سيارة BMW الفنية تعرض للمرة الأولى في الشرق الأوسط خلال معرض آرت دبي 2019
في خطوة هي الأولى من نوعها بالمنطقة تعرض مجموعة BMW الشرق الأوسط والمركز الميكانيكي للخليج العربي، الوكيل الرسمي لمجموعة BMW في دبي والشارقة والإمارات الشمالية إحدى النسخ الفريدة ضمن مجموعة BMW الفنية للسيارات الرائعة خلال معرض آرت دبي هذا العام.
بالاشتراك مع معرض "آرت دبي" تعرض سيارة BMW الفنية من طرازBMW M3 Group A بنسخة فنية مذهلة لعشاق الفن وعالم المحركات في مدينة جميرا في دبي من 20 وحتى 23 مارس.
وبينما تحتفل سيارة BMW M3 التي أبدعها الفنان الأسترالي "كين دون" بميلادها الثلاثين، تستمر هذه الفئة الشهيرة بنسختها الثامنة في تخطي حدود الابتكار الفني واستخدام السيارة كمنصة للإبداع.
وصف "دون" الطلب الذي وجه له بوضع بصمته على المشروع العالمي لسيارة BMW الفنية بالثناء الكبير والتحدي الفريد الذي يمكن مقارنته "بمنافسة لاعب الغولف الشهير جاك نيكلاوس برياضة الغولف"، أو "تحدي السائق الشهير نيلسون بيكيت في سباق السيارات".
ولد "دون" في سيدني عام 1940، ويتميز بلمسات فرشاته الفريدة وألوانه المفعمة بالحياة والتي تظهر تأثير بيئة موطنه بمساحاتها الشاسعة وشواطئها وحدائقها وحيواناتها الرائعة.
وتعكس رؤية الفنان لسيارة BMW الفنية الحيوية والتفاؤل المشرق لموطنه أستراليا، وتجسد الأداء الرفيع والرشيق لفئة M3 الكلاسيكية، لتكون النتيجة مزيجًا رائعًا من السرعة والأناقة والطبيعة الأسترالية بألقها الفريد.
ويتزين هيكل BMW M3 بتصوّر تجريدي لطائر الببغاء وسمكة الببغاء في رمزية للسرعة والجمال، وعلق دون حول رؤيته وراء هذا العمل الفني: "لقد رسمت طائر الببغاء وسمكة الببغاء" أشار "دون" عند إبداعه للسيارة الفنية. "كلاهما جميل وقادر على التحرك بسرعات مذهلة، أردت أن تعكس سيارة BMW الفنية الخصائص ذاتها".
عززت مجموعة BMW الشرق الأوسط من التزامها وأكدت على تواجدها في الوسط الفني والثقافي لمدينة دبي من خلال توقيع اتفاقية شراكة لعدة سنوات مع معرض "آرت دبي" عام 2018. ويؤكد الكشف عن سيارة BMWالفنية في معرض "آرت دبي" على العلاقة المميزة بين مجموعة BMW الشرق الأوسط والوسط الفني المبدع في الإمارات العربية المتحدة.
انطلق مشروع سيارة BMW الفنية عام 1975 وشهد العمل على إطلاق العديد من الأعمال المبدعة في عالم السيارات، وذلك بالمشاركة مع مجموعة من أشهر الفنانين وظف كلًا منهم مخيلته ليعكس شغف عشاق عالم المحركات الذين لا ينظرون للسيارات على أنها مجرد وسيلة للتنقل فحسب.
على مر السنين وضعت مجموعة من المبدعين موهبتها لتنعكس إبداعاتها على سيارات BMW، إذ شارك رواد الفن آندي وارهول وديفيد هوكني وروي ليشتنشتاين بالإضافة إلى مبدعين معاصرين مثل جيف كونز بوضع لمساتهم على سيارات اختاروها من BMW، لتتحول كل سيارة إلى حالة خاصة من الطاقة المتحركة والجمال.