثر من 140 ألف سيارة، مؤكدةً موقعها الريادي في هذا المجال. وسلمت المجموعة 142617 سيارة تندرج تحت علامتي BMW وMINI، في العام الماضي لعملائها في مختلف أنحاء العالم، بزيادة بلغت نسبتها 38.4%. وعلق هارالد كروغر، رئيس مجلس إدارة مجموعة BMW:"حققت مجموعة BMW نموًا متسارعًا في مبيعات السيارات الكهربائية منذ أطلقتها للمرة الأولى عام 2013. ونجحنا في تحقيق أهدافنا بتسليم أكثر من 140 ألف سيارة في عام 2018. وتؤكد أرقام المبيعات وحصتنا المذهلة من هذا السوق على إمكانات سيارات BMW في تلبية متطلبات العملاء. فقد شهدنا تحول السيارات الكهربائية إلى وسيلة تنقل رئيسية في مختلف البلدان التي توفر البنية التحتية اللازمة وتضع قوانينًا ناظمة لها. وأنا واثق أنه نهاية العام الحالي سيشهد نصف مليون سيارة كهربائية تندرج تحت مجموعة BMW على الطرقات في مختلف أنحاء العالم، وأن يشهد المستقبل نموًا متزايدًا إذ نتابع توسيع أسطولنا وطرازات السيارات الكهربائية خلال الفترة المقبلة". الشركة الرائدة وتصدرت أوروبا مبيعات BMW للسيارات الكهربائية والهجينة في عام 2018 بنسبة زادت عن 50% من إجمالي المبيعات، وسلمت BMW 75 ألف سيارة تعمل بالطاقة الكهربائية لعملائها في أوروبا خلال العام الماضي، لتؤكد المجموعةتصدرها السوق الأوروبي بحصة سوقية تزيد عن 16%. وفي ألمانيا، موطن الشركة الأم، تنتمي واحدة من كل خمس سيارات تعمل بالطاقة الكهربائية بيعت في العام الماضي إلى مجموعة BMW، أما على الصعيد العالمي، تزيد الحصة السوقية لمجموعة BMW عن 9%، وتعد الولايات المتحدة الأمريكية أكبر سوق للسيارات الكهربائية لعلامة BMW، ففي عام 2018، شهدت الولايات المتحدة الأمريكية تسليم أكثر من 25 ألف سيارة من BMW أو MINI تعمل بالطاقة الكهربائية، بنسبة تزيد عن 7% من إجمالي مبيعات BMW في الولايات المتحدة الأمريكية. وكانت سيارة BMW 530e الفاخرة من الفئة الهجينة القابلة للشحن الخارجي الأكثر مبيعًا فيها، ويتمتع هذه الطراز بأرقام الأداء التالية عند استخدام كلًا من وحدتي الطاقة. التسارع من 0 إلى 100 كم/سا خلال 2.3-2.1، عند استخدام كلًا من وحدتي الطاقة انبعاثات ثاني أوكسيد الكربون 13.3 – 13.9 غ/كم ارتفاع الحصة السوقية وتظهر الأهمية المتزايدة للسيارات الكهربائية في النجاح المتواصل الذي تتمتع به مجموعة BMW باعتبارها العلامة الأولى عالميًا للسيارات الفاخرة، فقد ارتفعت نسبة مبيعات السيارات الكهربائية من علامتي BMW وMINI إلى 6% من إجمالي مبيعات المجموعة في عام 2018، فيما بلغت نسبتها 4% لعام 2017. ركيزة استراتيجية وتعد السيارات الكهربائية إحدى الركائز الأساسية لاستراتيجية مجموعة BMW التي تحمل عنوان Number ONE>NEXT إضافة لكونها إحدى أربع مجالات تركز المجموعة على تطويرها، وتتضمن هذه المجالات السيارات ذاتية القيادة، والتواصل، والسيارات الكهربائية، والخدمات المشتركة، وبعد إعلان هارالد كروغر ميزانية 2018 التي تتضمن إنفاقًا قياسيًا في مجالات الأبحاث والتطوير، أكد على أهمية هذا المجال: "نطبق استراتيجيتنا بأدق تفاصيلها ونوسع استثماراتنا في تقنيات المستقبل، واضعين نصب أعيننا توسيع دورنا الرائد في مجال السيارات الكهربائية. وكان 2018 عامًا هامًا من هذه الناحية، وشهد الإعلان عن مجموعة من اتفاقيات التعاون الاستراتيجية الكبرى، بالإضافة إلى الكشف عن العديد من الطرازات ذات الأهمية". 