- العلامة التجارية الرائدة تعرض الجمال والأداء والتفرد لمجموعة طرازاتها المتنوعة - اكسسوارات "موبار" تعزز من السمات المميزة لطرازات "جوليتا" و"جوليا" و"ستيلفو" بما يضفي على كل طراز طابعه الخاص - تركيز الشركة على النسخة المحدودة من طرازي " "ألفا روميو ريسنغ جوليا كوادريفوليو" و"ستيلفو كوادريفوليو، وذلك احتفاءً بتاريخها العريق في مجال سباقات السيارات وانضمام السائق الإيطالي الجديد أنطونيو جيوفينازي، إلى عالم الفورمولا واحد ليشارك مع فريق "ألفا روميو" إلى جانب بطل العالم 2007 كيمي رايكونن - المكونات والأداء الفريد هي العلامات البارزة لـ "ألفا روميو ستيلفو تي "، وهي طراز جديد يحمل بفخر الشعار العريق "توريزمو انترناسيونالي" "Turismo Internazionale"، الذي يمنح فقط للطرازات ذات الأداء الفائق والمزودة بأحدث التقنيات - ستسلط الشركة الضوء أيضاً على "ألفا روميو جوليتا 2019" الجديدة بقدراتها المتطورة وتصميمها الدقيق وهيئتها الرياضية - سيتم الكشف عن المزيد من الأخبار المثيرة حول "ألفا روميو" خلال مؤتمر صحفي يقام في يوم الثلاثاء 5 مارس/آذار المقبل 26 فبراير 2019 لطالما فتنت سيارات "ألفا روميو" السائقين على مدى قرن من الزمان بجمالها وتصميمها الإيطالي المميز وأدائها الفائق وتقنياتها المتطورة ومتعة قيادتها. وفي هذا العام، سيرى زوار معرض جنيف الدولي للسيارات بوضوح مدى التطور الكبير الذي شهدته هذه العلامة التجارية على جميع الأصعدة. ولأن الأداء الفائق أمر مهم بالنسبة لـ "ألفا روميو" فإن لا شيء يعبر عن ذلك أفضل من عودة هذه العلامة التجارية إلى سباقات فورمولا واحد، حيث سيشهد موسم العام الجاري مشاركة فريقها في أفضل مسابقة لرياضة السيارات تحت اسم "ألفا روميو ريسنغ"، حيث سينضم إلى هذا الفريق السائق الإيطالي الجديد أنطونيو جيوفينازي ليكون بجانب بطل العالم 2007 كيمي رايكونن. وستعرض "ألفا روميو" في منصتها في معرض جنيف سيارة فريقها لسباق السيارات، وهي رمز مثالي للإرتباط الوثيق مع مسار السباقات والذي يؤكد خصوصية نسختي "ألفا روميو ريسنغ جوليا كوادريفوليو" و"ستيلفو كوارديفوليو" المحدودتين واللتان تتمتع كل منهما بطابعها المميز. وهناك تطور واضح على صعيد التفرد للعلامة التجارية "ألفا روميو"، حيث يعود من جديد الشعار العريق "توريزمو انترناسيونالي" “Turismo Internazionale”، الذي تم منحه للسيارة "ألفا روميو تي"، وهي طراز جديد يمثل التفوق الرياضي وستعرض إلى جانب سيارة "جوليا فيلوسي تي". وتوفر السيارة "جوليتا 2019" الجديدة أسلوباً أكثر تخصيصاً مع خمسة أنماط من التصاميم الداخلية وستة مجموعات من الاكسسوارات، ما يعني أنه يمكن للجميع التعبير عن شخصيتهم من خلال سيارتهم. كما سيتم عرض سيارة "جوليتا إكزيكيتف" الأنيقة ذات اللون الأخضر، بالإضافة إلى سيارة "جوليتا فيلوتشي" الرياضية. وعندما يتعلق الأمر بتعديل السيارات، فإن منصة "ألفا روميو" ستحتوي على الأفضل في هذا المجال، حيث ستعرض الإكسسوارات التي تنتجها "موبار"، العلامة التجارية الخاصة بخدمة السيارات وقطع الغيار والاكسسوارات ورعاية عملاء كافة سيارات "فيات كرايسلر أوتوموبيلز". وأخيراً، سيتم الكشف عن أهم الأخبار المستقبلية حول "ألفا روميو" وذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي من المقرر عقده يوم الثلاثاء 5 مارس/آذار المقبل. النسخة المحدودة من "ألفا روميو ريسنغ جوليا كوادريفوليو" و"ستيلفو كوادريفوليو" مما لا شك فيه أن طرازي "ألفا روميو ريسنغ جوليا كوادريفوليو" و"ستيلفو كوادريفوليو" هما نجما منصة الشركة في معرض جنيف الدولي للسيارات، حيث تم إنتاج نسخ محدودة من هذين الطرازين وبواقع عشر نسخ فقط. وتحتفي هذه النسخة المحدودة بتاريخ "ألفا روميو" من المشاركة والنجاح في بطولة العام للفورمولا واحد، بالشراكة مع "ساوبر". وبدءاً من هذا العام سيحمل فريق سباقات الشركة الاسم الرسمي "ألفا روميو ريسنغ"، مع إضافة مهمة "منذ العام 1910"، وهو ما يمثل أفضل طريقة للفخر بتاريخ "ألفا روميو" الراسخ في رياضة السيارات. وبعد عام فقط من تأسيسها في 24 يونيو 1910، شاركت "ألفا روميو" في أول مسابقة رسمية لها، حيث فازت بأول سباق تنظيمي في مودينا. ومنذ ذلك الحين، سجلت "ألفا روميو" سلسلة من الانتصارات والفوز في أحد المراكز الثلاث الأولى في العديد من البطولات الدولية، بما فيها فورمولا واحد. وأدى التعاون بين "ساوبر" و"ألفا روميو"، الراعي الرسمي منذ العام 2018، إلى تعزيز تقدم الفريق الذي أنهى موسم العام الماضي في المركز الثامن. واليوم، يتم تعزيز الروابط الفنية والتجارية بين الشريكين بشكل أكبر في ظل نفس الإدارة والملكية. ويرى فريق "ألفا روميو ريسنغ" أن الجانبين يتشاركان نفس الأهداف لتحقيق نتائج طموحة والسعي بثقة للفوز بالسباقات. وستتاح لزوار معرض جنيف الدولي للسيارات الفرصة لمشاهدة سيارة الفريق، التي سيقوم بقيادتها هذا الموسم بطل العالم للعام 2007 كيمي رايكنن والسائق الإيطالي الشاب أنطونيو جيوفينازي، الذي تعتبر مشاركته مصدراً للفخر، على اعتبار أنه أول سائق إيطالي يشارك في بطولة فورمولا واحد منذ ثمان سنوات. وبجوار سيارة الفورمولا واحد، سيتم عرض النسخ الخاصة من "ألفا روميو ريسنغ كوادريفوليو". وتعد هذه النسخ الخاصة، التي تتميز بطلائها الحصري، بمثابة تكريم لسيارة "ألفا روميو ريسنغ سي38"، كما تم تزويدها بمزايا تصميم فريدة، مثل مقاعد السباق "سباركو" مع خياطة باللون الأحمر وغلاف من ألياف الكربون، ومقبض ناقل الحركة الأوتوماتيكي "موبار" مع إضافات من ألياف الكربون والجلد، فضلاً عن مقود "ألكانترا" مع إضافات الكربون أيضاً، فضلاً عن الشارات التي تحمل شعار "ألفا روميو ريسنغ" داخل السيارة. وتنعكس الإثارة التي يمثلها مضمار السباق من خلال التفاصيل الفنية في هذه السيارات، مثل سقف ألياف الكربون في السيارة "جوليا"، والعجلات من الخليط المعدني بقياس 19 بوصة في "جوليا" و20 بوصة في "ستيلفو"، وإطارات الفرامل ذات اللون الأحمر. كما تم تزويد هذه النسخ الخاصة بعوادم أكرابوفيتش من التيتانيوم والتي تبرز الصوت الجريء والعميق للمحرك ثنائي التيربو من ست