2019: إطلاقات جديدة ويشهد العام الحالي إطلاق العديد من السيارات الهجينة القابلة للشحن الخارجي، بما في ذلك الجيل الجديد من طراز X5 الهجينة القابلة للشحن الخارجي (استهلاك الوقود عند استخدام وحدتي الطاقة: 2.1 ليتر/100 كلم، استهلاك الطاقة عند استخدام وحدتي الطاقة: 23.0 كيلوواط/100 كلم، انبعاثات ثاني أوكسيد الكربون: 49 غ/كلم)، وطرازات جديدة من الفئة الثالثة الهجينة القابلة للشحن الخارجي (استهلاك الوقود عند استخدام وحدتي الطاقة: 1.7 ليتر/100 كلم، ، انبعاثات ثاني أوكسيد الكربون: 39 غ/كلم)، وزودت هذه الطرازات بالجيل الأحدث من مجموعة نقل القدرة للسيارات الكهربائية، لتوفر مدىً يصل إلى 80 كيلومترًا بحسب معاييرNEDC،كما يعد 2019 العام المتنظر الذي يشهد الكشف عن سيارة MINI الكهربائية، والتي يتم تصنيعها في أوكسفورد، المملكة المتحدة. المستقبل القريب أكدت مجموعة BMW مكانتها الرائدة في مجال السيارات الكهربائية بإطلاقها طراز BMW i3، وبحلول عام 2021 توفر مجموعة BMW خمسة طرازات من السيارات التي تعمل حصريًا بالطاقة الكهربائية، وهي BMW i3 وMINI Electric وBMW iX3 وBMW i4 وBMW iNEXT، وتخطط المجموعة لأن يصل هذا العدد إلى 12 طرازًا بحلول عام 2025، ومع إضافة السيارات الهجينة القابل للشحن الخارجي، يتكون أسطول مجموعة BMW من السيارات التي تعمل بالطاقة الكهربائية إلى 25 طرازًا على الأقل. ويعد توفير هذه المجموعة الواسعة من الخيارات نتيجة للتصميم عالي المرونة للمركبات، إلى جانب نظام انتاج عالمي يقابله في المرونة، ومستقبلًا ستتمكن مجموعة BMW من إنتاج مجموعات نقل قدرة لطرازات تعمل كليًا بالطاقة الكهربائية (BEV)، وطرازات هجينة قابلة للشحن الخارجي (PHEV)، وطرازات تقليدية (ICE) على خط انتاج واحد. وبفضل القدرة على دمج سيارات الطاقة الكهربائية في شبكة الإنتاج، تتمتع مجموعة BMW بقدرة على التجاوب بمرونة كبيرة مع الطلب المتزايد على السيارات الكهربائية، ومع نهاية 2019، تتوقع المجموعة أن يصل عدد المركبات الكهربائية التي تحمل علامتها إلى نصف مليون مركبة تسير على الطرقات في مختلف أنحاء العالم. وتعمل مجموعة BMW حاليًا على تطوير الجيل الخامس من مجموعة نقل القدرة الكهربائية، والذي يشهد تفاعلًا أمثل بين المحرك الكهربائي وجهاز نقل الحركة والكترونيات القدرة والبطارية، ويسهم دمج المحرك الكهربائي وجهاز نقل الحركة والكترونيات القدرة على تخفيض التكاليف، كما أن المحرك الكهربائي يوفر ميزة إضافية لكونه لا يتطلب معادن نادرة، مما يخفض اعتماد مجموعة BMW على توفرها، ويدخل الجيل الخامس من مجموعة نقل القدرة خطوط الإنتاج ليتوفر للمرة الأولى في طراز BMW i3 عام 2021. *جميع أرقام الأداء واستهلاك الوقود والانبعاثات مبدئية احتسبت نسب استهلاك الوقود وانبعاثات ثاني أوكسيد الكربون واستهلاك الطاقة والمدى بحسب اختبار WLTP الجديد وحولت النتائج إلى معيار NEDC لأهداف المقارنة، اعتمادًا على نوعية الإطارات المختارة. وفي هذه الطرازات، قد تنطبق أرقام مختلفة عن المنشورة أعلاه لتقييم الضرائب والرسوم الأخرى الخاصة بالسيارات والتي تعتمد أيضًا على انبعاثات ثاني أوكسيد الكربون.