اسطوانات سعة 2.9 ليتر والذي تم تصميمه خصيصاً من قبل مهندسي "ألفا روميو" لزيادة إنتاج الطاقة. وبفضل اعتماد عادم التيتانيوم ونظام الفرامل بأقراص السيراميك المدعم بألياف الكربون ومقاعد "سباركو" مع غلاف من ألياف الكربون، فإن هذه السيارات أخف وزناً من نظيراتها الإنتاجية العادية. كما تم استخدام ألياف الكربون على نحو مكثف في أغطية المرآة والشكل V في مقدمة السيارة وكذلكالحواف الجانبية والصفيحة المعدنية عند قاعدة الباب (في سيارة جوليا). وتم تزويد طرازي "ألفا روميو ريسنغ" المحدودين بنوافذ معتمة ونظام تثبيت السرعة القابل للتكييف والنظام الصوتي "هارمان كاردون" (Harman Kardon) ونظام الترفيه "ألفا 3 دي ناف" (Alfa 3D Nav) المزود بشاشة من قياس 8.8 بوصة / 223.5 ملم، بالإضافة إلى نظام "آبل كار بلاي" (Apple CarPlay) ونظام "آندرويد أوتو" (Android Auto) ونظام الراديو الرقمي. وتقبع تحت هيكل السيارة خلاصة التصميم التقني والأداء المميز لكافة الطرازات التي تحمل شارة "كوادريفوليو"، أو نبتة البرسيم رباعية الوريقات، الأسطورية التي ترمز إلى "ألفا روميو" منذ العام 1923. فعلى سبيل المثال، تم تزويد الطراز "ستيلفو"، ولأول مرة، بمحرك ثنائي التيربو من ست اسطوانات سعة 2.9 لتر مع نظام الدفع الخلفي المبتكر والذي يضمن أداءً عالياً وقوة جر ومتعة قيادة لا تضاهى في كافة الظروف. كما تحتوي السيارتان على نظام ألفا للتحكم بمجال الشاصيه (Alfa Chassis Domain Control)، الذي يعمل على تنسيق ومواءمة كافة الأنظمة الإلكترونية في السيارة لتوفير أفضل أداء وأقصى متعة قيادة في كافة الأوقات. وتفصيلاً، يعمل هذا النظام على إدارة مهام محددة وتخصيصها لمختلف الأنظمة النشطة مثل نظام الدفع الخلفي في (ستيلفو كوادريفوليو) ونظام ألفا لتوجيه العزم النشط ونظام ألفا للتعليق النشط والنظام الإلكتروني للتحكم بالثبات ونظام ألفا دي. إن. أيه مع نمط السباق. وتعمل تقنية توجيه عزم الدوران على تحسين توزيع قوة الدفع في الطرازين "ستيلفو" و"جوليا"، ما يبرز طابعهما الرياضي. كما تتيح قبضتان يتم التحكم بهما إلكترونياً في نظام توجيه عزم الدوران، إمكانية التحكم في توصيل عزم الدوران لكل عجلة على حدة، ما يضمن نقل قوة الدفع بشكل مثالي إلى الأرض عند قيادة السيارة إلى حدودها الديناميكية، ما يوفر قيادة آمنة وممتعة دون الاستعانة بنظام للتحكم بالثبات. كما تم ضبط ومعايرة ناقل الحركة الأوتوماتيكي ثماني السرعات ZF حيث يتغير في غضون 150 ميلي ثانية عندما تكون السيارة في وضعية السباق. كما تحتوي على نظام تعشيق قابل للغلق لمنح السائق شعوراً قوياً ودقيقاً بالتسارع عند نقل الحركة. واعتماداً على نمط "دي. أن. أيه"، يعزز نظام نقلة الحركة الأوتوماتيكي من سلاسة وراحة وسهولة القيادة في كافة الظروف، بما في ذلك القيادة في المدن، كما يحسن من كفاءة استهلاك الوقود وتقليل انبعاثات ثاني أكسيد الكربون. ولا يكمن تميز هذين الطرازين في أدائهما الرفيع فقط، حيث تتمتع كل من سيارة "ألفا روميو" الرياضية والسيدان بكفاءة عالية من حيث انبعاثات ثاني أسيد الكربون واستهلاك الوقود، وذلك بفضل نظام إلغاء تنشيط الإسطوانات الذي يتم التحكم به أوتوماتيكياً ووظيفة الإقلاع، المتاحين في نمط القيادة بوضعية الكفاءة المتقدمة. ولتعزيز تجربة القيادة، تم تزويد السيارتين بأذرع تبديل الحركة مصنوعين من الألمنيوم الصلب ومثبتان على مقود التوجيه. ألفا روميو ستيلفو تي ستعرض منصة "ألفا روميو" في معرض جنيف الدولي للسيارات سيارة "ستيلفو" المزودة بمحرك بنزين ثنائي التيبرو بسعة 2.0 ليتر وقوة 280 حصان، وناقل حركة أوتوماتيكي ثماني السرعات ونظام الدفع الخلفي. وتمت صناعة المحرك رباعي الأسطوانات من الألمنيوم بالكامل مع عمود نقل حركة من ألياف الكربون. أما "ألفا روميو ستيلفو" المزودة بمحرك بنزين تيربو بسعة 2.0 ليتر وقوة 280 حصان (عزم دوران أقصى يبلغ 400 نيوتن متر عند 2.250 دورة في الدقيقة) فتعد الأفضل في فئتها من حيث التسارع، حيث تنطلق من صفر إلى 100 كم/ ساعة في غضون 5.7 ثانية فقط، مع سرعة قصوى تصل إلى 230 كم/ ساعة. ويحمل هذا الطراز الرمز TI لشعار "توريزمو انترناسيونالي" العريق، الذي يتم منحه فقط لسيارات "ألفا روميو" فائقة التجهيز وعالية التقنية والأداء، كما أن المستوى الرفيع لتجهيزات السيارةيلبي بلا شك أعلى التوقعات. وتتميز هذه السيارة الرياضية متعددة الإستخدامات بتصميمها الأنيق ولونها "أزرق ميسانو" ومجموعة من مصابيح الإضاءة الخلفية المصقولة والخطوط الجانبية اللافتة، إضافة إلى الاستخدام المكثف لألياف الكربون بما في ذلك الشكل V في مقدمة السيارة وأغطية المرآة. كما أن هناك لمسة واضحة من الظلال السوداء مع مكونات أخرى مثل عجلات الألمنيوم من قياس 20 بوصة مع إطارات الفرامل الرياضية ذات اللون الأصفر، وإطارات نوافذ خارجية وأنابيب العادم باللون الأسود المصقول، بالإضافة إلى شارات ستيلفو وQ4 والزجاج المظلل. ألفا روميو جوليا فيلوسي تي تحتوي "ألفا روميو جوليا فيلوسي تي" على محرك تيربو بقوة 280 حصان مع ناقل حركة أوتوماتيكي ثماني السرعات ونظام للدفع الخلفي، حيث تعد تجسيداً مثالياً للتميز التقني لمجموعة سيارات "جوليا". وتعتبر"جوليا تي"، بلونها الأزرق ميسانو، النسخة الأكثر تميزاً في المجموعة، حيث نجحت في الجمع ما بين الطابع الرياضي لـ "جوليا فيلوسي" مع التصميم الجذاب والتجهيزات الغنية وأحدث التكنولوجيا، وهي قريبة جداً من "كوادريفوليو" التي تتشارك معها في العديد من اللمسات التصميمية. وتلفت السيارة الأنظار منذ الوهلة الأولى بسقفها الأسود ولوحة العدادات المكسوة بالجلد مع إضافات من ألياف الكربون، ومقاعد الكانتارا مع خياطة باللون الأسود، فضلاً عن العديد من التفاصيل المصممة باستخدام ألياف الكربون من "موبار"، مثل الصفائح المعدنية عند قاعدة الباب بإضاءة خلفية مع شعار "ألفا روميو"، والشكل V في مقدمة السيارة، ومقبض ناقل الحركة وأغطية المرآة. أما الحواف الجانبية مع إضافات ألياف الكربون وجناح السيارة الخلفي فهي من العناصر الأساسية في "كوادريفوليو"، في حين تعد عجلات الألمنيوم المصقول قياس 19 بوصة مع خمس أضلاع وأغطية الفرامل الصفراء ميزة أخرى لسيارات السباق. كما يتجلى الطابع الرياضي لهذا الطراز من خلال الإهتمام الشديد بالتفاصيل والاستخدام المكثف لألياف الكربون. وتم تزويد السيارة أيضاً بنظام المعلومات الترفيهية بنظام ملاحي ثلاثي الأبعاد (Alfa 3D NAV) مع شاشة من قياس 8.8 بوصة / 223.5 ملم، بالإضافة إلى نظام "آندرويد أوتو" (Android Auto) ونظام الراديو الرقمي، ونظام تثبيت السرعة القابل للتكييف ونوافذ معتمة ونظام الصوت المسرحي "هارمان كاردون" (Harman Kardon). سيارة ألفا روميو جوليتا ستضيف سيارات جوليتا الجديدة في منصة الشركة جمالية ورونقاً خاصاً بها، والتي ستعرض بطلاء "فيسكونتي غرين" الجديد والفاخر. ولعل أهم ما يميز هذه السيارة المتفردة بتفاصيلها العديدة هو مقصورتها الداخلية، والواح الأبواب الداخلية ولوحة القيادة والمقاعد الجلدية المزخرفة باللون البني الجذاب. حيث تم تخصيصها لأولئك الذين يبحثون عن أقصى درجات التميز والاناقة والمجهزة بمجموعة غير مسبوقة من التجهيزات القياسية، كحواف المصابيح الأمامية ، وأغطية الكروم للمرايا، ومقابض الأبواب واللمسة الخلفية للمصد الخلفي، بالإضافة إلى إطارات النوافذ المطلية بالكروم وشعار جوليتا. وتوفر المقصورة الداخلية كل وسائل الراحة من خلال جهاز «يوكونيكت» الجديد للوسائط المتعددة الذي يأتي مع شاشة باللمس مقاس 6.5 بوصة بوصة / 165 ملم. ومن بين العديد من العناصر التي أضيفت إلى جوليتا 2019، ومسند الذراع الخلفي، وأجهزة استشعار المطر، ومرآة الرؤية الخلفية الداخلية المطلية بالكروم، ومرايا الأبواب الكهربائية، إضافةً إلى الحساسات الأمامية والخلفية. وتكتمل هذه المزايا بفتحة السقف وإطارات الألومينيوم الخفيفة قياس 18 بوصة مع خمسة أنماط مزدوجة واكسسوارات مصقولة بالألماس. ويوجد تحت غطاء محرك «ألفا روميو جوليتا» محرك بقوة 120 حصان من نظام نقل الحركة الثنائي الجاف «TCT» ذي الست سرعات. وبفضل مؤشر قيادة الحمض النووي لألفا Alfa DNA، يمكن للسائق ضبط التعامل الديناميكي بالسيارة من خلال تعديل عزم دوران المحرك، والفرامل عبر جهاز Pre-Fill، ونظام نقل الحركة الثنائي الجاف وهو مزيج من التطبيق العملي لناقل حركة أوتوماتيكي واستجابة متتابعة لنقل الحركة والتسارع، ونظام التحكم ESC، ونظام Alfa Q2 الإلكتروني الذاتي قفل التفاضلية نظام التحكم في الانطلاق ASR، حيث يمكن للسائق تنشيط ثلاثة أوضاع مختلفة، اعتماداً على ظروف الطريق وأسلوب القيادة الخاص به. الفا روميو جوليتا فيلوس تحظى سيارات جوليتا فيلوس بنظام تقني وقوة فائقة إلى جانب مجموعة من المميزات الخارجية الرئيسية مثل، مصدات رياضية جديدة، ونظام فرامل بريمبو أصفر كبير الحجم، وأغطية سوداء لامعة للمرايا، ومقابض، وشبك أمامي، وأطر ضوء الضباب، بالإضافة إلى أنابيب العادم الكبيرة والمزدوجة، وتكتمل اللمسات النهائية الخارجية من خلال التنانير الجانبية، والنوافذ المظللة، والإطارات الخفيفة مقاس 18 بوصة ذات السبائك الخفيفة الجديدة مع خمسة مكابح مزدوجة. أما من الداخل، فقد تم إضفاء الطابع الرياضي لسيارة جوليتا فيلوس الجديدة بمقاعد ألكانتارا الجديدة المصنوعة من القماش وبخياطة صفراء متناقضة، ومساند للرأس مع شعار الفا روميو، ودواسات ألمنيوم، وقوالب أنتراسايت غير لامع وعجلة قيادة رياضية محددة مع خياطة صفراء، والتي تتميز أيضاً بمقبض ناقل الحركة وفرامل اليد. كما تم تجهيز سيارة جوليتا فيلوسي بمحرك JTDTM الجديد بقوة 170 حصان وبسعة 2.0 لتر مع ناقل حركة أوتوماتيكي من نوع Alfa TCT بست سرعات. حيث يمكن للسائق التحكم في الوضعين العلوي والسفلي لعصا الجير يدوياً من قبل السائق، في حين يمكن استخدام المجاديف الموجودة على المقود كبديل في حال رغب السائق باستخدامها. وتم تزويد السيارة أيضاً بنظام المعلومات الترفيهية من قبل شركة ألباين إلكترونكس مع شاشة من قياس 7 بوصة / 177.8 ملم، الذي يستخدم نظامي كار بلاي وأندرويد، كما تتضمن من الداخل كاميرا للرؤية الخلفية وأجهزة استشعار الاصطفاف ومنافذ USB-HDMI. ومع نظامي كار بلاي وأندرويد تضمن سيارة جوليتا فوليسي الجديدة وصولاً آمناً وسهل الاستخدام إلى وظائف الهاتف الذكي، مباشرة على شاشة السيارة الخاصة بك. الترخيص سيتم تخصيص قسم خاص في منصة "ألفا روميو" لعرض مجموعة مختارة من السلع التي تم إنتاجها بالتعاون مع شركاء التميز، وذلك للتأكيد على القيم الأساسية لعلامة "ألفا روميو" التجارية التي تقف وراء هذه السيارات الأسطورية. وأول هذه المنتجات هي ساعة توقيت محدودة الإصدار من إنتاج شركة صناعة الساعات السويسرية "إيبرهارد آند كو"، كي يتمكن مالكو سيارات "كوادريفوليو" من الاستمتاع بتجربة قيادتها لحظة بعد لحظة. وتماماً كـ "ألفا روميو" ومن خلال البحوث التقنية المستمرة والعناية بأدق التفاصيل، استطاعت "إيبرهارد آند كو" العريقة تجسيد الشعار الأسطوري الذي يميز أسرع سيارات "ألفا روميو" في هذه الساعة، ما يجعله جزءاً لا يتجزأ من الآلية المتطورة التي تعمل بها الساعة، حيث لا يوجد طريقة أفضل لتكريم الطابع الرياضي للطرازين "جوليا" و"ستيلفو" من الجمع بين إرث علامتين تجاريتين كلاسيكيتين تتميزان بالأداء الرفيع والتقاليد العريقة من خلال منتج رفيع للاستخدام اليومي. ولأن محبي سيارات "ألفا روميو" يعشقون القيادة في كافة الظروف، ونتيجة لتعاون بين "ألفا روميو" وشركة "كومابنيه دوكالي"، بات بإمكانهم أيضاً القيام بذلك على متن "ألفا روميو دولوميتي أي-أم. تي. بي"، وهي عبارة عن دراجة تجمع ما بين سهولة الاستخدام مع تعدد الاستخدامات، فهي تجمع ما بين رشاقة الدراسات الجبلية المتطورة مع القوة الإضافية لمحرك كهربائي من أجل القيام برحلات طويلة ومثيرة على الطرق الوعرة. وتم تزويد الدارجة ببطارية 500 واط/ساعي مخفية بالكامل داخل إطار الدراجة لضمان حرية الحركة. وتعد هذه الدراجة رفيقاً مثالياً لكل سيارة من سيارات "ألفا روميو"، فهي خفيفة وعملية وسريعة وصديقة للبيئة ومثالية للقيام بأنشطة ترفيهية مثيرة. وأخيراً، سيتم طرح مجموعة منتجات "ألفا روميو ريسنغ" الجديدة المخصصة لسباقات فورمولا واحد في منصة "ألفا روميو".